أخر الأخبار

“توقعات الطقس في سوريا”.. البلاد على موعد مع شتاء استثنائي والتدفئة أصعب التحديات!

“توقعات الطقس في سوريا”.. البلاد على موعد مع شتاء استثنائي والتدفئة أصعب التحديات!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث رئيس الجمعية الفلكية السوري “د. محمد العصيري” عن توقعاته بخصوص فصل الشتاء القادم في سوريا وما يحمله في طياته من تطورات، مشيراً أن البلاد على موعد مع شتاء استثنائي بأجواء صعبة وباردة نسبياً عند المقارنة مع حالة الطقس خلال الشتاء الماضي.

وأفاد “العصيري” في تصريحات للتلفزيون “الخبر” أن البلاد ستشهد خلال فصل الشتاء المقبل غزارة في الثلوج بشكل واضح بالإضافة إلى غزارة الهطولات المطرية.

ولفت رئيس الجمعية الفلكية السورية معرض حديثه إلى أن الشتاء القادم في سوريا سيعيدنا بالذكريات إلى شتاء عام 2005 الذي شهد غزارة في الثلوج والأمطار وأجواء شديدة البرودة غير اعتيادية بالنسبة لبلادنا.

وأرجع “العصيري” سبب توقعاته بغزارة الهطولات خلال الشتاء المقبل إلى نسبة التبخر العالية التي شهدناها خلال فصل الصيف المنصرم.

وأوضح أن مقدار الحمل المائي من المرجح أن يكون كبيراً جداً نتيجة نسبة التبخر العالية، بالإضافة إلى الاضـ.ـطربات التي حصلت في الغلاف الجوي مؤخراً.

ونوه “العصيري” إلى أن العاصمة السورية دمشق وعدة محافظات أخرى في البلاد ستكون على موعد هطولات ثلجية غزيرة خلال موسم الشتاء المقبل.

ولفت رئيس الجمعية إلى أن سوريا ليست بمنأى عن المتغيرات المناخية التي تشهدها كافة الدول حول العالم نتيجة التصاعد المستمر في الاحتباس الحراري، فضلاً عن زيادة انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون بشكل غير مسبوق في الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن الفيضانات وكميات الأمطار الغزيرة والغير مسبوقة التي شهدها مؤخراً عدة دول كانت نتيجة تلك المتغيرات.

وكانت العديد من الصفحات المختصة بمتابعة الأحوال الجوية في سوريا ومنطقة بلاد الشام قد تحدثت عن أن الشتاء القادم في سوريا والمنطقة سيكون استثنائي من ناحية درجات الحرارة التي سيتم تسجيلها، بالإضافة إلى ازدياد طول مدة سيطرة الأجواء شديدة البرودة على طقس البلاد.

كما أشار عدة متنبئين وراصدين جويين إلى أن البلاد ستتأثر بمنخفضات جوية باردة لفترات طويلة خلال الشتاء المقبل، فضلاً عن انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون معدلاتها السنوية بشكل واضح ولفترات طويلة أيضاً.

وحذرت الصفحات من أن التحـ.ـدي الأكبر الذي سيواجه السوريين خلال موسم الشتاء المقبل هو القدرة على تأمين وسائل التدفئة في ظل ارتفاع أسعار الحطب وغيرها من وسائل التدفئة بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة.

وبحسب تقارير محلية، فإن سوق بورصة حقيقية ظهرت في أسواق بيع وسائل التدفئة في سوريا مؤخراً، ومع توجه معظم المواطنين لشراء الحطب، ارتفع سعر الطن الواحد منه إلى أكثر من مليون ليرة سورية.

اقرأ أيضاً: هبوط حاد بقيمة الليرة السورية مقابل الدولار وهذه أسعار الذهب في الأسواق المحلية والعالمية!

ووفقاً لتقدير وبيانات غير رسمية، فإن شريحة واسعة من السوريين لن يتمكنوا هذا العام من تأمين أي وسيلة للتدفئة في ظل ارتفاع أسعار مختلف الوسائل المتاحة.

ويأتي ذلك مع استمرار تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد بشكل غير مسبوق تزامناً مع انخفاض قيمة الليرة السورية وارتفاع مستويات التضخم وتدني مستوى الرواتب والأجور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close