أخر الأخبار

باحث بريطاني: عام 2021 سيكون حاسماً بالنسبة للملف السوري ومصير “الأسد”

باحث بريطاني: عام 2021 سيكون حاسماً بالنسبة للملف السوري ومصير “الأسد”

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث الباحث البريطاني المتخصص بالشأن السوري “شارلز ليستر” عن رؤيته لمستقبل الأوضاع في سوريا خلال عام 2021 من حيث التطورات على الصعيدين السياسي والميداني.

وقال “ليستر” في مقال مطول نشره عبر صحيفة “الشرق الأوسط”، إن الفترة القادمة ستشهد مرور 10 أعوام كاملة على بدء أكثر الحـ.ـروب تـ.ـدميراً في التاريخ الحديث، في إشارة إلى الأحداث التي شهدتها سوريا خلال الأعوام الماضية.

وأشار إلى أن ما حصل في سوريا يعتبر علامة فارقة، حيث تم تـ.ـدمير أكثر من نصف البنية التحتية في عموم البلاد، لافتاً أن ما من أحد كان يتصور أن يعمد النظام السوري إلى استخدام كل تلك الوحـ.ـشية ضد شعبه.

وتحدث الباحث البريطاني عن العزلة الدولية التي يعيشها نظام الأسد في المرحلة الحالية، بالإضافة إلى الاقتصاد السوري المنـ.ـهك، مشيراً أن “الأسد” ما يزال منبـ.ــوذاً على الصعيد الدولي.

وأضاف:” إن ما يمر به اقتصاد البلاد، قد أدى إلى تآكل الطبقة الوسطى في سوريا بشكل كبير، حيث أصبحت نسبة السوريين الذين يعيشون تحت خط الفـ.ـقر حالياً أكثر من 90 بالمائة”.

ونوه أن السوريين باتوا يجدون محـ.ـنة عند سعيهم لتأمين رغيف الخبز، وذلك تزامناً مع ازدياد حالة الإحبـ.ـاط العامة تجاه النظام أكثر من أي وقت مضى، الأمر الذي دفع نخبة رجال الأعمال الموالين للأسد ينقلبون على بعضهم البعض سعياً لتحقيق أكبر قدر من المكاسب.

وبحسب “ليستر” فلا وجود لبصيص ضوء في آخر النفق المظلم، مشيراً أن بشار الأسد سيخوض انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا وسيكون الفائز فيها حكماً نظراً للضوء الأخضر الممنوح له من قبل روسيا التي فيما يبدو حصلت على جزء مما تريده نتيجة سلسلة من صفقات الأعمال وعمليات السيطرة على الأصول وإبرام عقود طويلة الأمد مع نظام الأسد.

واستدرك الباحث البريطاني متحدثاً عن الموقف الأمريكي حيال ما تسعى روسيا لإنجازه في سوريا خلال المرحلة المقبلة، مبيناً أن إدارة “بايدن” ستدخل قريباً إلى معتـ.ـرك الأحداث بما يتعلق بالشأن السوري.

وأوضح أن سياسة “بايدن” في سوريا في ضوء التصريحات التي صدرت مؤخراً عن كبار الشخصيات المعينين حديثاً في إدارته بخصوص الملف السوري، تدل على أن الإدارة الجديدة ستكون أكثر حزماً في التعامل مع بشار الأسد ونظامه.

واعتبر “ليستر” أن القرارات التي ستتخذها إدارة “بايدن” خلال العام الجاري ستحدد بشكل كبير آفاق ومستقبل الأوضاع في سوريا، كما سيكون عام 2021 عاماً حاسماً بالنسبة لمصير “الأسد”.

اقرأ أيضاً: المبعوث الأمريكي إلى سوريا يترك منصبه.. وفريق أمريكي جديد لإدارة الملف السوري!

ورأى الباحث البريطاني أن على إدارة “بايدن” أن تعمل منذ البداية على توسيع نشاطها الدبلوماسي بشأن الملف السوري لتشمل مختلف الأطراف، بما في ذلك تعزيز جهود الحوار مع روسيا من أجل إيجاد أرضية مشتركة يمكن أن يمهد لحل حقيقي وشامل في سوريا.

ووفقاً للباحث، فإن على الإدارة الأمريكية الجديد  التركيز على إعادة تنشيط عمل مجموعة “أصدقاء سوريا” ضمن إطار تحالف دبلوماسي يعمل بشكل أكثر حزماً لتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وتحقيق الأهداف الذي أصدر ذلك القرار من أجلها.

ونوه “ليستر” أن ما سبق يعتبر جزءاً من التحـ.ـديات المباشرة التي تنتظر “جو بايدن” وإدارته في سوريا، مشيراً أن تسوية الأوضاع في محافظة إدلب لوحدها تشكل تحـ.ـدياً كبيراً، هذا دون الحديث عن ملف تنظيم “داعش” وملف اللاجئين السوريين المنتشرين في العديد من الدول حول العالم.

اقرأ أيضاً: بوتين لم يعرض بشار الأسد للبيع حتى اللحظة.. متى يكون البيع؟

واختتم الباحث البريطاني مقاله بالتأكيد على أن الملف السوري مازال يحظى بأهمية كبيرة على الصعيد الدولي، منوهاً أن الأوضاع في سوريا لا تزال ضمن أولويات العالم بأسره، على حد تعبيره.

ووصل “ليستر” إلى خلاصة القول، بأن رأس النظام السوري “بشار الأسد” لم ينتصر في الصـ.راع الدائر في سوريا، وذلك على الرغم من أنه يبدو كذلك.

وأشار إلى أن بشار الأسد يحاول في المرحلة الراهنة أن ينجو من الصـ.ــراع، في حين يعتقد البعض أنه انتصر فيه، موضحاً أن “الأسد” تعمد إحـ.ـراق سوريا بهدف تأمين نجاته وبقائه على كرسي الرئاسة، وستبدأ تبعات سياسة الأرض المحـ.ـروقة التي اتبعها بالوصول إليه قريباً.

ولفت في الختام إلى أن العالم المعاصر لن يكتفي بالنظر إلى ما يحصل في سوريا، ولا بد أن يقدم أحسن ما لديه من أجل تأمين مستقبل أفضل لسوريا والسوريين خلال المرحلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close