أخر الأخبار

الإعلام الأمريكي يتحدث عن عملية أمريكية ثانية في سوريا أوقفها “بايدن” قبل 30 دقيقة من التنفيذ!

الإعلام الأمريكي يتحدث عن عملية أمريكية ثانية في سوريا أوقفها “بايدن” قبل 30 دقيقة من التنفيذ!

طيف بوست – فريق التحرير

أفادت عدة وسائل إعلام أمريكية أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” أوقف عملية ثانية في سوريا خلال الأيام الماضية.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” في تقرير لها أن “بايدن” أعطى أوامره بإلغاء ضـ.ـربة ثانية في سوريا بسبب وجود أطفال ونساء في المكان المستهـ.ـدف.

وقالت الصحيفة إن “بايدن” أمر وزارة الدفاع أن تشـ.ـن غـ.ـارات على موقعين في سوريا في السادس والعشرين من شهر فبراير/ شباط الماضي.

وأوضحت أن أحد مساعدي “بايدن” أرسل تحـ.ـذيراً عاجلاً في اللحظات الأخيرة، وبالتحديد قبل حوالي 30 دقيقة من “لحظة الصفر”.

ووفقاً للصحيفة، فإن التحـ.ـذير المرسل يتعلق بما كشفته مصادر الاستـ.ـطلاع الميدانية أن امراة وطفلين كانوا بالقرب من الموقعين المستهـ.ـدفين.

وأشارت أن ذلك كان بالتزامن مع تحـ.ـليق طائرات أمريكية من طراز “إف 16” في أجواء تلك المنطقة استعداداً لتنفيذ العملية.

ونوهت الصحيفة أن “بايدن” وفور وصول المعلومات له من مصادر الاستـ.ـطلاع، أمر على الفور بإلغاء العملية.

وأضافت أن “بايدن” أمر في تلك الأثناء بمواصلة ضـ.ـرب الهـ.ـدف الأول كما هو مقرر، وهو ما حصل بالفعل في ذلك اليوم.

وكان عدة مسؤولين في إدارة “بايدن” قد تحدثوا للصحيفة أن الهـ.ـدف من تنفيذ العملية هو إرسال إشارة لإيران بأن الإدارة الأمريكية الجديدة سترد على أي عمل يطال الجنود الأمريكيين المتواجدين في المنطقة سواءً في العراق أو سوريا.

كما كشف أحد كبار المسؤولين في الإدارة الجديدة، أن بلاده بعثت رسالة “سرية” إلى طهران بعد العملية الأمريكية الأخيرة التي طالت جماعات موالية لإيران على الحدود بين سوريا والعراق، للتأكيد على أن إدارة “بايدن” لن تتوانى عن استخدام القوة في حال تعـ.ـرض الجنود الأمريكيين أو المصالح الأمريكية للخـ.ـطر في المنطقة.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية الأمريكي يحسم الجدل بشأن إمكانية التدخل عسكرياً في سوريا للإطاحة بالأسد ونظامه!

يأتي ذلك في الوقت الذي قدم فيه أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قانون جديد في محاولة لنقل سلطة إعلان الحـ.ـرب من البيت الأبيض إلى مجلس الشيوخ، وذلك وفقاً لتقرير نشرته وكالة “رويترز” يوم أمس.

وكان وزير الخارجية الأمريكي “أنتوني بلينكن” قد أشار يوم أمس في أول خطاب رسمي له بعد توليه منصبه الجديد إلى خيارات الإدارة الأمريكية الجديدة بالتعامل مع الأنظمة الاستبـ.ــدادية.

وأكد في معرض حديثه أن الديمقراطية حول العالم أصبحت مهـ.ـددة، مشدداً أن واشنطن ستعمل على تجديدها خلال المرحلة القادمة.

اقرأ أيضاً: حشود عسكرية للنظام تصل ريف إدلب والمعارضة ترفع جاهزيتها.. قيادي معارض: كافة السيناريوهات محتملة!

لكن الوزير الأمريكي أوضح أن عملية التجديد ستكون بعيدة عن التدخلات العسكرية أو محاولة الإطـ.ـاحة بالأنظمة الاستبـ.ـدادية باستخدم القوة.

ونـ.ـفى “بلينكن” في سياق حديثه التقارير التي تحدثت مؤخراً عن استعداد إدارة “بايدن” لبدء عملية عسكرية ضـ.ـد الأسد ونظامه، موضحاً أن فريق البيت الأبيض الجديد سيركز بشكل كبير على الدبلوماسية، مؤكداً أنها ستأتي أولاً قبل التفكير بالقيام بأعمال عسـ.ـكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close