أخر الأخبار

تطورات عاجلة من العاصمة السورية دمشق.. ماذا يحدث الآن؟

تطورات عاجلة من العاصمة السورية دمشق.. ماذا يحدث الآن؟

طيف بوست – فريق التحرير

كشفت مصادر محلية عن تطورات عاجلة تشهدها العاصمة السورية دمشق في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد بشكل غير مسبوقة خلال الساعات والأيام القليلة الماضية بالتزامن مع انهيار حقيقي سجلته الليرة السورية أمام الدولار صباح اليوم.

وأشارت المصادر إلى أن الوضع على ما يبدو سيتجه نحو الأسوأ خلال الأيام المقبلة وسط عدم وجود أي بوادر أو حلول تلوح في الأفق لمشكلات نقص المشتقات النفطية والمحروقات والانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي عن معظم المناطق السورية.

وأوضحت المصادر أن المؤسسات الرسمية التابعة للنظـ.ـام السوري دخلت اليوم في مرحلة الانهيار المتسارع وسط وضع اقتصادي ومعيشي عاصف.

وبينت أن السوريين عموماً باتوا في الوقت الحالي يشعرون بقلق بالغ من احتمال أن تدخل البلاد في دوامة الانفلات الأمني من جديد.

ولفتت إلى أن ما شهدته مدينة السويداء جنوب البلاد من تصـ.ـعيد مؤخراً ربما سنراه في مناطق سورية أخرى مع وصول الوضع إلى حافة الهاوية في مختلف المدن في سوريا.

وبحسب المصادر، فإن الاحتجاجات التي شهدتها مدينة السويداء صباح يوم الأحد من المحتمل أن تتكرر وتنتقل لمحافظات أخرى، حيث يؤكد مواطنون أنهم وصلوا لمرحلة اليأس الكامل والنفس الأخير وسط تدهور متواصل لأوضاعهم المعيشية وعجز النظـ.ـام عن تقديم أي حلول للجم الانهار الشبه كامل وحالة الشلل التي تشهدها البلاد منذ قرابة الأسبوع.

وطبقاً لمصادر عديدة في الداخل السوري فإن الأزمات الاقتصادية المتراكمة في البلاد اشتدت بشكل لافت خلال الأيام القليلة الماضية تزامناً مع ارتفاع جنوني بمختلف أسعار المواد ترافق مع انهيار حاد بقيمة الليرة السورية، الأمر الذي جعل القدرة الشرائية لشريحة واسعة من المواطنين معدومة.

وأكدت المصادر أن انقطاع التيار الكهربائي المتواصل زاد الطين بلة، حيث هناك مناطق في العاصمة السورية دمشق لا تصلها الكهرباء سوى 5 دقائق كل 20 ساعة تقريباً.

وأشارت إلى أن ما سبق أدى إلى خروج مقاسم الهاتف عن الخدمة، بالإضافة إلى انقطاع الخدمات الأساسية والاتصالات الأرضية والانترنت وشبكة الاتصالات الخليوية نتيجة عدم توفر المحروقات والوقود اللازم لتشغيل المولدات وشحن البطاريات.

وفي السياق لفتت المصادر إلى أن الدوائر الحكومية تشهد شلل كامل نتيجة عدم قدرتها على إنجاز أي معاملات إلكترونية نتيجة انقطاع التيار الكهربائي، بالإضافة إلى عدم إنجاز المعاملات اليدوية كذلك الأمر بسبب عدم قدرة الكثير من الموظفين على الوصول إلى أماكن علمهم لعدم توفر المواصلات في ظل توقف معظم السرافيس والمواصلات العامة نتيجة عدم توفر الوقود والمحروقات.

اقرأ أيضاً: الدولار المزور وقطع من الذهب المغشوش يغزوان الأسواق السورية وجمعية الصاغة تصدر تعميماً هاماً!

وطالب العديد من السوريين الحكـ.ـومة السورية بضرورة الخروج والحديث عن الوضع الحالي في البلاد وتقديم تبريرات منطقية لما يحدث، إلا أن معظم المسؤولين يطلقون تصريحات يلقون بها اللوم على الحـ.ـصار والعقـ.ـوبات الاقتصادية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي وصل فيه سعر صرف الليرة السورية في أسواق العاصمة السورية دمشق خلال الساعات القليلة الماضية لمستويات الـ 5860 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد، وذلك لأول مرة في تاريخها، حيث لم يسبق أن وصل سعر الصرف في دمشق لهذه المستويات  مقابل الدولار على الإطلاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close