أخر الأخبار

تقزّم منظومة الأجور في سوريا.. كم يغطي الحد الأدنى للأجور من وسطي تكاليف المعيشة في عام 2024؟

تقزّم منظومة الأجور في سوريا.. كم يغطي الحد الأدنى للأجور من وسطي تكاليف المعيشة في عام 2024؟

طيف بوست – فريق التحرير

اشتدت حالة تقزّم منظومة الأجور في سوريا مع بداية النصف الثاني من عام 2024 بشكل واضح، حيث ارتفع متوسط تكاليف المعيشة لعائلة سورية مؤلفة من 5 أفراد بمقدار راتب ونصف الراتب وسطياً بالمقارنة بين التكاليف في شهر مارس/ آذار مع التكاليف في بداية شهر يوليو/ تموز.

وبحسب تقارير اقتصادية محلية، فإن متوسط تكاليف معيشة العائلة السورية النموذجية المكونة من 5 أشخاص ارتفع مع بداية شهر تموز الجاري بنحو 537.489 ليرة سورية عن متوسط تكاليف المعيشة في نهاية شهر آذار الماضي.

وأوضحت التقارير أن وسطي تكاليف المعيشية انتقل من 12,499,867 ليرة سورية مع بداية شهر مارس الفائت إلى 13,037,356 ليرة سورية مع بداية شهر يوليو الحالي.

وأضافت أن الحد الأدنى لتكاليف معيشة العائلة السورية النموذجية ارتفع بنحو 335.930 ليرة سورية، حيث انتقل من 7,812,417 ليرة سورية في نهاية الربع الأول من عام 2024 إلى 8,148,347 ليرة سورية مع بداية النصف الثاني من هذا العام.

وبينت أنه بموجب الأرقام السابقة، فإن تكاليف المعيشة ارتفعت بشكل فعلي بنسبة حوالي 4.3 بالمئة خلال أشهر نيسان وأيار وحزيران.

وأشارت أنه في ضوء ما سبق فإن الحد الأدنى للأجور في سوريا والبالغ 278.910 ليرة سورية غير قادر في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام على تغطية سوى 2.2 بالمئة من متوسط تكاليف معيشة العائلة السورية.

وأفادت أنه في الثلاث أشهر الماضية بات الحد الأدنى للأجور في سوريا غير قادر على تغطية سوى 2.1 بالمئة من متوسط تكاليف معيشة الأسرة السورية النموذجية المكونة من 5 أفراد.

ويأتي ما سبق مع تقارير تداولات أنباء عن وجود توجهات لدى الفريق الاقتصادي الجديد الذي سيتسلم مهمة إدارة ملف الاقتصاد في سوريا خلال الأشهر القليلة المقبلة نحو تحسين دخل الفرد وزيادة الرواتب بشكل مدروس.

اقرأ أيضاً: قرارات اقتصادية مهمة مرتقبة.. كم سيصبح دخل الفرد والحد الأدنى للأجور في سوريا؟

ووفقاً لما هو متداول، فإن المقترحات الموضوعة على الطاولة تتضمن دراسة لرفع متوسط الرواتب والأجور في القطاع العام في سوريا لتصل إلى نحو 850 ألف ليرة سورية أي ما يعادل نحو 57 دولاراً في الشهر.

ونوهت تلك التقارير إلى أن الدراسة تتضمن أيضاً مقترحاً لرفع الحد الأدنى للأجور في القطاعين الخاص والعام ليبلغ 550 ألف ليرة سورية أي ما يعادل 37 دولاراً أمريكياً شهرياً.

rami fakhori

كاتب صحفي متخصص في كتابة التقارير والأخبار بمختلف أنواعها، حاصل على شهادة دبلوم في الصحافة والإعلام من الأكاديمية السورية الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: