أخر الأخبار

خبير اقتصادي يصدم السوريين ويسدل الستار كاشفاً الأسـ.ـباب الحقيقية للانهيار المتسارع بقيمة الليرة السورية

خبير اقتصادي يصدم السوريين ويسدل الستار كاشفاً الأسباب الحقيقية للانهيار المتسارع بقيمة الليرة السورية

طيف بوست – فريق التحرير

سجلت الليرة السورية أرقام قياسية وتاريخية جديدة في الانخفاض أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية في مختلف الأسواق المحلية، حيث وصل سعر الصرف لمستويات قريبة من عتبة الـ 5500 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد في بعض المحافظات.

وقد فتح هذا الانهيار المتسارع بقيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي مؤخراً الباب على الكثير من التساؤلات حول الأسباب الحقيقية الكامنة وراء هذا الانخفاض الحاد، حيث خسرت الليرة السورية في غضون أقل من شهر أكثر من عشرة بالمئة من قيمتها أمام الدولار.

وحول أسباب انخفاض قيمة الليرة السورية، يشير العديد من المحللين إلى أن السبب الرئيسي هم حلـ.ـفاء دمشق الروس الإيرانيين، الأمر الذي شكل صد.مة لدى السوريين الذين كانوا يعولوا كثيراً على موسكو وطهران لإنقاذه الاقتصاد السوري والليرة السورية.

وضمن هذا السياق، قال الخبير الاقتصادي والمستشار الدولي في مجال الاقتصاد “أسامة القاضي” في حديث لصحيفة “المدن” اللبنانية، أن السقـ.ـوط الحر لليرة السورية مؤخراً يمكن ربطه بمتاعب روسـ.ـيا في أوكـ.ـرانيا، وكذلك بتوسع رقعة الاحتجـ.ـاجات في إيـ.ـران.

وبحسب الخبير، من الممكن تفسير جانب من الأسباب التي دفعت الليرة السورية نحو تسجيل أرقام قياسية جديدة في الانخفاض بالصعـ.ـوبات التي تعـ.ـاني منها الدول التي تعتبرها دمشق حلـ.ـيفة لها.

وأوضح “القاضي” في معرض حديثه أن اشتـــ.ـداد الأزمـ.ـات على حليفتي دمشق جعلهما غير قادرين على تقديم الدعم المالي له بعقود آجلة أو حتى عبر خطوط الائتمان.

وبيّن أن انشغال حلـ.ـفاء النظـ.ـام السوري بمشاكلهم دفع اقتصاد النظــ.ـام المتهالك نحو الهاوية نتيجة فقدان قنوات الدعم المالي التي كانت تقدم له في الفترة السابقة.

ونوه الخبير الاقتصادي إلى أن اقتصاد النظـ.ـام السوري يعتاش على الدعم الإيـ.ـراني والــ.ــروسي، مبيناً أنه لا يمكن لهاتين الدولتين أن تضعا دعم اقتصاد النظـ.ـام حالياً على رأس أولوياتهما، لاسيما أن طهران وموسكو تواجـ.ـهان زيادة كبيرة في التحـ.ـديات الاقتصادية.

وحول مستقبل سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي، أشار “القاضي” إلى أن واقع النشاط الاقتصادي في سوريا لا يقوى في الوقت الراهن على التأثير على سعر صرف الليرة، منوهاً أنه في ضوء ذلك لا يوجد حقيقة قـ.ـاع واضحة لمدى هبوط قيمة الليرة.

ولفت الخبير الاقتصادي إلى أن سعر صرف الليرة السورية الحالي عند مستويات الـ 5 آلاف ليرة سورية لكل دولار ليس سعراً حقيقياً، في إشارة منه إلى أن سعر الصرف الحقيقي يتجاوز هذه المستويات.

اقرأ أيضاً: سقوط حر تشهده الليرة السورية بقيمتها أمام الدولار وارتفاع قياسي بأسعار الذهب في الأسواق المحلية!

كما تحدث “القاضي” عن أسباب أخرى ساهمت في الانخفاض المتسارع بقيمة الليرة السورية خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية، وفي مقدمتها تراجع حجم الحوالات المالية الواردة إلى البلاد من المغتربين السوريين في الخارج، وخاصةً من الدول الأوروبية.

وأرجع الخبير سبب تراجع حجم الحوالات الخارجية إلى تردي الوضع الاقتصادي عالمياً في الآونة الأخيرة إلى جانب انخفاض قيمة الدخل نتيجة ارتفاع مستويات التضخم في مختلف دول العالم، ويضاف إلى ذلك التضييق الأمـ.ـني على مكاتب الحوالات المالية في سوريا، وفقاً للقاضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close