أخر الأخبار

“انهيار حاد قريب”.. خبراء في مجال الاقتصاد يتوقعون هبوطاً مدوياً في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار!

“انهيار حاد قريب”.. خبراء في مجال الاقتصاد يتوقعون هبوطاً مدوياً في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث العديد من الخبراء في مجال الاقتصاد عن توقعاتهم لمستقبل سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات الأجنبية، مرجحين أن تشهد العملات في الدول النامية انهياراً مدوياً مقابل الدولار خلال شهر آذار/ مارس المقبل.

وأرجع الخبراء والمحللون الاقتصاديون توقعاتهم إلى إشعال التعاملات الصاعدة من جديد بعد التصريحات التي أدلى بها رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي “جيروم باول”.

أما بما يخص التوقعات المتعلقة بسعر صرف الليرة السورية أمام الدولار، فتوقع خبراء ماليون وعاملون في مجال الصرافة في الداخل السوري أن تشهد العملة المحلية انخفاضاً قياسياً ومتسارعاً خلال الشهر المقبل.

ونوه الخبراء إلى أن الحد الذي ستنخفض إليه الليرة السورية في الشهر المقبل لن تستطيع حكـ.ـومة البلاد السيطرة عليه في ظل الوضع الاقتصادي القائم في سوريا في المرحلة الراهنة.

وأشار المحللون إلى أن المواطنين في سوريا على موعد مع أزمة اقتصادية قاسية وغير مسبوقة خلال الأسابيع المقبلة، فمن المنتظر أن تشهد أسعار أبرز السلع والمواد في الأسواق المحلية ارتفاعاً جنونياً، وذلك بالتزامن مع الهبوط المدوي الذي من المتوقع أن تشهده الليرة السورية مقابل الدولار.

وضمن هذا السياق، أشار “وسيم المسالمة” أحد العاملين في الصرافة غير النظامية، في حديث لموقع “الحل نت” إلى أن التوقعات المبدئية والأولية للحد الذي ستنخفض إليه الليرة السورية في الفترة القادمة تشير إلى أنها قد تصل إلى مستويات الـ 5000 ليرة لكل دولار أمريكي واحد.

وأوضح أن آثار انخفاض قيمة العملة المحلية في الأشهر المقبلة ستكون أعمق، مرجحاً أن يصل سعر صرف الليرة السورية إلى حدود الـ 7000 ليرة سورية مقابل الدولار الأمريكي، وذلك  وسط عدة مؤشرات وبوادر لانهيار اقتصادي قادم بدأت ملامحها تلوح في الأفق.

ولفت إلى أن ما سبق يتزامن مع قرار رفع الدعم عن أكثر من نصف مليون عائلة سورية، ما صاحب ذلك من ارتفاع في أسعار كافة المواد والسلع في الأسواق المحلية.

وبحسب “المسالمة” فإن توقعات انخفاض قيمة الليرة السورية بشكل كبير في الأشهر القادمة، بالإضافة إلى الحديث عن ارتفاع الأسعار، كلها أمور ستجتمع الشهر المقبل فوق رؤوس المواطنين في سوريا، لاسيما العائلات التي تم استبعادها من الدعم قبل أيام.

كما أشار “المسالمة” إلى وجود تحليلات تشير إلى أن سوق الاستيراد من المحتمل أن تتوقف خلال الأشهر القادمة التي من المتوقع أن تنخفض فيها قيمة الليرة السورية إلى أدنى مستوى لها أمام الدولار على الإطلاق.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تواصل الانخفاض أمام الدولار والعملات الأجنبية وارتفاع قياسي بأسعار الذهب محلياً وعالمياً

ورجح أن يكون رد فعل المسؤولين وحكـ.ـومة البلاد على تعديل سعر الصرف العالمي بطيئاً ونسخة عن تعاملها مع ذات الأمر خلال الأعوام الماضية.

ونصح “المسالمة” الأشخاص الذين يمتلكون دولاراً في الوقت الراهن أن يحافظوا عليه على الأقل حتى شهر آذار/ مارس المقبل، وذلك في ضوء التوقعات بانهيار حاد ستشهده الليرة السورية أمام الدولار في ذلك الحين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close