أخر الأخبار

بثينة شعبان تتحدث عن أولويات “بشار الأسد” في المرحلة المقبلة بعد الفوز بالانتخابات!

بثينة شعبان تتحدث عن أولويات “بشار الأسد” في المرحلة المقبلة بعد الفوز بالانتخابات!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت “بيثنة شعبان” المستشارة الإعلامية والسياسية لرأس النظام السوري “بشار الأسد” عن أولويات الأخير في المرحلة المقبلة بعد فوزه بمسرحية انتخابات الرئاسة السورية التي أجريت أواخر شهر مايو/ أيار الماضي.

وقالت “شعبان” في مقابلة صحفية مع قناة الميادين الموالية للنظام، إن “بشار الأسد” سيركز في الفترة القادمة على استعادة السيطرة على الأراضي السورية بالدرجة الأولى.

ونوهت إلى أن “الأسد” سيركز أيضاً على تعزيز العلاقات التي تربطه بالدول الداعمة له، إشارة منها إلى كل من روسيا وإيران.

وأشارت “شعبان” في معرض حديثها إلى أن مشهد الانتخابات يؤكد إرادة الشعب، ويعكس فشـ.ـل السياسات الأمريكية، على حد تعبيرها.

وادعت أن انتخابات الرئاسة السورية والمشهد الذي رافقها يعني تحقيق انتـ.ـصار سياسي غير الانتـ.ـصار العسكري الذي جرى على الأرض في سوريا.

وبحسب “شعبان” فإن “بشار الأسد” أعاد تعريف الثورة، وأن الشعب السوري يقود ثورة ضـ.ـد الإرهـ.ـاب والخيـ.ـانة والفسـ.ـاد، وفق زعمها.

كما زعـ.ـمت أن بشار الأسد اختار دوما للتصويت في الانتخابات حتى يقول للجميع إن الشعب فيها كان رهـ.ـينة للإرهـ.ـابيين، وليس شريكاً لهم.

ولفتت أن النظام السوري منفتح على الجميع، لكن قول عدد من الدول أنها لا تعترف بشرعية انتخابات الرئاسة السورية، هو أمر لا يعنينا، ولا نلتفت إليه، على حد قولها.

يأتي حديث المستشارة الإعلامية والسياسية لبشار الأسد بعد أن أبلغ المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسن” مجلس الأمن الدولي، بأن الانتخابات التي أجراها النظام السوري، لا تعتبر جزء من العملية السياسية والأمم المتحدة غير منخـ.ـرطة فيها.

وأكد “بيدرسون” في إحاطة قدمها لمجلس الأمن الدولي أن انتخابات الرئاسة التي جرت في سوريا ليست جزءاً من العملية السياسية التي دعا إليها قرار مجلس الأمن رقم 2254، والأمم المتحدة ليست منخـ.ـرطة فيها وليس لها تفويض للقيام بذلك”.

اقرأ أيضاً: تقرير روسي يتحدث عن فرص نظام الأسد باستعادة إدلب والشمال السوري!

وكانت “شعبان” قد اعتبرت في تصريحات صحفية أدلت بها قبل أيام أن إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا بموعدها المحدد يعد بمثابة التحـ.ـدي للولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية الموالية لها.

وقالت في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي التابع للنظام: “إن الرسائل التي حملتها كلمة بشار الأسد بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية، جاءت كجواب على تفاعل الشعب السوري مع هذا الاستحقاق”.

اقرأ أيضاً: في كتابه.. لافروف يتحدث عن نظرة القيادة الروسية للعلاقة مع “بشار الأسد” بعيداً عن الدبلوماسية!

كما لفتت أن الكلمة التي ألقاها “الأسد” في تلك المناسبة قد حملت رسائل إلى الدول الغربية عموماً، مفادها أن رهـ.ـانهم على فشـ.ـل الانتخابات لم ينجح، وذلك لأن السوريين لم ينساقوا وراء دعاية دول الغرب، وفق زعمها.

وادعت في سياق حديثها أن الموقف في سوريا اليوم هو بداية مرحلة فرز حقيقي ونهائي، مشيرة أن النظام في دمشق يعمل ما هو يصب في مصلحته دون الالتفاف إلى ما يقوله المغـ.ـرضـ.ـون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close