أخر الأخبار

بشار إسماعيل ينتقد إيران بسبب فنزويلا.. ما القصة؟

بشار إسماعيل ينتقد إيران بسبب فنزويلا .. ما القصة؟

طيف بوست – متابعات

طالب الفنان الموالي “بشار إسماعيل”، النظام الإيراني بإرسال المحروقات والنفط إلى سوريا، نظراً لحاجة نظام الأسد إليه، وذلك عبر منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

ووجه بشار إسماعيل الانتقادات لإيران بسبب تزويدها فنزويلا بالغاز والبنزين، وإرسالها ناقلات نفط إليها كمساعدة للحكومة الفنزويلية.

وقال الفنان الموالي في منشوره “كمان نحن بحاجة الطاقة كي نستطيع إدارة عجلة الإنتاج، ونحن أقرب إلى إيران من فنزويلا، لماذا لا ترسلون لنا حاجتنا من النفط؟”.

وأرفق منشوره بتغريدة لـ “أمير الموسوي” الدبلوماسي السابق في الخارجية الإيرانية قال فيها “ناقلات النفط الخمسة الإيرانية، بملايين البراميل من البنزين والديزل، تقترب من المياه الإقليمية الفنزويلية، والشعب الفنزويلي المحـ.ـاصر يستبشر خيراً، ويتهيأ للاستقبال”.

وكان بشار اسماعيل وصف في شهر آذار الفائت كلاً من روسيا وايران بـ “الأصدقاء” داعياً كل وزير وكل مسؤول التوجه لهذين البلدين من أجل المطالبة بتزويد سوريا بالنفط والغاز،

وقال حينها “لو كنت مسؤولاً لذهبت لروسيا وإيران، وما عدت إلا بعد أن أبرم اتفاقاً معهما، من أجل المواطن، هم ليسوا حلفاء في القـ.ـتال فقط”.

وأشار آنذاك إلى وجود مصالح مشتركة بين روسيا وإيران ونظام الأسد، لافتاً أنهم يجب أن يقفوا إلى جانب المواطن أيضاً فضلاً عن وقوفهم إلى جانب سوريا.

اقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية تكشف عن جهود تبذلها واشنطن لإقصاء “بشار الأسد” عن الحكم عبر تسوية سياسية

كما دعا “إسماعيل” إلى النفير العام، من أجل محــ.ـاربة قوات سوريا الديمقراطية التي تبسط سيطرتها على حقول النفط في الشمال السوري، لاستعادة السيطرة عليها.

وسبق أن طالب “بشار إسماعيل” من الحكومة الروسية أن تمد نظام الأسد بالغاز والمازوت، محملاً الروس المسؤولية عن حرمان السوريين في مناطق سيطرة النظام من الوقود والغاز.

واعتبر إسماعيل إن مرفأ طرطوس قد أصبح أراضاً روسية، وتساءل الفنان الموالي في تلك الأثناء، فلماذا لا يمدوننا بالغاز والمازوت؟.

وأضاف متذللاً لروسيا وإيران، “لماذا لاترسلون لنا النفط والغاز، لماذا تتركوننا نعيش القهر ونقف بطرقة مهينة في طوابير الوقود والغاز؟!”.

اقرأ أيضاً: رامي مخلوف يوجه رسالة جديدة.. كشف سر تصريحات أخيه “إيهاب” وانتقد بشار الأسد

يذكر أن انتقاد الفنان الموالي لنظام الأسد “بشار إسماعيل” هو الأول من نوعه، حيث لم يجرؤ على أحد الفنانين على انتقاد الإيرانيين بشكل علني، وهذا إن دل فهو يدل على وصول الأوضاع في سوريا إلى مرحلة لم يعد فيها المواطن يحتمل أعباءً أكثر.

وتشير التوقعات أن الأوضاع الاقتصادية في سوريا سوف تزداد سوءاً في الفترة المقبلة، خاصة مع دخول قانون “قيصر” حيز التنفيذ، وتوسيع العقــ.ـوبات الأمريكية على نظام الأسد والدول الداعمة له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close