أخر الأخبار

50 ليرة “نادرة” تشعل مواقع التواصل في تركيا.. ورجل تركي يرفض مقايضتها بمبلغ 10 آلاف دولار (فيديو)

رجل تركي يرفض مبلغ عشرة آلاف دولار مقابل بيع خمسين ليرة تركية فريدة من نوعها .. ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا يتفاعلون ع الخبر

طيف بوست – رصد

تداولت وسائل الإعلام التركية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً لرجل تركي يشرح من خلاله كيفية حصوله من أحد البنوك على 50 ليرة تركية يوجد فيها خطأ مطبعي.

وأثار الرجل التركي الدهشة والاستغراب بين رواد مواقع التواصل بعد أن تلقى عرضاً لمقايضة الـ “50” ليرة تركية بمبلغ قدرت قيمته بنحو 10 آلاف دولار أمريكي أي ما يعادل حوالي 75 ألف ليرة تركية، دون أن يقبل العرض.

وفي التفاصيل، نشرت صحيفة “حرييت” التركية خبراً مفاده أن المواطن التركي “مصطفى شاهين” من ولاية أنطاليا قد حصل من أحد البنوك التركية على عملة ورقية بقيمة خمسين ليرة تركية، وتبين له لاحقاً وجود خطأ مطبعي فيها.

وأضافت الصحيفة، أن “شاهين” تبين له أن الخطأ المطبعي هو عدم وجود الصفر بجانب الرقم خمسة في أعلى العملة الورقية من الجهة اليمنى.

وأشارت إلى أنه، وفور اكتشافه وجود الخطأ المطبعي على العملة الورقية توجه مباشرةً إلى البنك ظناً منه أن الخمسين ليرة التي حصل عليها ربما تكون مـ.ـزورة.

وأوضحت الصحيفة، أن المفاجأة كانت عندما تم تمرير الخمسين ليرة على آلة الكشف عن العملة المـ.ـزورة، وتبين أنها صحيحة وغير مـ.ـزورة.

وفي لقاء مع إحدى المحطات الفضائية التركية، قال “شاهين” أنه تلقى عرضاً من أجل بيع الخمسين ليرة تركية التي يعادل ثمنها 7.5 دولار أمريكي تقريباً، بمبلغ 75 ألف ليرة تركية الذي يقدر بنحو 10 آلاف دولار أو أكثر بقليل.

وأوضح “شاهين” أنه رفض العرض المقدم إليه، وأنه يريد الاحتفاظ بها لنفسه، مشيراً أنه لم يفكر على الإطلاق ببيعها في الوقت الحالي.

اقرأ أيضاً: هكذا علق الصحفي الأمريكي بلال عبد الكريم الموجود في إدلب على تسريب صوره عـ.ـارياً (فيديو)..!

وأكد “شاهين” أن لديه اهتمام بالعملات الورقية، لذلك لا يرغب ببيع الخمسين ليرة التي تعتبر “نادرة” على حد تعبيره.

وأضاف: “أهتم بالعملات الورقية، ولدي شغف في جمع مثل هذه الأنواع من العملات التي يوجد فيها أخطاء مطبعية”، وذلك بحسب صحيفة “حرييت” التركية.

ولفت إلى أنه وبعد انتشار خبر حصوله على الـ 50 ليرة التي يوجد فيها خطأ مطبعي، انهالت عليه الاتصالات من عدة أشخاص من الذين لديهم اهتمام بهذا الموضوع.

تركي يرفض مبلغ عشرة آلاف دولار

وذكر “شاهين” أنه تلقى عروضاً ومبالغ مالية من عدة أشخاص مقابل بيع الخمسين ليرة، مؤكداً أنه في الوقت الراهن لا يفكر في بيعها مطلقاً، وأنه يحب أن يحتفظ بها لنفسه”.

وأوضح أن مجموع العملات الورقية التي يوجد فيها خطأ مطبعي في تركيا يتراوح بين 3 إلى 4 قطع فقط، الأمر الذي يفسر سبب تهافت بعض الأشخاص على شرائها بمبالغ مالية ضخمة، على اعتبار أنها عملة “نادرة”.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الخبر على نطاق واسع، تحت عنوان: “رجل تركي يرفض مبلغ عشرة آلاف دولار”، حيث قال أحد المتابعين: “دعونا نتفحص العملة بشكل دائم، فربما كانت فيها أرزاق مقسومة لنا دون علمنا”.

اقرأ أيضاً: أحد أبواق النظام: بشار الأسد سيبقى رئيساً حتى يسلم ابنه حافظ السلطة عام 2035..!

فيما قال مغرد آخر: “هناك أشخاص لهم شغف في جمع  مثل هذا النوع الذي يعتبر نادراً، إنها قيمة للغاية لأنها فريدة من نوعها”، على حد تعبيره.

وعلق أحد المتابعين ممازحاً: “إذا كان هذا سعر الخمسين ليرة التي ليس فيها صفر بجانب الرقم خمسة، سوف يتهافت مـ.ـزوروا العملة على طباعة مثلها، حتى يتمكنوا من بيعها بسعر مرتفع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close