أخر الأخبار

دمشق تسحب البساط من تحت برج خليفة ومعلقون: “رفعوا قيمة الليرة السورية بدل ما ترفعوا أبراج”!

دمشق تسحب البساط من تحت برج خليفة ومعلقون: “رفعوا قيمة الليرة السورية بدل ما ترفعوا أبراج”!

طيف بوست – فريق التحرير

أثارت الأنباء المتداولة عبر عدة صفحات إعلامية سورية عن نية الحكـ.ـومة التابعة للنظـ.ـام ببدء مشروع إنشاء برجي دمشق في منطقة “البرامكة” وسط العاصمة انتقادات لاذعة وسخرية واسعة من قبل شريحة واسعة من السوريين خلال الساعات القليلة الماضية.

وتأتي هذه الانتقادات حول عزم الحكـ.ـومة السورية بالشروع ببناء البرجين وسط دمشق، نظراً لاستمرار تردي الأوضاع المعيشية في البلاد وعدم وجود أي توجهات لحل المشكلات الاقتصادية المتراكمة.

وأشار العديد من السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي بأن الشعب السوري ينتظر من حكـ.ـومة البلاد أن تعمل على رفع قيمة الليرة السورية ورفع الرواتب والأجور، لا أن تبدأ بمشاريع بناء أبراج ستعود بالفائدة على فئة محددة من السوريين، في إشارة إلى “حيتان المال” ورجال الأعمال المتنفذين.

وكانت العديد من الصفحات والمنصات الإعلامية المحلية قد نقلت عن الخبير في مجال الاقتصاد “عبد الفتاح الصادق” قوله: “إن التقـ.ـنية الجديدة التي سيتم اعتـ.ـمـ.ـادها في تشييد أبراج دمشق هي تقـ,ـنية حديثة كلياً ومتطـ.ـورة لدرجة كبيرة.”

وأشار أن أبراج دمشق ستكون منافسة لبرج خليفة في دبي، ليس فقط في ارتفاع البرج، وإنما في مواد البناء وسرعة الإنشـ.ـاء وطريقة إكساء الأبراج.

ونوه “الصادق” إلى أنه سيتم بنـ.ـاء البرج بارتفاع ألف متر بدون الملحق، مؤكداً أن مواد البناء المستعملة سوف يتم استخدامها لتوليد الطاقة الشمسية لتوفـ.ـير الكهرباء اللازمـ.ـة لتشغيل الأبراج لتـ.ـلافي مشاكل التـ.ـقــنين.

وحول كيفية تأمين مواد الإكساء في ظل العقـ.ـوبات المفروضة على دمشق، أوضح “الصادق” أنه سيجري توفيرها من السوق المحلية وبخبرات وطنية بامتياز”.

وأشار الخبير الاقتصادي في ختام حديثه عن مشروع بناء أبراج دمشق في منطقة البرامكة، إلى أن المصاعد المستخدمة سوف تكون عالية السرعة بحيث تبلغ سرعتها 21 متر في الثانية الواحدة.

وقد لاقى الحديث حول مشروع بناء الأبراج في دمشق انتقادات وسخرية واسعة، حيث سخر الكاتب والبـ.ـاحث السوري “فراس السواح” على الخبر بالقول: “في متـ.ـل شعبي بيقول… شروال ما عندو بس دكـ.ـتو بأربعطعش”.

من جهته انتقد الخبير الاقتصادي “شادي الأحمد”، مشروع بناء البرجين قائلاً: “إذا لم يستـ.ـكـ.ـمل البنيان الأفـ.ـقـ.ـي لا يمكن البـ.ـنـ.ـاء العمودي”.

بدروه قال “نزار إبراهيم”: “نحن نفتـ.ـقـ.ـر للتخطيط العلمي الشـ.ـامل والكـ.ـامل لجميع جــ.ـوانب حياتنا لتحـ.ـقيق نهضة وإنماء حقيقيين”.

وأضاف: “لهذا يفتـ.ـرض التخلـ.ـص من النخـ.ـب السياسية التي فشـ.ـلت بالإنماء، واستبدلت الولاءات بالكفاءات، وكفى قهـ.ـقـ.ـرى وتردي فـ.ـالوضع ينذر بالخـ.طـ.ـر”, على حد تعبيره.

من جانبه علق الصحفي “سركيس قصارجيان” على مشروع بناء الأبراج بالقول: “الجـ.ـماعة عايشين بالعالم الافتراضي.. وهـ.ـادا المشروع ممـ.ـكن تحقيقو بالميتـ.ـافرس فقط”.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تسجل انخفاضاً جديداً أمام الدولار وهذه أسعار الذهب في الأسواق المحلية والعالمية اليوم!

وأردف قائلاً: “قبـ.ـل ما يحكي عن الارتـ.ـفـ.ـاع والمصاعد المفـ.ـروض يقدم ضمـ.ـانات بتوفر مـ.ـازوت المولدات لما تنقـ.ـطع الكهربا”.

ويأتي ما سبق وسط توقعات بأن الوضع الاقتصادي في البلاد سيزداد سوءاً خلال الأشهر المقبلة، حيث رجح محللون أن تنخفض قيمة الليرة السورية بشكل كبير وأن ترتفع أسعار مختلف المواد بشكل جنوني قبل نهاية عام 2022 الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close