أخر الأخبار

تأخر رسائل تعبئة الوقود يفاقم أزمة المواصلات في سوريا وتوقعات بارتفاع كبير قادم في أسعار البنزين

تأخر رسائل تعبئة الوقود يفاقم أزمة المواصلات في سوريا وتوقعات بارتفاع كبير قادم في أسعار البنزين

طيف بوست – فريق التحرير

أكدت وسائل إعلام محلية سورية أن تأخر وصول رسائل تعبئة الوقود والمحروقات من شركة “تكامل” قد تسبب في تفاقم أزمة المواصلات في العديد من المحافظات والمدن السورية خلال الأيام القليلة الماضية، لاسيما في المنطقة الساحلية من سوريا.

وأوضحت المصادر أن تأخر وصول رسائل تعبئة المازوت نتج عنه توقف في حركة الحافلات التي كان من المقرر أن تتجه من مدينة اللاذقية باتجاه العاصمة السورية دمشق.

وبينت أم العديد من رحلات حافلات النقل والبولمانات قد توقفت بين اللاذقية ودمشق، لاسيما يوم أمس، وذلك نظراً لتأخر وصول رسائل تعبئة المازوت من شركة “تكامل” إلى عدة شركات نقل في المحافظة، من بينها شركة زريق، وفق المصادر.

ونوهت إلى أن تأخر وصول الرسائل قد جعل مئات الأشخاص يضطرون إما إلى إلغاء رحلاتهم من اللاذقية إلى دمشق أو تأجيل سفرهم وحجز موعد آخر، بينما المضطرون من الذين لديهم التزامات لا يمكن تأجيلها قد لجأوا إلى خيارات بديلة تكلفتها باهظة.

واشتكى العديد من المسافرين مما كان لديهم مواعيد لا يمكن تأجيلها مثل رحلات طيران من مطار دمشق الدولي أو من لديهم اجتماعات أو جلسات علاجية، منوهين أنهم اضطروا إلى استئجار سيارات أجرة بتكلفة تخطت المليون ليرة سورية للرحلة من اللاذقية إلى دمشق.

وطالب المسافرون الجهات المعنية بضرورة تحمل المسؤولية، بالإضافة إلى مطالبة شركات النقل بالعمل على تأمين المازوت من مصادر أخرى في حال تأخر الرسائل، لاسيما أن الشركات تضع سعر تذكرة السفر من اللاذقية إلى دمشق وكأنها تشتري المازوت من السوق السوداء وليس بالسعر المدعوم.

ويأتي ذلك في الوقت الذي أصبحت فيه رسائل تعبئة الوقود بالسعر المدعوم تتأخر، حيث باتت تصل مرة كل نصف شهر، وذلك على الرغم من الحديث عن وصول توريدات المشتقات النفطية إلى الموانئ السورية مع بداية شهر حزيران الجاري.

وتزامناً مع ما سبق، توقعت مصادر محلية أن تشهد أسعار البنزين في السوق السوداء خلال الأيام القليلة المقبلة مزيداً من الارتفاع، وذلك بعد أن وصل سعر اللتر الواحد في بعض المحافظات إلى أكثر من 40 ألف ليرة سورية لكل لتر، لاسيما في محافظة حلب.

اقرأ أيضاً: أسعار البنزين في السوق السوداء تتخطى كل الحدود وتعديل قادم على أسعار المحروقات في سوريا

وأفادت المصادر أن أسعار المحروقات والمشتقات النفطية في سوريا لن تستقر إلا في حال عودة وصول التوريدات من المشتقات النفطية إلى الموانئ السورية بشكل منتظم.

تجدر الإشارة إلى أن توريدات المشتقات النفطية إلى سوريا تأخرت بالوصول عن موعدها المقرر الشهر الماضي، الأمر الذي تسبب بأزمة محروقات ومواصلات كبيرة في مختلف المحافظات السورية، ورغم وصول نحو 3 ناقلات محملة بالنفط والفيول والغاز السائل إلى ميناء بانياس خلال الأيام القليلة الماضية، إلا أن أزمة المحروقات والمواصلات في البلاد لا تبدو أنها في طريقها إلى الحل.

rami fakhori

كاتب صحفي متخصص في كتابة التقارير والأخبار بمختلف أنواعها، حاصل على شهادة دبلوم في الصحافة والإعلام من الأكاديمية السورية الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: