أخر الأخبار

“جيفري” يرد على بشار الأسد: “خذ ما يقال مع حبة ملح”..!

“جيفري” يرد على بشار الأسد: “خذ ما يقال مع حبة ملح”..!

طيف بوست – فريق التحرير

رد مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية الخاص بالملف السوري “جيمس جيفري” على الكلمة التي ألقاها “بشار الأسد” مؤخراً أمام أعضاء البرلمان، وخاصة حديث “الأسد” حول الحل السياسي في سوريا وبأن ما تفعله واشنطن لا يتعدى كونه “خزعبلات سياسية”.

وتعقيباً على حديث “الأسد” قال “جيفري” في مؤتمر صحفي عقده عبر تقنية الفيديو في وقت متأخر من مساء الأمس، إن “كل شيء يقوله الأسد يجب أن يؤخذ مع كميات كبيرة من الملح”، في إشارة إلى عدم تصديق التصريحات التي يدلي بها “بشار الأسد”.

ومن المعروف وجود تعبير شائع باللغة الإنكليزية يقول: “خذ ما يقال مع حبة ملح”، ويعني هذا التعبير عدم تصديق كل ما يقال وأن يؤخذ الكلام مع كثير من الشكوك التحفظات.

وأشار “جيفري” خلال المؤتمر الصحفي أن بلاده من غير الممكن أن تسعى لإطالة أمد ما يجري في سوريا، مؤكداً أن الإدارة الأمريكية لا تتلاعب بأي شيء، وذلك رداً على تصريح الأسد الذي قال فيه إن تركيا وأمريكا تماطلان لإطالة أمد الحـ.ـرب.

ولفت إلى أن رأس النظام السوري “بشار الأسد”، لم يكن في يوم من الأيام مهتماً بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، ولم يقدم أي دعم يذكر لهذا القرار.

وأوضح أن “الأسد” تغاضى عن القرار الأممي بالرغم من توقيع حليفه الروسي على القرار نهاية عام 2015، لافتاً أن نظام الأسد يسعى دائماً للحسم عبر الخيار العسكري بمساندة الروس والإيرانيين لإنهاء الصراع في سوريا.

وبالنسبة لوجهة نظره بشأن الكلمة التي ألقاها “الأسد” أمام أعضاء البرلمان، رأى “جيفري” أن أهم ما في الكلمة هو أن بشار الأسد تطرق للحديث عن عملية الحل السياسي في سوريا.

وأضاف: “نحن ننظر باهتمام كبير لحقيقة تحدث الأسد عن عملية التسوية السياسية”، معتبراً أن حديث “الأسد” يعد نقلة نوعية تحاول واشنطن استدلال معناه”، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: المرشح لرئاسة سوريا “فهد المصري”: بشار الأسد يمهد للتنحي عن السلطة..!

واعتبر “جيفري” أن نظام الأسد بدأ يدرك حقيقة أن عملية التسوية السياسية باتت تحظى بدعم جميع الأطراف الدولية الفاعلة والمعنية بالملف السوري.

وأشار إلى أن “الأسد” ربما بدأ يتفهم أن خيار الحل السياسي بات أمراً لا يتبدد، وأن نظامه لن يجد سبيلاً إلا التماشي مع هذا الخيار، معتبراً أن هذه مؤشرات مبشرة وجيدة، وفق وصفه.

وكان “بشار الأسد” قد بعث برسائل واضحة خلال خطابه، حيث تحدى الإدارة الأمريكية بشكل واضح، وأكد عدم قبول نظامه بعملية التسوية السياسية التي لا تتوافق مع وجهة نظره.

كما استخدم الأسد عبارة “لن يكون ذلك إلا في أحلامهم”، في إشارة منه إلى أن المساعي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية بشأن عملية الحل السياسي في سوريا مرفوضة بشكل قاطع بالنسبة للنظام السوري.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد أكدت في الآونة الأخيرة عزمها على زيادة الضغط وتوسيع العقــ.ـوبات الاقتصادية على نظام الأسد من أجل إجباره على قبول الجلوس على طاولة التفاوض وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يتحدث عن توقيت العملية العسكرية ضد إدلب ويوجه رسالة للجنود الأتراك..!

يأتي حديث “الأسد” ورد “جيفري” قبل أيام قليلة من انعقاد اجتماع اللجنة الدستورية المصغرة في العاصمة السويسرية “جنيف”، حيث أكد “جيفري” أنه سيحضر ذلك الاجتماع.

وهذه هي المرة الأولى التي سيكون فيها المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” حاضراً لاجتماعات لجنة إعادة صياغة الدستور، الأمر الذي سيعطي ذلك الاجتماع أهمية خاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close