أخر الأخبار

حلول جديدة على الطاولة بشأن سعر صرف الليرة السورية وارتفاع الأسعار وتمويل المستوردات

حلول جديدة على الطاولة بشأن سعر صرف الليرة السورية وارتفاع الأسعار وتمويل المستوردات

طيف بوست – فريق التحرير

مع استمرار انخفاض قيمة الليرة السورية في الآونة الأخيرة بشكل متواصل وملحوظ أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية، برزت العديد من الحلول التي تم وضعها على الطاولة بخصوص سعر الصرف وارتفاع الأسعار وعمليات تمويل المستوردات.

ومن أهم تلك المقترحات والحلول التي علت الأصوات مؤخراً لتنفيذها هي تحرير سعر صرف الليرة السورية جزئياً، بالإضافة إلى تحرير أسعار المواد في الأسواق المحلية، فضلاً عن إيجاد آلية جديدة لتمويل المستوردات.

وبحسب مصادر اقتصادية محلية فإن هناك عدة خبراء اقتصاديين يدفعون باتجاه العمل على تحرير سعر صرف الليرة السورية جزئياً كأحد الحلول الممكنة التي قد تساهم في تحقيق توازن بين السعر الرسمي وسعر الصرف في السوق السوداء.

ويشير أصحاب هذا المقترح إلى أن تحرير سعر الصرف بشكل جزئي وتركه تحت رحمة العرض والطلب لفترة محدودة ومعلومة لدى البنك المركزي، ومن ثم التدخل لإعادة التوازن لسعر الصرف، سيكون من شأنه تقليص الفجوة الكبير الحاصلة حالياً بين سعر صرف الليرة في النشرات الرسمية وسعر صرفها المتداول في السوق الموازي.

كما يطالب أصحاب هذا المقترح بضرورة تحرير الأسعار في الأسواق المحلية كذلك الأمر وفتح باب الاستيراد لجميع التجار ورجال الأعمال، موضحين أن حصر الاستيراد بفئة محددة يجعل تلك الفئة تحـ.ـكتر المواد وتتحكم بالأسعار بشكل كامل.

ونوهوا إلى أن القرارات التي تم اتخاذها في الفترة الأخيرة من قبل الحكـ.ـومة، قد لعبت دوراً كبيراً في ارتفاع الأسعار بشكل جنوبي منذ بداية عام 2022 وحتى يومنا هذا.

وأوضح أصحاب هذا المقترح أن على الحكـ.ـومة اتخاذ قرارات عاجلة من شأنها تحرير أسعار المـ.ـواد المنتجة والمستـ.ـوردة لأن ذلك من شأنه يحـ.ـقـ.ـق منـ.ـافسة بين التجار.

وأشاروا إلى ضرورة أن لا تكون عملية تمويل المستوردات من شركات الصرافة حصراً، وأن يتم فتح باب الاستيراد لجميع التجار ورجال الأعمال وأن يقوموا يتمويل مستورداتهم بالطريقة التي يرونها مناسبة.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية على صفيح ساخن وأسعار الذهب تصل لمستويات قياسية جديدة في سوريا اليوم!

كما أكد أصحاب المقترح على ضرورة أن تكون هناك رقـ.ـابة في الأسواق وعلى جميع التجار دون استثناء بما يضمن عدم التـ.ـلاعب، مشيرين أن تنفيذ الإجراءات آنفة الذكر سيكون من شأنه أن يجعل الأسعار منطقية بسبب وجود المنـ.ـافسة في السوق.

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يتزامن مع استمرار انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي في مختلف المحافظات في البلاد.

وقد بلغ سعر الصرف في أسواق دمشق خلال الساعات الماضية أرقاماً عند مستويات الـ 5300 ليرة سورية للدولار الواحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close