أخر الأخبار

جيفري: الإدارة الأمريكية تتوقع أن تسلّم روسيا “بشار الأسد” على طاولة المفاوضات..!

جيفري: الإدارة الأمريكية تتوقع أن تسلّم روسيا “بشار الأسد” على طاولة المفاوضات..!

طيف بوست – متابعات

تطرق المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” إلى الدور الروسي في منع إسقاط نظام الأسد، وخاصة بعد تدخلها إلى جانبه في حـ.ـربه على السوريين في عام 2015،

وأوضح خلال مؤتمر صحفي أجراه عبر الهاتف أن القوات الجوية الروسية قلبت المعادلة في سوريا، بعد أن فشلت إيران بوقف تقدم المعارضة السورية على حساب النظام رغم دعمها الكبير له.

وقال “جيفري” خلال المؤتمر: “الروس وقّعوا عام 2015 على القرار 2254، ولدينا اتصالات متكررة معهم، ونعتقد أن المرونة التي أبداها النظام لعقد اجتماع اللجنة الدستورية بما في ذلك اللقاء مع معارضين له، هي علامة على أن الروس يضغطون عليه، ونحن نحثهم على المزيد”،

ولفت في الوقت ذاته إلى أن روسيا لم تتخذ بعد قراراً إستراتيجياً بالانتقال كلياً من “خيار الحل العسكري إلى الحل السياسي”.

وشدد المبعوث الأمريكي على أن بقاء الأسد في السلطة حتى الآن كان بسبب الدعم الروسي، متوقعاً أن تقوم موسكو بتسليم “بشار الأسد” على طاولة المفاوضات.

هذا وقد حددت الولايات المتحدة الأمريكية خمسة شروط من أجل رفع العقـ.ـوبات الاقتصادية المفروضة على نظام الأسد بموجب قانون قيصر الذي دخل حيز التنفيذ في السابع عشر من شهر حزيران/يونيو الماضي.

وجاء على رأس قائمة الشروط الأمريكية التي حددتها إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب”، أن يتوقف نظام الأسد عن استخدام المجال الجوي لاستهـ.ـداف المدنيين في سوريا.

اقرأ أيضاً: ترمب يقترح على بشار الأسد فتح حوار مباشر.. ما القصة..؟

وخلال المؤتمر الصحفي قال “جيفري”، إن واشنطن كانت ولا تزال واضحة بشأن الشروط الخمسة التي يتوجب على نظام الأسد أن ينفذها في حال أراد رفع العقـ.ـوبات الاقتصادية عنه.

وأشار إلى أن عودة العلاقات بين واشنطن ودمشق تتوقف على مدى استجابة نظام الأسد في تنفيذ الشروط التي تتلاقى مع الأهداف والتوجهات الأمريكية العامة بشأن الملف السوري والمنطقة عموماً.

وأوضح “جيفري” أن الشروط الأمريكية، تشمل أن يتوقف نظام الأسد والدول الداعمة له عن استهـ.ـداف المدنيين السوريين عبر استخدام المجال الجوي السوري.

وأضاف، أن على النظام السوري أن يكون صادقاً وشفافاً بالنسبة لمسألة إطلاق سـ.ـراح المعتـ.ـقلين السياسيين، بالإضافة إلى عدم عرقلته وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي تقع خارج سيطرته.

أما الشرط الرابع الذي حدده “جيفري”، فتمثل بأن يسمح نظام الأسد بالعودة الطوعية والآمنة والكريمة لجميع النـ.ـازحين السوريين.

في حين ذكر أن الشرط الأمريكي الخامس الذي طالبت واشنطن نظام الأسد بتنفيذه لرفع العقـ.ـوبات عنه، هو محاسبة الأشخاص الذين ارتكبوا جـ.ـرائم حـ.ـرب في سوريا ضد المدنيين.

اقرأ أيضاً: مسؤول أمريكي: بشار الأسد لا يروق كثيراً لروسيا ولكنه سيبقى في السلطة لهذه الأسباب!

الجدير بالذكر أن حديث “جيفري” يأتي في الوقت الذي تعاني فيه المناطق التي تقع تحت سيطرة نظام الأسد من أوضاع معيشية صعبة للغاية، وذلك بعد دخول قانون قيصر حيز التنفيذ ضد النظام السوري والأفراد والكيانات والجهات الداعمة له.

وتسعى روسيا بشتى الوسائل لضمان مصالحها واستثماراتها لحصد نتائج تدخلها في سوريا ومساندتها نظام الأسد، خاصة بما يتعلق بمسألة إعادة الإعمار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close