أخر الأخبار

دمشق تستعد لإطلاق مؤتمر اقتصادي عربي بالتزامن مع استمرار تردي الوضع المعيشي وارتفاع الأسعار

دمشق تستعد لإطلاق مؤتمر اقتصادي عربي بالتزامن مع استمرار تردي الوضع المعيشي وارتفاع الأسعار

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر محلية أن العاصمة السورية دمشق تستعد لإطـ.ـلاق فعـ.ـالـ.ـيات المؤتمر الرابع للاتحـ.ـاد العربي للمـ.ـدن والمنـ.ـاطق الصـ.ـنـ.ـاعية العربية تحت عنوان: “الاستثمار في المـ.ـدن والمنــاطق الصـ.ـنـ.ـاعية العربية ودوره في إحـ.ـداث نقلة نـ.ـوعـ.ـية”

وأشارت المصادر إلى أن هذا المؤتمر يعتبر الأول من نوعه الذي تنظمه الاتحادات العربية في العاصمة السورية دمشق منذ عدة أعوام.

ونقلت وكالة “سانا” التابعة للنظـ.ـام السوري عن الأمـ.ـيـ.ـن العام للاتحـ.ـاد “سامر أحمد الحمو” تأكيده بأن المـ.ـؤتـ.ـمر سينطلق في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري في مدينة دمشق.

وحول أهداف المؤتمر، أشار “الحمو” إلى أن هذا المؤتمر سيشكل فرصة مناسبة للمشاركين للتشاور فيما بينهم وتبادل الخبرات بين أصحـ.ـاب القـ.ـرار والخـ.ـبـ.ـرات في قطـ.ـاع المدن والمنـ.ـاطق الصناعية.

كما أكد على أن المؤتمر يعد وسيلة لطرح آخـ.ـر التطـ.ـورات في مـ.ـجـ.ـال التعـ.ـاون الاقتصادي بين الـ.ـدول العربية.

ولفت “الحمو” إلى أن أعمال المؤتمر سيتخللها بعض اللقـ.ـاءات الرسمية الحـ.ـكـ.ـومية ولقـ.ـاءات مع رجال الأعمال وغرف الصـ.ـنـ.ـاعة والتجارة وعرض لفـ.ـرص الاستثمار على الأراضـ.ـي السورية في مرحـ.ـلـ.ـة إعـ.ـادة الإعـ.ـمـ.ـار.

ويأتي ما سبق في ظل أوضاع معيشية صعبة واستمرار ارتفاع الأسعار في العديد من الدول العربية، لاسيما في سوريا التي ارتفعت فيها أسعار معظم المواد والسلع الأساسية بشكل غير مسبوق في الأشهر الماضية.

وبحسب مصادر محلية، فإن أسعار البقوليات التي تعتبر “بروتين الفقراء” في سوريا، لم تسلم من موجة ارتفاع الأسعار.

وأشارت المصادر إلى أن أسعار البقوليات في الأسواق المحلية شهدت ارتفاعاً بحدود 2000 ليرة سوريا خلال الأيام الماضية، وذلك بالمقارنة مع الأسعار المسجلة في الأشهر الماضية.

ويتراوح سعر كيلو الأرز حالياً في الأسواق بين 2500 و 4500 ليرة سورية، وفقاً لنوعه (صيني أو إسباني أو مصري)، فيما بلغ سعر كيلو البرغل وسطياً مستويات الـ 3500 ليرة سورية.

بينما وصل سعر كيلو العدس إلى حدود الـ 4500 بحسب النوع والجودة، في حين تراوح سعر كيلو الفاصولياء بين 6000 والـ 8500 ليرة سورية.

أما سعر كيلو الحمص الواحد فوصل في بعض المحال التجارية إلى نحو 5000 ليرة سورية، فيما يباع كيلو الفول الواحد بسعر يصل إلى 8000 ليرة سورية.

كما ارتفع سعر كيلو الفريكة إلى نحو 9000 ليرة سورية، وفي بعض المحال التجارية وصل سعر الكيلو الواحد إلى أكثر من 11 ألف ليرة سورية.

أما بالنـ.ـسـ.ـبة لبقية المـ.ـواد الغـ.ـذائـ.ـية التي تُـ.ـصنـ.ـف من الأسـ.ـاسـ.ـيات فكانت أسـ.ـعـ.ـارها كالتالي، الطحين بين 2500 – 3500 ليرة سورية، والمـ.ـعـ.ـكـ.ـرونة بـ 4000 ليرة سورية، وسعر كيلو السكر بلغ نحو 3500 ليرة سورية.

اقرأ أيضاً: انخفاض ملحوظ تشهده الليرة السورية مقابل الدولار والعملات الأجنبية وارتفاع بأسعار الذهب محلياً

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يتزامن مع استمرار تردي الوضع المعيشي والاقتصادي في البلاد بشكل غير مسبوق، وذلك مع تدني الرواتب والأجور وضعف وتآكل القدرة الشرائية لمعظم المواطنين في البلاد.

ويأتي ذلك في الوقت الذي وصل فيه سعر صرف الليرة السورية إلى حدود الـ 3555 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد خلال تعاملات هذا اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close