أخر الأخبار

حقائق تكشف للمرة الأولى.. بشار الأسد كان على وشك الهروب من سوريا في وقت سابق لولا تدخل “قاسم سليماني”

قال “حسن فلارك” مستشار قائد فيلق القدس الإيراني السابق “قاسم سليماني”، أن بشار الأسد كان على وشك الهروب من سوريا قبل سنوات.

وكشف “فلارك” المساعد الخاص لقاسم سليماني أن الأسد فكر بمغادرة الأراضي السورية في وقت سابق بسبب اندلاع الاحتجاجات الشعبية ضده.

وأكد المستشار الإيراني أن رأس النظام السوري قد تراجع عن فكرته بعد تلقيه رسالة من قائد فيلق القدس السابق “قاسم سليماني” الذي قضى مطلع العام الحالي بغارة أمريكية استهدفت سيارته في العاصمة العراقية بغداد.

وأفادت صحيفة “جيروازليم بوست” الإسرائيلية نقلاً عن “فلارك” قوله :”إن بشار الأسد اتخذ قراره في وقت سابق بالتنحي عن السلطة وطلب اللجوء إلى روسيا أو أي بلد آخر يقبل طلب لجوئه.

وأضافت الصحيفة أن “فلارك” كشف هذه المعلومات خلال تصريحات أدلى بها أثناء مشاركته في مناسبة مرور 40 يوم على مقتل “قاسم سليماني”.

ولم يحدد “فلارك” العام الذي حدث فيه ذلك، لكنه أشار إلى أن قرار بشار الأسد رفضه “قاسم سليماني” رفضاً قاطعاً، حيث أرسل الأخير رسالة لرأس النظام السوري يخبره بها بضرورة الاستمرار في مواجهة الشعب السوري.

ولفت أن الهدف من الرسالة هو إقناع بشار الأسد بالتراجع عن فكرة الهروب من سوريا، والتمسك بالسلطة، حيث طمأنه سليماني قائلاً: “لا خيارات أمام إيران سوى تحقيق النصر في سوريا”.

اقرأ أيضاً: “بوتين” لـ “أردوغان”: قوات نظام الأسد لن تنسحب إلى خلف نقاط المراقبة.. والعملية العسكرية مستمرة في إدلب

وسبق وأن ألمح بعض المسؤولين في إيران إلى أن بلادهم قامت بحماية بشار الأسد من السقوط أكثر من مرة خلال السنوات التسع الماضية.

كذلك خرجت مئات التصريحات من مسؤولين روس قالوا فيها أن رأس النظام السوري ما كان ليصمد أيام معدودة لولا الدعم الروسي المقدم له.

لكن هذه المرة الأولى التي يكشف فيها مسؤول إيراني أن بشار الأسد قد فكر جدياً بالهروب من سوريا بسبب اندلاع الثورة الشعبية ضده.

وتجدر الإشارة إلى أن المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية “أمير حسين عبد اللهيان” كان قد أدعى في وقت سابق أن إيران أرسلت ” قاسم سليماني” إلى سوريا في الوقت الذي كانت فيه فصائل المعارضة السورية على وشك دخول دمشق والسيطرة عليها.

اقرأ أيضاً: بين تمسك روسيا بخيار الحسم العسكري ورغبة تركيا بفرض واقع جديد.. إدلب إلى أين؟

وقد يكون ما كشفه “حسن فلارك” مستشار قائد فيلق القدس الإيراني السابق “قاسم سليماني” حول رسالة “سليماني” التي منعت بشار الأسد من الهروب خارج سوريا صحيحاً، خاصة إذا علمنا أن “سليماني” كان رأس حربة إيران في صنع السياسات الخارجية لا سيما في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close