أخر الأخبار

“مفـ.ـاجآت قادمة”.. فصائل المعارضة تستعد لشن عملية ضد النظام في إدلب تزامناً مع العملية التركية شمال سوريا

“مفـ.ـاجآت قادمة”.. فصائل المعارضة تستعد لشن عملية ضد النظام في إدلب تزامناً مع العملية التركية شمال سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

تحدثت مصادر صحفية وإعلامية عن مفاجآت كبرى قادمة بالنسبة للأوضاع الميدانية وتوزع خارطة السيطرة في المنطقة الشمالية من سوريا خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك في ضوء الحديث عن قرب إطلاق تركيا لعمليتها العسكـ.ـرية ضد “قسد” شمال البلاد.

وضمن هذا السياق، نشرت وكالة “نورث برس” تقريراً مطولاً سلطت من خلاله الضوء على آخر التطورات الميدانية في الشمال السوري، متحدثة عن السيناريوهات التي تنتظر المنطقة في ظل المستجدات في الوقت الراهن.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكـ.ـري تابع للمعارضة السورية تأكيده وجود تحضيرات لفصائل المعارضة السورية في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا، وتحديداً في محافظة إدلب، وذلك استعداداً لشن عملية عسكرية ضد قوات النظام السوري في ريفي محافظتي حلب وإدلب.

وأشار المصدر الذي نقلت عنه الوكالة (لم تذكر اسمه) بأن العملية المحتملة ضد النظام في إدلب ستبدأ بالتزامن مع العملية التركية المرتقبة ضد مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في عدة مناطق شمال وشرق سوريا.

ولفت القيادي العسكــ.ـري في المعارضة بسياق حديثه للوكالة إلى أن فصائل غرفة عمليات “الفتح المـ.ـبين” والتي تضم عدة فصائل عسكـ.ـرية من أبرزها “هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشام”، و”جيـ.ـش العـ.ـزة”، و”الجبـ.ـهة الوطـ.ـنية للتحرير”، بدأت مؤخراً بتجهيز قواتها للبدء بعمل عسكـ.ـري جديد ضد قوات نظام الأسد.

وأضاف المصدر بالقول: “أن المعـ.ـركـ.ـة من المتوقع أن تبدأ من ريـ.ـف حلب الغربي من بلدة ميـ.ـزنـ.ـاز جنوباً وحتى جبــل الشيخ عـ.ـقـ.ـيل شمالاً”.

وأوضح القيادي في المعارضة أن المناطق آنفة الذكر هي مناطق انتشار لقوات النظام والفصائل الإيرانية المـ.ـوالية لها، على حد قوله.

كما أشار المصدر إلى أن العملية العسكـ.ـرية من المتوقع أن تشمل مناطق محدودة في ريفي محافظي إدلب الجنوبي والشرقي.

ونوه إلى أن العملية العسكــ.ـرية ضد مواقع قوات النظام السوري في ريفي حلب وإدلب من المرجح أن تبدأ بالتزامن مع العملية التركية المرتقبة التي يتم الاستعداد لها في مناطق شمال وشرق حلب.

وأشار المصدر العسكري إلى أن محـ.ـاور ريـ.ـف حلب الغربي تشهد ومنذ أيام تحـ.ـركـ.ـات عسكـ.ـرية بين أطـ.ـراف النـ.ـزاع، وتتعرض لقـ.ـصـ.ـف مكثف شـ.ـبـ.ـه يومي من قبل قـ.ـوات النظام.

ولفت ذات المصدر إلى أن الفصائل التابعة للمعارضة السورية بدورها قامت بالرد على تحركات قوات النظام غرب حلب، وذلك في ظل تصـ.ـعيد عسكـ.ـري تشهده معظم المناطق في الشمال السوري سواءً شرق الفرات أو غربه.

اقرأ أيضاً: تعزيزات روسية تقابلها استعدادات تركية متقدمة ومصادر تكشـ.ـف عن السيناريو الأرجح شمال سوريا!

تجدر الإشارة إلى أن ما سبق يتزامن مع تصريحات تركية تدل على أن العملية العسكـ.ـرية ضد مواقع “قسد” باتت قاب قوسين أو أدنى، لاسيما بعد التصريح الأخير للرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” التي أكدت إصرار أنقرة على تنفيذ العملية رغم الرفض الروسي والأمريكي لها.

وكانت عدة صحف تركية قد أشارت في وقت سابق إلى أن العملية التركية المرتقبة شمال سوريا من المرجح أن تبدأ بعد عطلة عيد الأضحى أي في منتصف شهر يوليو/ تموز الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close