أخر الأخبار

خلوصي آكار: دخلنا إلى إدلب لوضع حدّ لنظام الأسد..!

خلوصي آكار: دخلنا إلى إدلب لوضع حدّ لنظام الأسد..!

طيف بوست – فريق التحرير

كشف وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” عن السبب المباشر وراء إرسال تركيا لجيشها إلى محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وأكد “آكار” في كلمة له، اليوم الاثنين 12 أكتوبر/ تشرين الأول، أن وزارة الدفاع التركية قررت إرسال الجيش التركي إلى إدلب بعد أن تمـ.ـادى نظام الأسد في ممارساته ضد آلاف السكان في تلك المنطقة.

وأشار إلى أن قوات الجيش التركي دخلت إلى محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا من أجل وضع حدّ لممارسات نظام الأسد هناك.

وذكر أن النظام السوري قـ.ـتـ.ـل آلاف السكان في تلك المنطقة، إلى جانب تهـ.ـجير مئات الآلاف، مبيناً أن القوات التركية متواجدة في محافظة إدلب لوضع نهاية لهذا الأمر، على حد تعبيره.

وضمن هذا الإطار، لفت الوزير التركي إلى وجود مساعي تقودها أنقرة بالتعاون مع موسكو من أجل التوصل إلى حل دائم وسياسي للأوضاع في سوريا عموماً.

ونوه إلى ان نحو 440 ألف سوري قد عادوا إلى الأراضي السورية بشكل “طوعي وآمن” منذ أن دخلت القوات التركية إلى عدة مناطق في الشمال السوري.

وتنتشر القوات التركية في محافظة إدلب في نحو 65 قاعدة عسكرية، بالإضافة إلى نقاط المراقبة وعدة مواقع في أماكن متفرقة في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

اقرأ أيضاً: قيادي معارض يتحدث عن تكتيك روسي جديد في إدلب ويكشف أسباب رفع الجاهزية.. ما علاقة تركيا؟

وفي شأن ذي صلة، كان وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” قد أجرى محادثات هاتفية مع نظيره الروسي “سيرغي شويغو” مساء الاثنين.

وذكرت وزارة الدفاع التركية في بيان لها أن المحادثات تركزت على مناقشة عدة ملفات، من بينها ملف محافظة إدلب، بالإضافة إلى الملف الليبي والهدنة بين “أذربيجان وأرمينيا” في إقليم “قره باغ”.

وأشارت وكالة “الأناضول” التركية، أن الوزير التركي ونظيره الروسي قد ناقشا عبر اتصال هاتفي آخر المستجدات في الشمال السوري، وخاصة في محافظة إدلب.

ولفتت الوكالة إلى أن “آكار” قال لنظيره الروسي “شويغو” أن تركيا نفذت جميع تعهداتها بشأن الاتفاق المبرم بين أنقرة وموسكو مطلع شهر مارس/ آذار الفائت بخصوص الوضع الميداني في محافظة إدلب والمنطقة الشمالية الغربية من سوريا.

ووفقاً لبيان الوزارة، فإن وزير الدفاع التركي، قد شدد في حديثه مع نظيره الروسي على أن أنقرة ستبذل جهود إضافية في الأيام المقبلة من أجل أن يتمكن كافة المهـ.ـجرين من العودة إلى بلادهم بشكل “طوعي وآمن”.

اقرأ أيضاً: مباحثات روسية تركية جديدة.. وهذا ما قاله وزير الدفاع التركي لنظيره الروسي بشأن اتفاق إدلب!

تجدر الإشارة إلى أن العديد من المتابعين للشأن السوري يرون أن ما قاله “آكار” خلال المحادثات الهاتفية مع نظيره الروسي “شويغو”، يؤكد مدى إصرار تركيا على التمسك بموقفها بشأن الحفاظ على الهدوء في محافظة إدلب قدر الإمكان.

كما تأتي تصريحات الوزير التركي لتؤكد أن بلاده ما زالت تـ.ـرفض المطالب الروسية بشأن سحب بعض نقاط المراقبة أو تخفيض عدد عناصر القوات التركية في محافظة إدلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close