أخر الأخبار

مصادر أمنية تكشـ.ـف عن خلافات بين بشار الأسد وشقيقه ماهر وتفاصيل ما يجري داخل القصر بدمشق!

مصادر أمنية تكشف عن خلافات بين بشار الأسد وشقيقه ماهر وتفاصيل ما يجري داخل القصر بدمشق!

 طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت وسائل إعلام عربية عن خلافات كبيرة بين رأس النظام السوري “بشار الأسد” وشقيقه “ماهر” قائد الفرقة الرابعة في جيـ.ـش النظام، مشيرة إلى أن الأخير بدء مؤخراً بمحاولة فرض سلطته داخل القصر الجمهوري بدمشق والسيطرة على مفاصل صنع القرار.

وفي التفاصيل، نقل موقع “عربي بوست” عن مصادر أمنية إيرانية تأكيدها وجود خـ.ـلاف بين “بشار الأسد” وشقيقه “ماهر” وبعض القيادات العسكـ.ـرية في قـ.ـوات النظام.

وأوضحت أن الخـ.ـلافات تتمحور حول التواجد والانتـ.ـشار العسكـ.ـري الإيراني داخل الأراضي السورية، وذلك بعد أن استقرت الأوضاع نوعاً ما في سوريا في الآونة الأخيرة.

ونوهت المصادر إلى أن القيادة في إيران وقيادة “الحــ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني على علم تام بوجود انقسام سوري بشأن استمرار التواجد العسكـ.ـري الإيراني في سوريا.

وبينت أن القيـ.ـادة في إيران تعلم جيداً من يقف إلى جانبها ومن يقف ضدها في الانقسام السوري حول الوجود الإيراني في البلاد، وفق ما نقل الموقع عن المصادر الأمنية الإيرانية.

وفي سياق متصل، نقل الموقع عن مصدر أمـ.ـني وصفه بالمقرب من المجـ.ـلس الأعلى للأمـ.ـن القـ.ـومي الإيراني، قوله”:إن بشار الأسد يتعــرض لضغط كبير من قبل شقيقه ماهر وبعض القادة السوريين في قوات النظـ.ـام”.

وبحسب ذات المصدر، فإن “ماهر الأسد” يعتقد أنه لا داعي لاستمرار تواجد الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني في سوريا طالما أن الحـ.ـرب انتهت في سوريا، وفق تعبيره.

كما نقل الموقع عن مصدر إيراني آخر مقيم في دمشق ومقرب من “بشار الأسد” ودائرة صنع القرار في سوريا، أن إيران تدرك تماماً إلى مدى يحتـ.ـرم “الأسد” ما فعلته طهران من أجل حمـ.ـايته خلال السنـ.ـوات الماضية.

وأشار المصدر إلى أن طلـ.ـب “بشار الأسد” من إيران سـ.ـحب القيـ.ـادي العسكـ.ـري “جـ.ـواد غـ.ـفاري” كان محـ.ـاطـ.ـاً بالاحتـ.ـرام والتقـ.ـدير للدور الإيـ.ـراني في سوريا.

ورغم ما سبق، يؤكد المصدر أن إيران تشعر بالقـ.ـلق البالغ حيال ما حدث، مضيفاً أن النظام الإيراني لن يقبل مهما كلف الأمر أن يبتعد نظام الأسد عن ما يسمى “محـ.ـور المقـ.ـاومة”.

ولفت المصدر إلى وجود توتـ.ـر في العلاقات في الآونة الأخيرة، مشيراً إلى أن العمل جارٍ على إصـ.ـلاح الأمور، على حد قوله، وذلك دون أن يذكر أي تفاصيل إضافية حول التوتـ.ـر وأسبابه.

في حين ذكر مصدر إيراني مقرب من قيادة “الحـ.ـرس الثـ.ـوري” في حديث للموقع، أن إيران تربط بين مطالب نظام الأسد الأخيرة بسـ.ـحب عدد من القـ.ـوات الإيرانية من سوريا، بمحاولات الدول العربية إعادة العلاقات مع النظـ.ـام.

اقرأ أيضاً: مع نهاية عام 2021.. ثلاثة تحركات لافتة لقوى فاعلة في الملف السوري ترسم ملامح العام الجديد!

ووفقاً للمصادر، فإن القيادة في طهران تدرس كـ.ـافة السيناريوهات حول التوتـ.ـرات التي حصلت مؤخراً مع النظام السوري بشأن الانتشار العسكـ.ـري على الأراضي السورية.

وأشارت ذات المصادر إلى وجود نـ.ـية لدى القيادة الإيرانية لخفض التوتـ.ـر مع نظام الأسد من خلال تلبية بعض مطالبه المتعلقة بإعادة الانتشار أو إعادة النظر في مسألة تواجد بعض القـ.ـادة العسـ.ـكـ.ـريين الإيرانيين في سـ.ـوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close