أخر الأخبار

انهيار تاريخي جديد لليرة السورية مقابل الدولار.. وبدء التعامل بالليرة التركية في إدلب

انهيار تاريخي جديد لليرة السورية مقابل الدولار.. والتجار في محافظة إدلب يتجهون نحو التعامل بالليرة التركية أو الدولار الأمريكي

طيف بوست – فريق التحرير

فقدت الليرة السورية أكثر من 20 بالمائة من قيمتها مقابل الدولار الأمريكي خلال 48 ساعة الماضية، إذ سجلت 2500 في العاصمة السورية دمشق، بينما كانت تبلغ 2000 ليرة لكل دولار أمريكي واحد منذ يومين.

وواصلت الليرة السورية انهيارها التاريخي، اليوم السبت 6 حزيران/ يونيو 2020، أمام الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية في سوق الصرف السوري.

وسجلت العملة السورية، مساء اليوم، عند الساعة السابعة والنصف بتوقيت سوريا، سعر 2500 في العاصمة دمشق وكذلك في محافظة إدلب شمال غرب البلاد، بينما سجلت سعر 2450 في مدينة حلب.

وهبطت الليرة السورية ظهر اليوم بواقع 200 ليرة سورية دفعة واحدة مقابل الدولار الأمريكي خلال 120 دقيقة فقط.

وعلى الرغم من فرض نظام الأسد رقابة مشددة على عمليات صرف الليرة السورية في المناطق التي تخـ.ـضع لسيطرته، إلا أنه لم يتمكن من ضبط التعاملات في معظم محلات الصرافة.

ويرى الخبراء في مجال التحليل الفني للعملات أن هبوط الليرة السورية بشكل مفاجئ ومتسارع، يعود لعدة أسباب، من أهمها دخول قانون “قيصر” حيز التنفيذ مطلع الشهر الحالي.

ويضاف إلى ذلك الخلافات الحاصلة بين نظام الأسد ورجل الأعمال السوري “رامي مخلوف”، إلى جانب العقـ.ـوبات الأمريكية والأوروبية المفروضة على النظام السوري والدول الداعمة له.

كما أن السنوات الماضية قد ساهمت بشكل كبير بتردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وذلك نتيجة توقف معظم القطاعات عن الإنتاج، فضلاً عن سيطرة تجار “الحـ.ـرب” على الاقتصاد السوري خلال المرحلة الفائتة.

ويرافق الانهيار التاريخي الجديد لليرة السورية، ارتفاع جنوبي في أسعار كافة السلع والبضائع الأساسية في سوريا، وخاصة المواد الغذائية التي لا يمكن أن يستغني عنها الإنسان.

وقد وصل متوسط مصروف العائلة السورية المكونة من خمسة أفراد يومياً، عند الحديث عن الغذاء فقط، إلى نحو 7 آلف ليرة سورية، فيما لا تزال رواتب الموظفين تترواح بين 40 حتى 100 ألف ليرة، أي أن راتب موظف من الدرجة الأولى ربما لا يكفيه مدة أسبوع واحد، وذلك فقط بما يتعلق بشراء الحاجات الضرورية.

ويشير الخبراء إلى إمكانية أن تصل الليرة السورية إلى أسعار لا يمكن توقعها، خاصة مع تطبيق قانون “قيصر” بشكل عملي في السابع عشر من شهر يونيو/ حزيران الجاري.

اقرأ أيضاً: صراع العروش السوري.. الحبكة الأسدية والرهان على حافظ الأسد الصغير

وفي سياق متصل، دفع هذا الانهيار الغير مسبوق لليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وباقي العملات الأجنبية، معظم التجار في محافظة إدلب إلى التعامل بالليرة التركية أو الدولار بدلاً عن العملة السورية.

ونقلت شبكة “نداء سوريا” عن مراسلها في محافظة إدلب أنه رصد توجه معظم التجار في المحافظة إلى تسعير بضائعهم إما بالعملة التركية أو الدولار الأمريكي.

وأشارت الشبكة أن معظم المواد التي يعد ثمنها مرتفعاً أمام الدولار مثل الأجهزة الخلوية والمفروشات وقطع تبديل السيارات، فإن التجار يفضلون تسديد قيمتها بالعملات الأجنبية.

ومع تواصل انهيار الليرة السورية، نشر “مخزن تفتناز” لتجارة المواد الغذائية إعلاناً على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أكد من خلاله قبول التعامل بالدولار أو العملة التركية.

وأعطى “مخزن تفتناز” الأفضلية للتعامل بالليرة التركية، ويعود ذلك إلى توفر فئات وقطع صغيرة منها، وفقاً للمنشور الذي تم الإعلان فيه عن قبول التعامل بعملات أخرى غير الليرة السورية.

أما أسعار الذهب في سوريا، فقد سجل غرام الذهب من عيار 21 سعر 115475 ليرة مقابل الدولار، فيما سجل غرام الذهب من عيار 18 سعر 98978 ليرة.

في حين تشهد أسعار الذهب عالمياً استقراراً جزئياً، حيث سجل سعر أونصة الذهب 1685.93 مقابل الدولار، بينما سجل سعر أونصة الفضة 17.43.

وفيما يلي سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وباقي العملات العربية والأجنبية، بحسب موقع الليرة اليوم:

انهيار تاريخي جديد لليرة السورية
سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وباقي العملات العربية والأجنبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close