أخر الأخبار

هل هناك انهيار كبير قادم بسعر صرف الليرة السورية وما السـ.ـبب الرئيسي لتدهور قيمتها مؤخراً؟

هل هناك انهيار كبير قادم بسعر صرف الليرة السورية وما السـ.ـبب الرئيسي لتدهور قيمتها مؤخراً؟

 طيف بوست – فريق التحرير

ازدادت التساؤلات والتكهنات حول المستقبل القريب الذي ينتظر سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية، وذلك في ظل الحديث عن انهيارات كبرى قـ.ـادمة بسعر الصرف خلال تعاملات الأيـ.ـام والأسابيع القليلة المقبلة.

ويتساءل معظم المواطنون في البلاد عن مصير الليرة السورية في المدى المنظور إلى جانب تساؤلهم عن الأسباب الحقيقية الكامنة وراء تدهور قيمتها في الآونة الأخيرة أمام الدولار وبقية العملات.

وضمن هذا النطاق أكد العديد من الخبراء في مجال الاقتصاد أن السبب الرئيسي وراء تراجعقيمة الليرة السورية أمام الدولار مؤخراً يعود إلى طريقة تعامل الحكـ.ـومة التابعة للنظـ.ـام مع التطورات الاقتصادية الحالية التي يشهدها العالم.

وأوضحوا أن الجهات المسؤولة عن الملف الاقتصادي في سوريا حالياً مازالت تتعامل مع هذا الملف بالطريقة التقليدية وكأن البلاد لا توجد فيها أي أزمة اقتصادية.

فيما أشار آخرون أن الركود التضخمي هو أحد أبرز الأسباب التي أدت إلى انخفاض قيمة الليرة السورية مؤخراً ووصولها إلى مستويات قريبة من حدود الـ 4600 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد.

وبيّن الخبراء أن حالة الركود التضخمي في سوريا في الوقت الراهن تعتبر من أسوأ الحالات الاقتصادية التي من الممكن أن تصل إليها أي دولة في العالم.

وحذّر الخبراء من أن هذا الركود التضخمي من الممكن أن يتحول خلال الأشهر القليلة المقبلة إلى تضخم جامح، محذرين من كـ.ـارثة إنسانية كبرى في حال حدوث ذلك.

وحول سعر صرف الليرة السورية المتوقع في حال تحول التضخم في سوريا إلى تضخم جامح، نوه المحللون إلى أن سعر الصرف قد يصل إلى مستويات قياسية مفاجئة في الانخفاض أمام الدولار، الأمر الذي من شأنه أن يثقل كـ.ـاهل السوريين الذين يعـ.ـانون أصلاً من مشــ.ـكلات اقتصادية متراكمة.

ونوه الخبراء أن الوضع الاقتصادي في البلاد في حال حدوث سيناريو التضخم الجامح سيكون قد وصل إلى ما بعد الهاوية، مشيرين أن الوضع حالياً من الممكن تصنيفه على أنه على حافة الهاوية.

ولفت المحللون إلى أن سعر الصرف من المتوقع أن يتخطى عتبة الـ 6000 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد في حال حدوث سيناريو التضخم الجامح خلال الأشهر القليلة القادمة في سوريا.

وبينوا أن الأمر من الممكن أن يصبح أسوأ في حال استمر مؤشر الدولار الأمريكي بالارتفاع، موضحين أن البيانات الحالية تشير إلى أن الدولار الأمريكي سيواصل التحليق عالياً خلال الربع الأخير من هذا العام وخلال النصف الأول من عام 2023.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تفتتح أبوابها على انخفاض جديد بقيمتها أمام الدولار وهذه أسعار الذهب محلياً وعالمياً!

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية واصل انخفاضه أمام الدولار الأمريكي مع افتتاح تعاملات هذا الأسبوع في كافة المحافظات والمدن في البلاد.

ووصل سعر الصرف صباح هذا اليوم في أسواق دمشق إلى مستويات الـ 4565 ليرة سورية للدولار، فيما وصل في أسواق مدينة القامشلي لمستويات الـ 4600 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد صباح اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close