أخر الأخبار

إلهام شاهين تكشف تفاصيل لقائها مع بشار الأسد وتنتقد تركيا..! (فيديو)

إلهام شاهين تكشف تفاصيل لقائها مع بشار الأسد وتنتقد تركيا (فيديو)

طيف بوست – متابعات

كشفت الفنانة المصرية الشهيرة “إلهام شاهين” عن تفاصيل اللقاء الذي جمعها مع رأس النظام السوري “بشار الأسد” أثناء زيارتها إلى سوريا قبل عدة سنوات.

وقالت “شاهين” خلال مقابلة تلفزيونية على قناة “صدى البلد” المصرية، أن اللقاء مع بشار الأسد استمر حوالي 60 دقيقة، تحدثا فيها حول عدة مسائل سياسية متعلقة بالأوضاع في سوريا والمنطقة.

وأضافت: “دعتني نقابة الفنانين في سوريا لزيارة دمشق، وذهبت إلى هناك، وكنت برفقة عدد من الفنانين، من بينهم الراحل “فاروق الفيشاوي”.

وأوضحت خلال المقابلة التي استضافها فيها الإعلامي المصري “حمدي رزق” عبر برنامجه “نظرة”، أن نقابة الفنانين في سوريا قد كرمتها، ومنحتها عضوية النقابة، وجعلوها عضواً فيها، وكأنها فنانة سورية، مشيرة إلى أن الاستقبال كان حافلاً ومميزاً.

وأكدت “شاهين” أنها التقت مع بشار الأسد في لقاء استمر لمدة ساعة من الزمن، وطلبت منه أن يوضح لها صورة ما يجري على الأراضي السورية بالتفصيل.

وادعت أن النظام السوري يخوض حـ.ـرباً رهـ.ـيبة ضد “الإرهـ.ـاب” على حد تعبيرها، لافتة أنها تناقشت مع الأسد حول آخر المستجدات في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط عموماً.

وزعمت أن “بشار الأسد” أخبرها، بأن تركيا تقوم بخـ.ـطف الشبان الذين تقل أعمارهم عن 25 سنة من سوريا، ويستخدموهم فيما بعد كقطع غيار، مدعية أن تركيا باتت اليوم أكبر مركز لتجارة الأعـ.ـضاء حول العالم، وفق ما قالت في المقابلة التلفزيونية.

وتابعت قائلة: “بشار الأسد أكد لي أن الشعبين السوري والمصري شقيقين منذ أيام الوحدة بين البلدين، وأنهما جيش واحد”، حسب تعبيرها.

وقالت “شاهين” عندما أردت المغادرة وطلبت ذلك من الأسد وقلت له، عطلت حضرتك، فنفى ذلك بالقول: “أنه على العكس تماماً لم يتعطل أبداً، وأنه يتابع كل الأمور عبر شاشات مخصصة”.

وتحدثت “شاهين” عن لقائها مع رئيس الوزراء المقال حديثاً من منصبه في حكومة نظام الأسد “عماد خميس”، كذلك التقت مع رئيس حزب البعث في سوريا، ورئيسة مجلس الشعب في تلك الأثناء.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يمسك صورة من صور “قيصر” المسربة ويقول إنها فوتوشوب (فيديو)..!

ويعرف عن الممثلة المصرية “إلهام شاهين” أنها تدعم الأنظمة الاستبـ.ـدادية تحت الشعارات الزائفة التي يرددها الحكام المستبـ.ـدين، بأن أنظمتهم تتعرض لمـ.ـؤامرات خارجية.

وتروج “شاهين” في جميع مقابلاتها على وسائل الإعلام  العربية بأن الأنظمة الاستبـ.ـدادية تواجه الإرهـ.ـاب على أراضيها، في موقف يتخذه الكثير من الفنانين في العالم العربي من الذين فضلوا أن يقفوا إلى جانب الأنظمة الحاكمة ضد الشعوب، وذلك حفاظاً على مصالحهم.

وكانت الفنانة المصرية قد كشفت في مقابلات سابقة أنها التقت مع بشار الأسد برفقة مجموعة من الفنانين المصريين بمناسبة عيد الفن السوري، لكنها لم تذكر تفاصيل اللقاء الذي جمعها به آنذاك.

واكتفت بالقول حينها أنها برفقة الممثل الراحل “فاروق الفيشاوي” والإعلامية “بوسي شلبي”، قد عبروا للنظام السوري عن دعمهم له ومواساتهم للشعب السوري في الظروف الصعبة التي يعيشها.

ونشرت الإعلامية “بوسي شلبي” مجموعة من الصور الملتقطة في شوارع العاصمة السورية “دمشق”، وكذلك صور تجمعها برأس النظام السوري “بشار الأسد”.

ولفتت “شاهين” أن بشار الأسد قد عبر خلال اللقاء الذي جمعهما عن عشقه وحبه لمصر، ونقلت عنه: “قال لنا شكراً على وجودكم.. رفعتم معنويات أبناء الشعب السوري.. مصر طول عمرها بلد صديقة، وأنتم تعرفون أننا نمر بظروف استثنائية وصعبة من إرهـ.ـاب وحــرب”.

وتعرضت الفنانة المصرية “إلهام شاهين” لحملة انتقادات واسعة بعد الزيارة التي أجرتها على سوريا، ولقائها مع “بشار الأسد” ومفتي النظام السوري “أحمد بدر الدين حسون”.

وظهرت حينها “شاهين” في إحدى الصور برفقة “حسون” وهو يهديها نسخة من القرآن الكريم، أثارت تلك الصورة جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وسوريا آنذاك.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يمسك صورة من صور “قيصر” المسربة ويقول إنها فوتوشوب (فيديو)..!

ونشرت “شاهين” الصورة على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وعلقت بالقول: “سماحة مفتي الجمهورية العربية السورية، الشيخ أحمد بدر الدين حسون، يهديني مصحفاً، أشكره جداً على هذه الهدية”.

وردت “شاهين” على الانتقادات التي طالتها بعد زيارتها إلى دمشق، بالقول: “الشعب السوري شعب ذواق، والحياة عادت إلى طبيعتها في البلاد، والازدهار يعود تدريجياً إلى سوريا”.

وأضافت: “أنا لا التفت إلى الانتقادات، ذهبت إلى سوريا لأعبر عن وقوفي إلى جانب الشعب السوري، وسأشارك في جميع المناسبات القادمة في سوريا، إن كانت حلوة أو مرة” على حد تعبيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close