أخر الأخبار

كيفية تمييز زيت الزيتون الأصلي من المغشوش.. إليكم أربع طرق علمية مضمونة!

كيفية تمييز زيت الزيتون الأصلي من المغشوش.. إليكم أربع طرق علمية مضمونة!

طيف بوست – فريق التحرير

زيت الزيتون يعتبر من أفضل أنواع الزيوت التي يحتاجها جسم الإنسان باستمرار، وذلك نظراً لغناها بعناصر مفيدة للجسم مثل الفيتامينات والدهون الأحادية غير المشبعة.

ودائماً ما يقدم معظم الأطباء نصائح بتناول زيت الزيتون نظراً لاحتوائه على فوائد صحية تساهم في محافظة الإنسان على صحته ونشاطه.

وتأتي أهمية معرفة زيت الزيتون فيما إذا كان أصلياً أو مغشوشاً كونه عنصر غذائي أساسي يكاد لا يخلو أي منزل منه، فهو من الأطعمة المستخدمة منذ آلاف السنين، ويدخل في العديد من الوصفات سواءً الطبية أو وصفات الطبخ والمأكولات الرئيسية.

لكن من المهم أن نعرف جميعاً أن فوائد زيت الزيتون تخص الأصلي منه وليس المغشوش، لذلك سنقدم لكم في هذا التقرير بعضاً من الطرق العلمية لـ”تمييز زيت الزيتون الأصلي من المغشوش”.

في البداية لابد أن نعرف جيداً أن طرق غش زيت الزيتون تتم عبر إضافة بعض الأصباغ والمواد الكيميائية المضرة بالصحة إليه، أو من خلال خلطه بزيوت رخيصة من أسوأ أنواع الزيوت.

وغالباً ما تتم عملية غش مادة الزيت عبر استخدام طرق يصعب كشفها بالعين المجردة، حيث من المحتمل أن لا يستطيع الإنسان التفريق بين زيت الزيتون الأصلي والمغشوش، لذا فإن هناك فرص كبيرة لشراء منتجات مغشوشة ومقلدة.

وفي السطور القادمة، سنضع بين أيدكم أربع طرق علمية مضمونة بإمكانكم عبرها تمييز زيت الزيتون الأصلي من المغشوش مع التنويه إلى أنه من الأفضل تجريب عدة طرق في ذات الوقت من أجل ضمان الحصول على نتيجة أدق.

تمييز زيت الزيتون الأصلي من المغشوش

الطريقة الأولى التي من الممكن أن نميز فيها زيت الزيتون الأصلي هي الرائحة القوية والمذاق المميز، وهي طريقة تعتمد على خبرة الإنسان السابقة في التعرف على جودة زيت الزيتون.

ولزيت الزيتون الأصلي رائحة قوية، بالإمكان تمييزها عن أي روائح أخرى، كما أن له مذاق مميز، حيث يحتفظ بطعمه لفترة طويلة دون أي تغيير، إذ يبقى محتفظاً بقيمته الغذائية والفيتامينات الطبيعية التي يحتويها طول مدة تخزينه.

الطريقة الثانية، تتمثل بمعرفة لون ولزوجة زيت الزيتون الأصلي، حيث يكون لونه مائلاً إلى اللون الأخضر قليلاً عندما يكون قد عُصر حديثاً، وبعد فترة يصبح لونه مائلاً إلى اللون الأصفر الفاتح.

كما يتم فحص زيت الزيتون عبر لمسه، حيث تؤكد العديد من التقارير الصادرة عن لجان السلامة الغذائية حول العالم، أن زيت الزيتون الأصلي في ملمسه لزوجة أكثر من أي نوع آخر من الزيوت.

اقرأ أيضاً: كيفية تمييز العسل الأصلي من المغشوش.. إليكم خمس طرق علمية مضمونة!

الطريقة الثالثة تتمثل بمعرفة درجة حموضة الزيت عبر تذوقه ومن ثم فحصه، حيث أن الحموضة المرتفعة تدل على أن الزيت غير أصلي ومغشوش.

أما في حال كانت الحموضة معتدلة وعادية، فهذا دليل على أن الزيت أصلي و جودته عالية، حيث يجب أن لا تتخطى درجة حموضة الزيت الواحد بالمائة.

لذا علينا أن نلقي نظرة قبل شراء زيت الزيتون على مواصفات المنتج لأن أغلب الشركات تضطر لكتابة معدل الحموضة بسبب الرقابة المفروضة.

تمييز زيت الزيتون الأصلي من المغشوش

أما الطريقة الرابعة، فتسمى طريقة “اختبار التجمد”، حيث يتم وضع كمية من الزيت في كوب ومن ثم وضعها في الثلاجة لمدة لا تقل عن ثلاث ساعات.

في حال تجمد الزيت بالكامل وتحول إلى كتلة واحدة غير سائلة، فهذا يعني أن الزيت أصلي وجودته عالية، أما في حال بقيت بعض أجزاء الزيت على شكل زيت سائل، فهذا يدل على أنه زيت مغشوش أو من الأنواع الرديئة.

وفي الختام ننصح الجميع بإتباع أكثر من طريقة لفحص جودة زيت الزيتون لمعرفة فيما إذا كان أصلياً أو مغشوشاً، وذلك من أجل ضمان الحصول على نتائج أفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى