أخر الأخبار

خبراء يتحدثون عن مفهوم انهيار الاقتصاد والسعر المنطقي لصرف الليرة السورية أمام الدولار حالياً!

خبراء يتحدثون عن مفهوم انهيار الاقتصاد والسعر المنطقي لصرف الليرة السورية أمام الدولار حالياً!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث خبراء ومحللون اقتصاديون عن مفهوم الانهـيار الاقتصادي، وفيما إذا كان الاقتصاد السوري منهــار بالفعل أم أنه صمد في وجه كافة الضغــوطات والمتغيرات التي طـرأت خلال السنوات الـمـاضية على الواقع الاقتصادي والمعيشي في البلاد.

ويرى المحللون أن أي شخص يقول بأن اقتصاد سوريا قد صمد وأفلت من الانهيار، من الممكن وصفه بأنه شخص لا يفقه أي شيء في علم الاقتصاد.

ونوه المحللون إلى أن الواقع في سوريا اليوم يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأن الاقتصاد السوري قد سحـ.ـق على الرغم من بقاء النظـ.ـام الحاكم، منوهين إلى أن الجميع أن يفرقوا بين بقـ.ـاء النظـ.ـام ومفهوم انهيار الاقتصاد، وبأنهما أمرين مختلفين تماماً.

وأوضح الخبراء والمحللون بأن النظـ.ـام في دمشق بقي حتى اللحظة بسبب الدعم الكامل الذي قدم له من قبل الروس والإيرانيين على كافة الأصعدة.

أما بالنسبة للانهيار الاقتصادي في سوريا، فهو حقيقة واضحة وضوح الشمس في منتصف النهار، بل بمفهوم الاقتصاديين فإن الاقتصاد السوري في الوقت الحالي يعتبر ميتاً وليس منهاراً فقط.

وبيّن المحللون أن الواقع في البلاد اليوم يؤكد ما سبق، فلا يوجد إنتاج ولا توزيع تزامناً مع صادرات تكاد تكون معدومة في ظل حاجة الأسواق السورية إلى كافة المواد والسلع، مشيرين أن الصادرات في وقت سابق من سوريا إلى دول العالم كانت تشكل نحو 90 بالمئة من اقتصاد البلاد.

وبحسب المحللين فإن كافة المؤشرات الاقتصاد تدعم وجهة النظر التي تقول بأن الاقتصاد السوري اليوم بات منهاراً بشكل كامل وينتظر فقط ورقة النعوة الرسمية، بدءاً من تدهور قيمة الليرة السورية أمام الدولار إلى مستويات قياسية، فضلاً عن ارتفاع معدلات التضخم ونسب البطالة والفقر إلى أرقام غير مسبوقة في تاريخ سوريا مؤخراً.

ولفت المحللون إلى أن الليرة السورية طيلة السنوات الماضية لم تتوقف عن الانهيار، مشيرين إلى أنها ثبتت في فترة معنية عند مستويات منخفضة لكنها لم تشهد تحسناً كبيراً، مضيفين أن مسارها دائماً متجه نحو مزيد من الانخفاض أمام الدولار وبقية العملات في حال النظر إلى سعر الصرف بداية كل عام.

ونوه الخبراء إلى عدم وجود أي تناسب بين مؤشر التضخم والأسعار المرتفعة وبين سعر صرف الليرة السورية أمام مختلف العملات في الوقت الحالي.

وحول السعر المنطقي والحقيقي لليرة السورية أمام الدولار حالياً، أوضح المحللون أنه في ضوء المؤشرات الاقتصادية الحالية في البلاد، فإن السعر المنطقي اليوم لليرة السورية هو 5500 ليرة سورية مقابل الدولار الأمريكي الواحد، متوقعين أن يصل سعر الصرف لهذا الرقم خلال الأسابيع القليلة القادمة.

اقرأ أيضاً: سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي مع افتتاح تعاملات اليوم وأسعار الذهب في سوريا

ويؤكد المحللون أنه في ضوء ما سبق، فلا مجال للحديث عن أي تحسن أو ثبات في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار في المدى المنظور.

وأوضح الخبراء أن أي حديث عن تحسن سعر الصرف يعتبر وهماً كبيراً وعملية خـ.ـداع رسمية تقودها بعض الجهات المستفيدة والمتنفذة التي تسعى لزيادة ثروتها على حساب معـ.ـاناة السوريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close