أخر الأخبار

مصادر مقربة من النظام تتحدث عن خطة بشار الأسد لضمان البقاء على رأس السلطة سبع سنوات إضافية!

مصادر مقربة من النظام تتحدث عن خطة بشار الأسد لضمان البقاء على رأس السلطة سبع سنوات إضافية!

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت مصادر مقربة من النظام السوري وجود استراتيجية وخطة عمل ينفذها “بشار الأسد” من أجل أن يضمن البقاء على رأس السلطة لولاية جديدة مدتها سبع سنوات.

يأتي ذلك على الرغم من الأحاديث المتداولة عن ضغوطات تمارسها القيادة الروسية على “بشار الأسد” من أجل التعاون في مسار الحل السياسي المتمثل باجتماعات اللجنة الدستورية السورية.

وفي التفاصيل، ذكرت مصادر مقربة من الرئيس المشترك للجنة الدستورية، عن وفد النظام السوري “أحمد الكزبري” أن الجولة السادسة من محادثات اللجنة الدستورية لن يتم عقدها إلا بعد نهاية انتخابات الرئاسة السورية التي يصر نظام الأسد على إجرائها خلال الفترة القريبة القادمة.

وأوضحت المصادر في حديث خاص لراديو “روزنة” أن الخطة التي يتبعها رأس النظام السوري “بشار الأسد” تعتمد على الممـ.ـاطلة في الاتفاق على جدول أعمال للجولة السادسة.

وأضافت: “أن الاتفاق على جدول الأعمال سيكون مجرد تحصيل حاصل حتى انعقاد الانتخابات الرئاسية لبشار الأسد، وضمان سبع سنوات جديدة للأخير في الحكم”.

وكشفت المصادر أن الحديث الذي تم تداوله في الآونة الأخيرة حول عقد لقاء مباشر بين رئيسي اللجنة المشتركين، كان مجرد إلهاء يسعى إليه النظام السوري.

ونوهت أن بعض التصريحات الإيجابية الصادرة عن نظام الأسد تندرج في سياق الإدعاء زيـ.ـفاً باستعداد النظام للتعاون والمضي قدماً في خطوات حقيقية تساهم في استمرار أعمال اللجنة الدستورية.

وكان من المتوقع أن تعقد الجولة السادسة من محادثات اللجنة الدستورية السورية قبل موعد حلول أول أيام شهر رمضان.

وفيما يبدو أن احتمال عقد هذه الجولة بعد أيام أصبح أمراً غير ممكن، لاسيما مع مضي المزيد من الوقت دون حدوث أي تطور يشير إلى إمكانية عقد تلك الجولة.

اقرأ أيضاً: لماذا ينقل نظام الأسد قواته إلى البادية وما الرسائل الروسية الجديدة بشأن إدلب؟

وكان وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” وعدة مصادر سورية تابعة للمعارضة السورية قد رجحوا في وقت سابق انعقاد الجولة الجديدة قبل دخول شهر رمضان.

لكن الاجتماع الذي جمع مبعوث “بوتين” إلى سوريا “الكسندر لافرنتيف” يوم أمس مع رأس النظام السوري “بشار الأسد” في دمشق، دون الحديث عن موعد قريب لانعقاد محادثات اللجنة الدستورية قد أكد استحــ.ـالة عقد الجولة الجديدة في المنظور القريب.

اقرأ أيضاً: مبعوث “بوتين” حمل رسالة “شديدة اللهجة” من القيادة الروسية إلى بشار الأسد.. ماذا تضمنت؟

تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الروسي قد تحدث في مؤتمر صحفي أواخر شهر آذار/ مارس الماضي عن أجواء إيجابية، متوقعاً أن تكون الجولة المقبلة من اللجنة الدستورية السورية “جديدة ونوعية”، على حد قوله.

يأتي ذلك وسط أحاديث نقلتها مصادر روسية أشارت إلى أن زيارة “لافرنتيف” إلى دمشق يوم أمس تأتي في إطار المساعي الروسية للضغط على “بشار الأسد” من أجل إبداء مرونة أكبر وتعاون جاد بما يتعلق بالتعامل مع عملية التسوية السياسية للملف السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close