أخر الأخبار

المرشح لرئاسة سوريا “فهد المصري”: بشار الأسد يمهد للتنحي عن السلطة..!

المرشح لرئاسة سوريا “فهد المصري”: بشار الأسد يمهد للتنحي عن السلطة..!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث “فهد المصري” رئيس ما يعرف باسم “جبهة الإنقــ.ـاذ الوطني” الذي تم تداول اسمه مؤخراً كمرشح لرئاسة سوريا خلفاً لرأس النظام السوري “بشار الأسد”، عن الوعكة الصحية التي تعرض لها “الأسد” يوم أمس أثناء الكلمة التي ألقاها أمام أعضاء البرلمان.

واعتبر “المصري” خلال تغريدة نشرها على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن ما جرى يوم أمس لا يتعدى كونه مسرحية.

وقال في التغريدة: “واهم من يظن أن مسرحية ارتفاع ضغط الأسد يوم أمس لا علاقة لها بالسيناريوهات القادمة لخروجه من السلطة”.

وتابع المصري قائلاً: “واهم أيضاً من يظن أن بشار الأسد لم يكن له اليد الطولى في الانفـ.ـجار الذي حدث في بيروت أو أن حزب الله اللبناني سيبقى كما كان في السابق”.

وأضاف: “واهم كذلك من يظن أن لبنان سيعود كما كان قبل الانفـ.ـجار”، وذلك في تغريدة كتبها تعقيباً على الكلمة التي ألقاها “بشار الأسد” أمام أعضاء مجلس الشعب يوم أمس.

واختتم “المصري” تغريديته بالإشارة إلى أن مرحلة تاريخية جديدة ستولد في كل من سوريا لبنان.

بشار الأسد يمهد للتنحي عن السلطة

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يتحدث عن توقيت العملية العسكرية ضد إدلب ويوجه رسالة للجنود الأتراك..!

وقد تعرض رأس النظام السوري “بشار الأسد” لوعكة صحية أثناء إلقاء الكلمة، مما اضطره إلى مغادرة القاعة، لتناول القليل من السكر والملح وفق ما قال “الأسد” بعد عودته مجدداً إلى القاعة.

وبرر “بشار الأسد” ما حصل له، بأنه لم يتناول الطعام منذ 24 ساعة قبل الكلمة، دون أن يذكر تفاصيل إضافية حول ذلك.

وأثار ما حصل مع “بشار الأسد” اهتمام السوريين بشكل عام، وخرجت العديد من التصريحات والتعليقات تعقيباً على الوضع الصحي للأسد.

وتمحورت أبرز التعليقات حول مسألة أن “بشار الأسد” يمهد للخروج من السلطة في المرحلة المقبلة بحجة أن وضعه الصحي لا يسمح له بمتابعة مهامه.

وفي هذا السياق قال الكاتب والباحث السوري “رضوان زيادة”، إن ما حصل أمر مثير فعلاً، خاصة أن وسائل الإعلام التابعة للنظام قامت بالإعلان عن تعرض الأسد لوعكة صحية، وهو أمر غير مسبوق”.

في حين قال الباحث “عباس شريفة”: “إن إعلام نظام الأسد حاول يوم أمس التغطية على الأوضاع السيئة في سوريا وانتشار فيروس كورونا إلى جانب الجـ.ـوع والفـ.ـساد عبر تحويل الأنظار باتجاه حالة الأسد الصحية في محاولة لاستعطاف حاضنته الشعبية التي بدأت تنفض من حوله”.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يتحدى “ترمب” مجدداً ويصف المساعي الأمريكية بـ “الخزعبلات السياسية”..!

فيما علق الدكتور “فيصل القاسم” عبر تغريدة نشرها على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالقول: “يمكن أن نفسر ما جرى من خلال شيئين، إما أن بشار الأسد يعرف أن لا أحد سيتابع خطابه، ويريد أن يلفت الانتباه إلى الخطاب، أو أنه يمهد بالفعل للتنحي عن السلطة بذريعة وضعه الصحي”.

ويرى العديد من المحللين أن الروس يخططون منذ زمن لخروج الأسد من السلطة بطريقة “مشرفة” وفق تعبيرهم، الأمر الذي يدعم فرضية أن ما حدث يوم أمس قد يكون فعلاً تمهيداً لتنفيذ الحل السياسي الذي من المفترض أن يبدأ بتنحي “الأسد” عن منصبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close