أخر الأخبار

“الأولى من نوعها منذ عشر سنوات”.. بشار الأسد يصدر قرارات هامة بشأن الرقة وإدلب

“الأولى من نوعها منذ عشر سنوات”.. بشار الأسد يصدر قرارات هامة بشأن الرقة وإدلب

طيف بوست – فريق التحرير

أصدر رأس النظام السوري “بشار الأسد” اليوم الاثنين 26 أكتوبر/ تشرين الأول قرارات جديدة هامة بشأن محافظتي الرقة وإدلب.

وجاءت القرارات الجديدة المتعلقة بالمحافظتين اللتين تقعان خارج مناطق سيطرة النظام السوري، بعد نحو عشر سنوات من شغور منصب “المحافظ” فيهما جراء الصراع الدائر في البلاد.

ونشرت الصفحة الرسمية للرئاسة السورية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بياناً ذكرت فيه أن “الأسد” أصدر عدة مراسيم صباح اليوم تتعلق بتعيين محافظين لمحافظتي “إدلب والرقة”.

كما نصت المراسيم على إجراء تغييرات في صفوف المحافظين في محافظات دير الزور والقنيطرة وحماة.

وفي التفاصيل، نص المرسوم رقم 293 للعام 2020 على تعيين “عبد الرزاق خليفة” محافظاً لمحافظة الرقة.

ونص المرسوم رقم 294 للعام 2020 على إنهاء تكليف “محمد عبد الله الحزوري” محافظاً لمحافظة حماة، ونقل المدعو “محمد طارق كريشاتي” الذي كان يشغل منصب محافظ القنيطرة لتسلم منصب محافظ “حماة”.

فيما نص المرسوم رقم 295 للعام 2020 على تعيين “عبد الحليم خليل” محافظاً جديداً لمحافظة القنيطرة.

بينما جاء المرسوم رقم 296 للعام 2020 لينهي تعيين “عبد المجيد الكواكبي” كمحافظ لمحافظة دير الزور، وليحل بدلاً منه المدعو “فاضل نجار” كمحافظ جديد لمحافظة دير الزور.

أما المرسوم الأخير الذي حمل الرقم 297 للعام 2020، فقد نص على تعيين “محمد نتوف” محافظاً لمحافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وتأتي أهمية التعيينات الجديدة كونها طالت محافظتي الرقة وإدلب في خطوة غير مسبوقة منذ عام 2010، حيث لم يسمي رأس النظام السوري “بشار الأسد” محافظين لهذه المحافظات بعد خروجها عن سيطرة قواته.

وجاءت التغييرات الجديدة التي أجراها “بشار الأسد” في صفوف مسؤوليه في بعض المحافظات السورية بعد شهرين من الإعلان عن تشكيل حكومة سورية جديدة برئاسة “حسين عرنوس”.

اقرأ أيضاً: فراس طلاس يكشف عن اتفاق بين بشار الأسد وزوجته يتعلق بانتخابات الرئاسة القادمة في سوريا

وكان “الأسد” قد أصدر مرسوماً يوم 30 من شهر أغسطس/ آب الماضي، نص على تعيين “حسين عرنوس” رئيساً لمجلس الوزراء خلفاً لرئيس الحكومة السابق “عماد خميس” الذي تمت إقالته في تلك الفترة.

وتشير بعض التقارير الإعلامية الصادرة عن وسائل إعلام غربية وعربية إلى أن “بشار الأسد” يجري التعديلات في حكومته ومسؤوليه وفقاً لرغبة القيادة الروسية التي تفرض عليه أسماء محددة.

وتأتي التعديلات الجديدة التي أعلن عنها “الأسد” عبر إصدار مراسيم جديدة قبل عدة أشهر من استحقاق هام ينتظر البلاد، ويتمثل بموعد إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا في الفترة الممتدة بين 15 نيسان/ أبريل عام 2021 وحتى بداية شهر مايو/ أيار المقبل.

اقرأ أيضاً: بيدرسون يصل إلى دمشق حاملاً في جعبته تطورات هامة.. ما الجديد..؟

تجدر الإشارة إلى أن المبعوث الأممي الخاص بالملف السوري “غير بيدرسون“، قد أجرى زيارة إلى دمشق يوم أمس من أجل بحث إمكانية استئناف محادثات اللجنة الدستورية السورية التي من المفترض أن تنهي إعادة صياغة الدستور قبل موعد الانتخابات القادمة.

في حين يصر النظام السوري على عدم وضع أعمال لجنة إعادة صياغة الدستور السوري في إطار زمني محدد، وذلك من أجل تمرير الانتخابات وفقاً للدستور الحالي الذي تم تعديله آخر مرة سنة 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close