أخر الأخبار

خبير روسي يتحدث عن فرصة أخيرة منحها بوتين لـ “بشار الأسد”..!

خبير روسي يتحدث عن فرصة أخيرة منحها بوتين لـ “بشار الأسد”..!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث مدير المجلس الروسي للشؤون الدولية “أندريه كورتونوف” عن أهـ.ـداف روسيا في سوريا، ودورها في رسم ملامح مستقبل البلاد في ضوء العلاقة التي تربط الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ورأس النظام السوري “بشار الأسد”.

جاء ذلك في ندوة حوارية نظمتها المبادرة السورية في كلية واشنطن للقانون في الجامعة الأمريكية حول العلاقات الغربية – الروسية بما يتعلق بالملف السوري.

وأشار “كورتونوف” في معرض حديثه إلى أن تدخل بلاده في سوريا كان مغـ.ـامرة محسوبة لتحقيق العديد من الأهـ.ـداف على رأسها عودة روسيا كلاعب أساسي على الساحة الدولية.

ونوه الخبير الروسي أن القيادة الروسية تعيش في حالة من الحيرة اليوم، وذلك بعد أن حققت “الانتـ.ـصار” العسكري الذي أرادته بعد تدخلها في سوريا.

وأكد أنه بات من الصـ.ـعب على روسيا أن تحافظ على التوازنات بين الأطراف في المرحلة الراهنة في ظل عدم وجود رؤية واضحة لحل المسألة السورية حالياً.

وذكر “كورتونوف” في معرض حديثه أن “بوتين” منح “بشار الأسد” فرصة إضافية، قد تكون الأخيرة، على حد تعبيره.

وأوضح أن الفرصة تتمثل بإجراء انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا بموعدها، مشيراً أن “الأسد” من البديهي أن يفوز بتلك الانتخابات في حال أجريت في الظروف الحالية.

وشدد أن إقامة الانتخابات القادمة بالطريقة التي يسعى إليها “الأسد” لن تنال شرعية سياسية دولية ولن يكون فيها أي شفافية ولن تحقق أيّا من المعايير الدولية لشفافية الانتخابات.

ولفت أن القيادة الروسية تأمل أن يقوم الأسد ببعض الإصلاحات، لاسيما الاقتصادية والإدارية والاجتماعية مثل مكـ.ـافحة الفسـ.ـاد والعمل على إعادة المهـ.ـجرين.

أما حول إمكانية أن يكون هناك انسـ.ـحاب روسي من سوريا بشكل كامل خلال الفترة المقبلة، فأكد الخبير الروسي أن “بوتين” يربط قرار ســ.ـحب القوات الروسية من الأراضي السورية بوجود حكومة صديقة لروسيا في دمشق.

وأشار إلى صعـ.ـوبة أن يكون هناك توافق بين روسيا وأمريكا لترتيب انتقال للسلطة في سوريا، بما يضمن المصالح الروسية هناك، مرجعاً ذلك إلى عدم وجود ثقة بين واشنطن وموسكو.

اقرأ أيضاً: دول أوروبية توجه رسالة حاسمة لنظام الأسد بشأن الانتخابات الرئاسية في سوريا

وأكد الخبير الروسي خلال الندوة أن العلاقة عادية جداً بين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” و”بشار الأسد”، موضحاً أن “بوتين” لا يهتم بشخص “الأسد” ولا يكن له احتراماً.

وأضاف أن القيادة الروسية مع التغيير وانتقال السلطة في سوريا، لكن وفق ضـ.ـوابط ومعايير محددة لا يمكن لروسيا أن تتنازل عنها.

اقرأ أيضاً: بترحيب دولي.. مشروع وطني جديد لقيادة سوريا يلوح في الأفق.. إليكم تفاصيله!

وأوضح الخبير الروسي في ختام حديثه أنه في حال حدث تغيير للسلطة في سوريا بشكل منظم ودون الدخول في فـ.ـوضى إضافية، وتسلم الحكم شخص جديد لديه مصداقية أكثر من “الأسد” ومقبول لدى الغرب ويضمن المصالح الروسية، فإن روسيا لن توقف مثل هذا التغيير، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. على روسيا أن تتخلى عن بشار الأسد وسيتم دراسة كل الإتفاقيات التي أبرمت مع رئيس لاشرعية له مع القيادة السورية الجديدة بشكل عقلاني وقانوني وهذاالخيارالوحيد أمام روسيا ليستمرالتعامل الدبلوماسي الندبالند واحترام سيادة سورياوعدم استغلال ظرفها الحالي كدولة منهارة تعيش حالة حرب وغزودولي إجرامي بكل المقاييس ونهب ثرواتها عن طريق الصفقات الغيرأخلاقية وأماإيران فنحن قادرون على هزيمتها وإخراجهاذليلة هي وكل ميليشياتها الطائفية ليعم الأمن والأمان حينهاسيعود كل من هجر بمحض إرادته وليس بضغوط خارجية ليتم بناء سوريا المدنية الديمقراطية تجمع كل مكوناتها ب‘بناءها بكل ألوانهم ولاخوف على الأقليات كما يدعي النظام اللاوطني ولاشرعي ولاأخلاقي ولاوطني وفي بلدتولى فيه فارس بيك الخوري أوقاف المسلمين فهذا أكبردليل على أن عرى الأخوة والوطنية والإنسانية هيو أسمى من كل المسميات العقائدية والدينية والطائفية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close