أخر الأخبار

بشار الأسد يقر زيادة على الرواتب.. الموالون يهاجمون القرار وصفحة رئاسة الجمهورية لم تسلم من الشتائم!

بشار الأسد يقر زيادة على الرواتب.. الموالون يهاجمون القرار وصفحة رئاسة الجمهورية لم تسلم من الشتائم!

طيف بوست – فريق التحرير

أصدر رأس النظام السوري “بشار الأسد” مساء يوم أمس ثلاثة مراسيم تشريعية أقر من خلالها زيادة على أجور ورواتب العاملين والمتقاعدين بنسبة جاءت مـ.ـخــ.ـيبة لتطلعات وآمال المؤيدين للنظام، خاصةً أن نسبة الزيادة لم تتجاوز الـ 30 بالمئة.

وحظيت المراسيم التي أصدرها “الأسد” باهتمام كبير من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك وسط  تعليقات تنوعت بين السخـ.ـرية والسـ.ـخـ.ـط ومهـ.ـاجـ.ـمة القرار.

وجاءت ردود الفعل السلبية نظراً لنسبة الزيادة الضئيلة التي جاءت بعد العديد من المطالب بزيادة الرواتب بنسبة تصل إلى 300 بالمئة من أجل أن تتناسب مع ارتفاع أسعار المواد والسلع الأساسية في البلاد.

وعبر معظم المعلقين على المنشورات التي نقلت خبر زيادة الرواتب عن صدمتهم، حيث بدا ذلك واضحاً في مختلف الصفحات الموالية، إذ لم تسلم صفحة ما تسمى بـ”رئاسة الجمهورية” من الانتـ.ـقـ.ـادات والسـ.ـخـ.ـرية.

وبشكل غير مسبوق، تجرأ الموالون على توجيه الشتـ.ـائـ.ـم على صفحة الرئاسة، معتبرين أن الأمـ.ـر استمرار للمـ.ـهـ.ـزلة التي تعـ.ـيشـ.ـها البلاد ومحاولة للضـ.ـغـ.ـط على الناس وإجبـ.ـارهم على المغادرة والرحيل”.

وقال أحد المعلقين: “الله لا يـ.ـكـ.ـتر خـ.ـيـ.ـركم ولا يـ.ـعـ.ـوض عليكم بـ.ـجـ.ـاه كل معتر وفقير بهالبلد”، على حد قوله.

في حين أشار عدد من المعلقين إلى أن هذه المسألة تعد بمثابة سياسة ممنـ.ـهـ.ـجة متبعة للـ.ـهـ.ـروب من المشكلة الأساسية التي تعـ.ـاني منها سوريا في ظل عدم توفر مقومات الحياة الضرورية في البلاد من ماء وكهرباء وغاز ومحروقات، وسط ارتفاع مستمر ومتواصل لأسعار المواد الأساسية.

وتعليقاً على خبر زيادة الرواتب، قالت إحدى المتابعات: “إن الزيـ.ـادة لن تـ.ـغـ.ـير شيئاً من الواقع المـ.ـأسـ.ـاوي الذي تعـ.ـيـ.ـشه البلاد، فـ.ـالمـ.ـواطن سواء قبل الزيادة أو بـ.ـعـ.ـدها غير قادر على تأمين ثـ.ـمـ.ـن طعامه ولباسه والأوضـ.ـاع في تـ.ـدهـ.ـور مستمر.

وتأييداً لما ذكرته المتابعة، علق آخر بالقول: “الآن أصبح بإمـ.ـكاننا أن نـ.ـشتـ.ـري سندويش فـ.ـلافـ.ـل آخر الشهر، على حد قوله.

وقد جاءت الزيادة غير المتوقعة التي شكلت صدمة لدى جمهور الموالاة بعد مطالب عديدة ومعـ.ـانـ.ـاة كبيرة للمناطق التي تقع تحت سيـ.ـطـ.ـرة النظام، وذلك في ظل تقارير أممية تؤكد أن أكثر من 9 بالمئة من السوريين يعيشون تحت خط الـ.ـفـ.ـقـ.ـر.

فيما أكد العديد من الناس أن الزيادة في الرواتب تكاد لا تغطي أصـ.ـلاً الزيادة الأخيرة في أسعار الكهرباء والمازوت، مشيرين إلى أن الزيادة يجب أن تكون بنسبة تصل إلى 300 بالمئة من أجل أن تتناسب مع ارتفاع الأسعار والمتطلبات الضرورية التي يحتاجها المواطن في البلاد.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تنخفض لمستويات قياسية أمام الدولار والعملات الأجنبية وارتفاع بأسعار الذهب محلياً وعالمياً

تجدر الإشارة إلى أنه وبالتزامن مع تواصل الانتقاد والسـ.ـخـ.ـرية على المراسيم التي أصدرها “الأسد” والتي نصت على زيادة ضئيلة في الرواتب، قامت صفحة “رئاسة الجمهورية” بـ.ـحـــ.ـذف معظم التعليقات السلبية التي انتقدت وســـ.ـخـ.ـرت من المراسيم.

كما بدا واضحاً أنه تم الإيـ.ـعـ.ـاز إلى الـ.ـذبـ.ـاب الالكـ.ـتـ.ـروني لدى النظـ.ـام للتعليق بشـ.ـكـ.ـل إيجابي وشكر “الأسد” على هذه المـ.ـنـ.ـحة الكريمة، مع الـ.ـعـ.ـلم أنها لا تـ.ـكـ.ـفي مصروف الـ.ـعـ.ـائـ.ـلة البسيطة ولو لـ.ـيـ.ـوم واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close