أخر الأخبار

تقرير يتحدث عن خشية النظام السوري من تحسن الواقع المعيشي ونجاح التجربة الاقتصادية في إدلب!

تقرير يتحدث عن خشية النظام السوري من تحسن الواقع المعيشي ونجاح التجربة الاقتصادية في إدلب!

طيف بوست – فريق التحرير

نشر موقع “المونيتور” الأمريكي تقريراً مطولاً سلط الضوء من خلاله على الأوضاع الراهنة في سوريا سواءً في مناطق سيـ.ـطـرة النظـ.ـام السوري أو في محافظة إدلب شمال غرب سوريا لاسيما  من الناحية الإدارية والمؤسساتية والواقع الاقتصادي والمعيشي.

وأشار الموقع في سياق تقريره إلى أن النظـ.ـام السوري بات يخشى من تحسن الأوضاع في محافظة إدلب والمناطق المحررة شمال البلاد، خاصة بما يتعلق بنجاح التجربة على الصعيد الاقتصادي هناك.

وأكد التقرير أن أكثر ما يخشاه نظـ.ـام الأسـ.ـد هو نجاح تجربة إدارة منطقة إدلب، مشيراً إلى أن روسـ.ـيا والنظـ.ـام يسعون بشتى الوسائل لإفـ.ـشـ.ـال هذه التجرية، وإفـ.ـشـ.ـال العمل المؤسساتي في المنطقة عبر اتخاذ العديد من الإجراءات.

ونوه الموقع إلى أن النظـ.ـام اتخذ في الآونة الأخيرة عدة إجراءات أكثر عـ.ـدوانـ.ـية ضد إدلب والجهات التي تديرها بعد أن رأت نجاحها في إدارة شؤون المنطقة التي يقطنها نحو 4 ملايين شخص.

كما أشار التقرير إلى أن نظـ.ـام الأسـ.ـد وجّه عدة اتهامـ.ـات لهيئة تحـ.ـريـ.ـر الشام بالمسؤولية عن هـ.ـجـ.ـمـ.ـات تعرضت لها قـ.ـوات النظـ.ـام في العاصمة السورية دمشق.

وأشار أن ما سبق يأتي في إطار مساعي النظـ.ـام لتشـ.ـويه صورة الجهات التي تدير منطقة إدلب، وذلك بعد أن بدا واضحاً نجاح تجربة تلك الجهات الإدارية في المنطقة.

وكانت عدة تقارير إعلامية قد تحدثت عن أن الوضع المعيشي والاقتصادي في إدلب والشمال السوري يعد أفضل بشكل ملحوظ عند مقارنته بالأوضاع المعيشية والاقتصادية في مناطق سيـ.ـطرة النظــ.ـام.

ولفتت التقارير إلى أن العديد من الناس قرروا في الفترة الماضية ترك مناطق النظـ.ـام والتوجه للإقامة في مناطق المعـ.ـارضة شمال سوريا، وذلك بعد أن ضاق بهم الحال وبات الوضع لا يطاق معيشياً واقتصادياً ضمن المناطق التي تديرها الحــ.ـكـ.ـومة السورية التابعة للنظـ.ـام.

وكان “أبـ.ـو محمد الجـ.ـولاني” قـ.ـائـ.ـد هيـئة تحـ.ـرير الشام التي تدير محافظة إدلب قد تحدث في تصريحات إعلامية قبل أيام عن خطة وضعتها الهيئة لتحويل منطقة إدلب لبيئة استثمارية كبرى.

وأشار “الجـ.ـولاني” خـ.ـلال كلمة ألقاها أثناء مشـ.ـاركته في مراسم افتـ.ـتاح طريق “باب الهوى – حلب” أن الهـ.ـيئة بـ.ـصـ.ـدد وضع خـ.ـطـ.ـة استراتيجية في البناء والتنـ.ـمـ.ـية الاقتصادية في محـ.ـافظة إدلب في الفترة القادمة.

وبالنسبة لتفاصيل الخـ.ـطة، نوه “الجـ.ـولاني” إلى أن المناطق المحررة شمال البلاد تسير وفق خطة عمل استراتيجية منذ قرابة الثلاثة سنوات بما يخص التنمية الاقتصادية وتنمية المنطقة على مختلف المستويات.

وأوضح “الجـ.ـولاني” بالقول: “إن ما ترونه الآن من الطريق يعد بمثابة ثمرة أولى ومبدئية، وليست الأكبر بل هي متوسطة الحجم لما سترونه في المستقبل”، على حد قوله.

اقرأ أيضاً: سوريا.. أسعار ملتهبة منذ بداية العام وحديث عن نظام ضريبي جديد سيثقل كاهل المواطن السوري!

وشدد على أن لديه ثقة كاملة بأن المناطق المحـ.ـررة في الشمال السوري ستتحول إلى مناخ استثماري كبير وبيئة اقتصادية ملائمة للاستثمارات بكافة المجالات.

وأكد أن ما يجري الآن في المنطقة يعتبر البداية فقط بالنسبة للنمو الاقتصادي الذي سوف تشاهدونه في الشمال السوري في الفترة المقبلة، وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close