أخر الأخبار

جهاز يكشف مكامن الذهب الخام في سوريا ويقود من يستخدمه إلى عالم الثراء بلمح البصر (فيديو)

جهاز يكشف مكامن الذهب الخام في سوريا ويقود من يستخدمه إلى عالم الثراء بلمح البصر (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

انتشرت في الآونة الأخيرة الكثير من التقارير الإعلامية والتسجيلات المصورة على مختلف وسائل الإعلام والمنصات التي تتحدث عن الكنوز والمعادن الثمينة وكميات كبيرة من الذهب والدفائن والمقتنيات الأثرية التي عثر عليها أشخاص سوريون في منطقة شرق الفرات.

وراجت مؤخراً في المنطقة مهنة البحث عن الذهب والمعادن الثمينة والنادرة، حيث يأمل كثيرٌ من الناس أن تتغير حياتهم بلمح البصر من خلال العثور على كنز دفين أو كميات معتبرة من الذهب في ظل تأكيدات الخبراء على أن المنطقة تزخر بالكثير من الكنوز.

وضمن هذا السياق، أشارت مصادر أهلية في المنطقة الشرقية من سوريا إلى أن مجموعة من الشبان قرروا أن يخوضوا تجربة البحث عن الذهب والكنوز بأنفسهم دون الالتفات إلى التقارير والتسجيلات التي تتحدث عن تواجد كنوز دفينة في أراضي المنطقة.

وأوضحت المصادر أن الشبان عبارة عن مجموعة من الأصدقاء قرروا خوض التجربة واكتشاف الحقيقة بأنفسهم على مبدأ أنهم في حال عثروا على ذهب وكنوز فإن ذلك سيكون أمراً جيداً يقلب حياتهم رأساً على عقب، وفي حال لم يعثروا على شيء فإنهم خاضواً تجربة مميزة، وفق تعبيرهم.

وبينت أن الشباب وقبل خوض التجربة قرروا شراء جهاز يكشف مكامن الذهب الخام والمعادن الثمينة في باطن الأرض، الأمر الذي سيسهل عليهم المهمة بشكل كبير، حيث أنهم أدركوا أن البحث بالطرق التقليدية لن تجدِ نفعاً، وربما تحتاج إلى وقت طويل دون فائدة أو جدوى.

وأضافت أن الشبان عقدوا العزم وتمكنوا بعد محاولات عديدة من شراء جهازين للكشف عن الذهب والمعادن الثمينة، حيث تم استيراد الأجهزة من ألمانيا عبر أصدقاء لهم يعيشون هناك.

ولفتت المصادر إلى أن أجهزة كشف الذهب التي جلبها الشبان تعتبر من أحدث الأجهزة المتوفرة في الأسواق العالمية من ناحية الدقة والقدرة على التمييز بين مختلف المعادن والتفريق بين الأشياء الثمينة والأشياء العادية المدفونة في باطن الأرض.

اقرأ أيضاً: مزارع لحق بالماء التي غارت في أرضه فقادته إلى كنز ثمين وبراميل بداخلها ملايين الدولارات (فيديو)

ونوهت إلى أن الأجهزة الحديثة التي جلبها الشباب تصدر أصوات تشير إلى أماكن وجود الذهب في جوف الأرض عن طريق توصيلات الاستشعار الدقيقة، بالإضافة إلى الجهاز يوفر مشاهد تفصيلية توضح ما في داخل الأرض في مكان إصدار الصوت أو الإنذار.

وأشارت إلى أن الشبان بدأوا رحلة البحث والاستكشاف في المناطق القريبة من المعالم الأثرية على ضفاف نهر الفرات، حيث يؤكد الخبراء أن مناطق واعدة تحتوي على كميات كبيرة من الذهب والمعادن الثمينة الأخرى.

وأفادت أن الشبان تمكنوا من العثور على كميات كبيرة من الذهب الخام والمعادن النفيسة والمقتنيات الأثرية النادرة في المنطقة من خلال استخدام أجهزة الكشف عن الذهب والمعادن التي استوردوها من ألمانيا.

وختمت المصادر حديثها مشيرة إلى أن الشبان يحرصون كل الحرص على البحث والتنقيب واستخراج ما يعثرون عليه دون لفت الانتباه إليهم أو ذكر المناطق التي اكتشفوا أنها نزخر بالذهب والكنوز، حيث أن الإعلان عن ذلك يعني نهاية عملهم، إذ من الممكن أن تضع جهات خارجية يدها على المواقع الغنية بالثروات في المنطقة.

rami fakhori

كاتب صحفي متخصص في كتابة التقارير والأخبار بمختلف أنواعها، حاصل على شهادة دبلوم في الصحافة والإعلام من الأكاديمية السورية الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: