أخر الأخبار

“علامة للخوف أو اليأس”.. الممثل السوري فراس إبراهيم منتقداً الوضع في سوريا: السكوت ليس علامة الرضى!

“علامة للخوف أو اليأس”.. الممثل السوري فراس إبراهيم منتقداً الوضع في سوريا: السكوت ليس علامة الرضى!

طيف بوست – فريق التحرير

جدد الممثل والفنان السوري “فراس إبراهيم” انتقاده للأوضاع الحالية في سوريا واستمرار سوء الخدمات في البلاد تزامناً مع قرارات حكـ.ـومية خاطئة، لكن هذه المرة بأسلوب مبطن على غير العادة، حيث كان في السابق يوجه انتقاداته بشكل مباشر.

وكتب “إبراهيم” منشوراً على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أشار خلاله أن الصمت ليس دائماً يعتبر دليلاً عن الرضى، في إشارة واضحة منه إلى صمت الكثير من السوريين على تطورات الوضع المعيشي وارتفاع الأسعار لا يعني رضاهم عن الواقع الذي يعيشونه.

وقال الفنان السوري في منشوره الذي تزامن مع قرار رفع الدعم عن نحو 15 بالمئة من العائلات السورية: “إن السـ.ـاكت الصامت يعتـ.ـقـ.ـد أنه يفعل الصواب بسكـ.ـوته لأنه يتجنب في ذلك الخـ.ـطــ.ـأ وزلاّت اللـ.ـسان وبالتالي ينجو من المـ.ـحاسبة على شيء لم يقله”.

وأضاف: “الحقـ.ـيقة أنه محـ.ـقّ في اعتقاده لأن النـ.ـوايا لا يُحـ.ـاسـ.ـِب عليها إلاّ اللّه العالم وحده بخـ.ـبـ.ـايا النفوس”، على حد قوله.

وأوضح بالقول: “لكن مـ.ـا أريد أن ألـ.ـفـ.ـت النظر إليه أن المفهوم  السـ.ـائد (السكوت عـ.ـلامة الرضى)، ليس صحـ.ـيحاً في كثير من الأحيـ.ـان”.

وأردف قائلاً: “قد يكون علامةً للـ.ـخـ.ـوف أو علامةً لليـ.ـأس أيضاً.. وهذا ما يجب أن يُؤخَـ.ـذ في الحُسـ.ـبان”، حسب كلامه الذي يحمل في طياته معاني كثيرة حول صمت السوريين لا لأنهم راضين عما يحصل في بلادهم بل لأنهم يأسوا من حدوث أي تغيير في واقعهم بالتوازي مع خـ.ـوفهم الشديد من القبـ.ـضة الأمــ.ـنية التي تحـ.ـكم السيطرة على البلاد.

وكان الممثل السوري “فراس إبراهيم” قد وجه العديد من الانتقادات اللاذعة وبشكل مباشر في منشورات له في موقع “فيس بوك” أثارت جدلاً واسعاً بين السوريين خلال الفترة السابقة.

وانتقد “إبراهيم” في منشور له قبل أيام سوء الأوضاع في سوريا بشكل أكثر وضوحاً من المنشور آنف الذكر، حيث أبدى انزعاجه من الحال الذي وصلت إليه البلاد في الآونة الأخيرة.

وذكر في منشوره أن السكان في المناطق والبلدان الأكثر برودة من سوريا لا يشتكون أبداً من البرد والصقيع مثل ما يحدث في سوريا.

وأشار في معرض حديثه إلى ضرورة أن يتم التوصل إلى حلول ووضع حد لما وصفه بـ”المهزلة”، والوقوف في وجه عديمي الإحساس والضمير في سوريا، في إشارة منه إلى المسؤولين عن إدارة شؤون البلاد.

اقرأ أيضاً: القصة أكبر من استبعاد عدة عائلات.. تحذيرات من عواقب وخيمة على الاقتصاد السوري جراء سياسة رفع الدعم!

ولاقى منشور الفنان السوري صداً واسعاً بين السوريين، لاسيما المتابعين لصفحته، حيث اعتبر العديد من المعلقين أن ما قاله “إبراهيم” يعد بمثابه مطالبات بانتفاضة شعبية وعدم التزام الصمن إزاء ممارسات المسؤولين.

ولفت البعض إلى أن من حق كل مواطن سوري أن يطالب بحقوقه وأدنى المقومات التي تضمن حياة كريمة للسوريين في ظل تفاقم الأزمات الاقتصادية في البلاد.

فيما حذر آخرون “إبراهيم” من عواقب منشوره، منوهين إلى أن ما نشره الممثل السوري ربما يودي به إلى السجـ.ـن لأن ما قاله يعد من الممنوعات في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close