أخر الأخبار

بشار الأسد يجدد ولايته بالقسم ويتوعد أمريكا وتركيا محدداً توجهاته للسنوات السبع المقبلة!

بشار الأسد يجدد ولايته بالقسم ويتوعد أمريكا وتركيا محدداً توجهاته للسنوات السبع المقبلة!

طيف بوست – فريق التحرير

أدى رأس النظام السوري “بشار الأسد”، اليوم السبت 17 يوليو/ تموز اليمين الدستورية أمام أعضاء مجلس الشعب، محدداً توجهاته وطريقة التعامل مع تطورات الأوضاع في سوريا  للسنوات السبع المقبلة.

وكرر “الأسد” في كلمة ألقاها عقب أداء اليمين الدستورية حديثه عن أن ما حصل في سوريا خلال السنوات الماضية لا يتعدى كونه مؤامـ.ـرة كونية.

وقال في مستهل كلمته: “أعدائـ.ـنا راهنـ.ـوا في المراحل الأولى على خـ.ـوفنا من الإرهـ.ـاب وتحويل المواطن السوري لمرتـ.ـزق يبيـ.ـع وطنه”، على حد تعبيره.

وادعى “الأسد” أن وعي المواطنين السوريين هو الأمر الذي حصّن سوريا، مشيراً أن ذلك هو المعيار الذي يقيس به مدى القدرة على تحـ.ـدي الصعـ.ـاب.

وأعاد في معرض حديثه توجيه الدعوة لمن وصفهم بـ”المغـ.ـرر بهم والذين راهـ.ـنوا على سقـ.ـوط سوريا” للعودة إلى حضن الوطن.

وتطرق “الأسد” في الخطاب إلى الحديث عن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد، لافتاً أن أحد أكبر العـ.ـوائق الآن يكـ.ـمن في تجمـ.ـيد الأموال السورية في البنوك اللبنانية.

وجدد “الأسد” تأكيده بأن العقـ.ـوبات الأمريكية المفروضة على نظامه لم تكن العامل الأبرز لتردي الأوضاع المعيشية في البلاد، حيث قال: “الحـ.ـصار المفـ.ـروض علينا لم يمنـ.ـعنا من تلبية الاحتياجات الأساسية لكنه سبب اختنـ.ـاقات”.

وأضاف: “عدد المنشآت الصنـ.ـاعية الكـ.ـبرى التي تبنى الآن في سوريا يتجاوز 3300، والاستثمـ.ـارات في المرحلة القادمة ستتركز على تأمين الطاقـ.ـة البديلة”.

وزعـ.ـم “بشار الأسد” في خطابه أن الشعب السوري قادر على بناء وتطوير اقتصاده في أصعـ.ـب الظروف، على حد قوله.

وحول الأوضاع الميدانية على الأراضي السورية، أشار “الأسد” إلى أن أحد أهم أولوياته في الفترة القادمة، هي استعادة السيطرة على كامل أرض سوريا.

وتوعد “الأسد” كل من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا، حيث قال: “قـ.ـضية تحـ.ـرير ما تبقى من أرض سوريا من الإرهـ.ـابيين ورعـ.ـاتهم الأتـ.ـراك والأمريكيين تبقى نـ.ـصب أعيننا”.

كما كرر “الأسد” تجديد ثقته بحلفائه الروس والإيرانيين بالقول: “نثـ.ـق بدور الأصدقاء الإيرانيين والروس الذين كان لهم دور في تحـ.ـرير أرضنا خلال السنوات الماضية”.

اقرأ أيضاً: عبر وسيط أوروبي.. أسماء الأسد تقدم عرضاً لإدارة “بايدن” بشأن الحل في سوريا.. إليكم تفاصيله!

وكان المنسـ.ـق العام لـهيئة التنسيق الوطنية “حسن عبد العظيم” قد توقع أن لا يحمل خطاب “بشار الأسد” بعد أدائه اليمين الدستورية لولاية رئاسية رابعة مدتها سبع سنوات، إلا الوعود الغير قابلة للتنفيذ.

وأشار “عبد العظيم” في تصريحات نقلتها وسائل إعلام روسية، أن خطاب القسم لن يحتوي على أي جديد “سوى الوعود غير القابلة للتنفيذ”، لافتاً إلى أن سوريا لم تشهد أي حـ.ـوار أو استجـ.ـابة حقيقية لمطالب المعارضة، وهو أيضاً ما تم في خطـ.ـابي القسم الثاني والثالث “2007 و2014”.

وتوقع “عبد العظيم” خلال حديثه أن تشهد سوريا في المرحلة المقبلة مزيداً من تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية، وذلك مع إصرار النظام في دمشق على تجاهل مسار التسوية السياسية للملف السوري وفقاً لمقررات جنيف الصادرة عام 2012 وقرار مجلس الأمن الدولي رقم “2254” الصادر عام 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close