أخر الأخبار

بشار اسماعيل ينتقد سوء وضع الخدمات في سوريا ويصرخ بأعلى صوته: “بدنا نتحمم يا حرامي”!

بشار اسماعيل ينتقد سوء وضع الخدمات في سوريا ويصرخ بأعلى صوته: “بدنا نتحمم يا حرامي”!

طيف بوست – فريق التحرير

رفع الفنان والممثل السوري “بشار اسماعيل” من سقف انتقاداته اللاذعة التي دأب على توجيهها للحكـ.ـومة التابعة للنظـ.ـام السوري والمسؤولين عن وضع الخدمات في سوريا، الأمر الذي يبين مدى المعاناة التي يعيشها السوريون وسط استمرار تردي الوضع الاقتصادي في البلاد.

وسرد “اسماعيل” في منشور جديد له نشره على صفحته الرسمية الموثقة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قصة متخيلة سلط من خلالها الضوء على معاناة الملايين من أبناء الشعب السوري حالياً في ظل سوء وضع الخدمات في سوريا بشكل غير مسبوق مؤخراً.

وقال الفنان السوري في مستهل منشوره: “بعد عشرة أيام بدون حمام.. رأيت نفسي أجلس في أحضان الطبيعة الخـ.ـلابة وأصرخ بأعلى صوتي : بدنا نتحمم يا حرامي”.

وأضاف “اسماعيل” قائلاً: “بدنا نتحمم يا لـ.ـص.. بدنا نتحمم يا ابن الستين ألف كـ.ـلب”، دون أن يوضح الفنان السوري أو يذكر أي تفاصيل حول الشخص المقصود في منشوره.

ولفت الفنان والممثل السوري إلى أن الصدى رد عليه حينها بالقول: “اخـ.ـراس وبلا أكل هوى !!!!!؟؟؟”، على حد تعبيره في قصته المتخيلة التي لطالما نشر قصصاً مشابهة لها في محاولة منه لإسقاط موضوع القصة على الواقع في سوريا.

وختم الفنان السوري منشوره كعادته بعبارة “هوى اسماعيل” التي يستخدمها دائماً في ختام منشوره وفقاً للموضوع الذي تم تسليط الضوء عليه في المنشور.

وتساءل العديد المتابعين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي عن الشخص الذي قصده الفنان “بشار اسماعيل” في منشوره، لاسيما أن سقف الانتقاد مرتفع هذه المرة بشكل غير مسبوق.

وأشار معلقون إلى أن “اسماعيل” ربما يقصد “بشـ.ـار الأسـ.ـد” شخصياً وبطريقة مبطنة في هذا المنشور، لاسيما أن الفنان السوري استخدم عبارة “يا ابن الستين ألف كـ.ـلب” التي لطالما استخدمها الإعلامي السوري الشهير “فيصل القاسم” حين ما يريد الحديث عن “الأسـ.ـد” وما فعله بالسوريين.

فيما استبعد آخرون أن يكون المقصود هو “بشـ.ـار الأسـ.ـد”، مؤكدين أن الفنان السوري “بشار اسماعيل” فنان موالي للعـ.ـظم، ولا يمكن أن يجرؤ على توجيه مثل هذه الكلمات لأصغر موظف في القصر الجمهوري، فما بالكم حين يتعلق الأمر بالأسـ.ـد نفسه.

وقد لاقى منشور الفنان “بشار اسماعيل” تفاعلاً واسعاً على منصات وسائل التواصل الاجتماعي المتنوعة، حيث أكد المتابعون على أن الوضع في سوريا لم يعد يطاق مع استمرار سوء وضع الخدمات مؤخراً بشكل غير مسبوق.

وعلقت إحدى المتابعات بالقول: “يا عفو الله يا استاذ بشار ما سمعت عن فوائد الماء البارد للجسم وفوائد القـ.ـمل.. الظاهر ما سمعت يا أستاذ”. وفق قولها.

اقرأ أيضاً: شام البكور تتحدى الفنان بشار اسماعيل بإلقاء قصيدة الأصمعي “صوت صفير البلبل” (فيديو)

وقال متابع آخر: “ورب العـ.ـزة استاذنا كـ.ـرهنا حالنا ولادنا بدن حمام وغسيل تيـ.ـاب والله الوضع صار مش طبيعي ابداً بهالبلد”، وفق وصفه.

وأضاف المتابع قائلاً: “والله ليوم الأحد إذا الأولاد ما تحممو ما رح ابعتهم ع المدرسة بلا مدارس وبلا بطيخ شيء مقـ.ـرف ولا يطـ.ـاق.. حسبنا الله ونعم الوكيل”. على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close