أخر الأخبار

بعد قمة “أردوغان-بايدن”.. تقرير استخباراتي أمريكي يرجح بدء تركيا عملية عسكرية شمال سوريا

بعد قمة “أردوغان-بايدن”.. تقرير استخباراتي أمريكي يرجح بدء تركيا عملية عسكرية شمال سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

رجح تقرير استخباراتي أمريكي إمكانية قيام تركيا بعملية عسكرية جديدة شمال سوريا على غرار العملية التي قام بها الجيش التركي عامي 2018و 2019 في الشمال السوري.

ونوه التقرير الذي تم تسليمه إلى الكونغرس أنه بعد 10 أعوام من بداية الثورة السورية، يسعى النظام السوري لتهـ.ـديد القوات الأمريكية في مناطق شرق الفرات وعلى خط الحدود بين العراق وسوريا.

كما أشار التقرير إلى مساعي يقوم بها النظام السوري لتهيئة بيئة دائمة ومستمرة لحلفائه في سوريا، ببناء وتوسيع القواعد العسكرية لروسيا وإيران و”حزب الله” اللبناني.

وذكر تقرير استخباراتي عسـ.ـكري بأن الجيش الأمريكي رصد أنشطة للنظام السوري بالعمل على بناء علاقات مع القبائل المحلية في المنطقة الشمالية من البلاد.

وأضاف أن هدف النظام من تلك الإجراءات هي إضعاف علاقة الولايات المتحدة الأمريكية مع تلك القبائل، ودعم هـ.ـجمـ.ـات يمكن القيام بها على قوات التحالف وقوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وتوقع التقرير أن يحدث توغـ.ـل تركي آخر في الشمال السوري، في إشارة منه إلى احتمال شن عملية تركية في منطقة شرق الفرات ضد قوات سوريا الديمقراطية.

ونوه إلى أن اللاجئين العائدين من الخارج كان في حده الأدنى عام 2020، وربما بسبب مخـ.ـاوف واسعة النطاق، والظروف الاقتصادية السيئة في البلاد.

كما لفت التقرير الاستخباراتي إلى أن حلفاء نظام الأسد “روسيا وإيران وحزب الله”، يحاولون تأمين وجودهم العسـ.ـكري والاقتصادي الدائم.

وأكد التقرير أن إيران لا تزال ملتزمة بتأمين مصالحها الاستراتيجية في سوريا، بما في ذلك ضمان بقاء نظام الأسد مستقراً، إلى جانب الحفاظ على شركائها ووكلائها في المنطقة.

وتحدث التقرير الاستخباراتي الأمريكي عن تمتع روسيا بقدرات متزايدة على إبراز قوتها باستخدام صـ.ــواريخ كروز الدقيقة بعيدة المدى، بالإضافة إلى قدرات التدخل السريع المحدودة.

وبحسب التقرير فإن القادة العسكريون الأمريكيون يعملون على دراسة الأمور المستفادة من تـ.ـورط روسيا في حـ.ـرب سوريا عبر تدريباتهم للقوات الميدانية والسعي لتطوير قوة مشتركة منسقة بشكل أفضل.

اقرأ أيضاً: الائتلاف الوطني السوري يطالب أمريكا وتركيا بشن عملية عسكرية شمال سوريا

وختم التقرير حديثه بالتأكيد على أن موسكو تحاول تسهيل إعادة دمج نظام الأسد بالمنظمات الدولية، وتعزيز الشرعية الدولية للنظام، إلى جانب العمل على حشـ.ـد الدعم الدولي لإعادة إعمار سوريا.

كما أشار التقرير إلى أن روسيا ستركز بشكل خاص على عملية التخفيف من تأثير وطأة العقـ.ـوبات التي تفرضها واشنطن على نظام الأسد بموجب قانون قيصر.

اقرأ أيضاً: مسؤول أمريكي يتحدث عن رسائل تلقتها أمريكا من “الجولاني” ويكشـ.ـف ما ترسمه واشنطن لمستقبل إدلب!

ولفت إلى أن القيادة الروسية لديها حسابات خاصة مفادها أن وجود روسيا الدائم في سوريا سيضمن سيطرتها على نظام الأسد ويعزز من نفوذ موسكو الإقليمي وقدرة الروس على استعراض قوتهم.

أما بما يخص الأوضاع الميدانية في محافظة إدلب فتوقع التقرير بقاء الوضع على حاله، مرجحاً أن لا يقدم نظام الأسد على استئناف عملياته العسكرية هناك إلا في حال قررت روسيا ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close