أخر الأخبار

توقعات جديدة حول المستقبل القريب لسعر صرف الليرة السورية وحديث عن سيناريو قادم لم يكن في الحسبان!

توقعات جديدة حول المستقبل القريب لسعر صرف الليرة السورية وحديث عن سيناريو قادم لم يكن في الحسبان!

طيف بوست – فريق التحرير

في ظل التخبطات التي يشهدها سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وبقية العملات العربية والأجنبية في الوقت الحالي، ازدادت التساؤلات والتكهنات بخصوص المستقبل القريب لسعر الصرف، وفيما إذا كانت هناك سيناريوهات قادمة مفاجئة وغير متوقعة.

وضمن هذا السياق أشار محللون إلى أن جميع القراءات والتحليلات التي تتحدث عن مستقبل سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي تغفل عن أمر مهم للغاية عند الحديث عن سعر الصرف المتوقع في الفترة المقبلة.

وأوضح المحللون أن معظم التوقعات تشير إلى أن سعر صرف الليرة السورية سيصل إلى مستويات قريبة من حدود الـ 5000 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد قبل نهاية تعاملات هذا العام.

وبحسب المحللين فإن عدد كبير من الخبراء والمواقع الاقتصادية تتوقع ذلك بناءً على المؤشرات الاقتصادية الحالية ومعدلات التضخم المرتفعة في البلاد، لكنهم لا يتحدثون عن السبب الرئيسي والحقيقي الذي أدى بالفعل إلى انخفاض قيمة الليرة السورية مؤخراً أمام الدولار حتى وصلت قبل أيام إلى حدود الـ 4600 ليرة للدولار.

وبيّن المحللين أن السبب الرئيسي الكامن وراء تدهور قيمة الليرة السورية خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية يعود إلى ارتفاع مؤشر الدولار عالمياً.

ولفتوا إلى أن الليرة السورية مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بمؤشر الدولار في السوق العالمية، وذلك لأن حكـ.ـومة البلاد تعتمد بشكل كامل على الدولار الأمريكي بالنسبة لتمويل المستوردات، والأمر الذي أثر بشكل مباشر على قيمة الليرة السورية نتيجة الحاجة الماسة إلى القطع الأجنبي لاستمرار بتمويل استيراد المواد من الخارج.

ووفقاً للمحللين فإن سوريا بلد يعتمد حالياً بشكل كامل على الاستيراد من الخارج بالدولار الأمريكي، موضحين أن أي ارتفاعات جديدة قادمة بقيمة الدولار عالمياً ستؤدي إلى انهيارات كبرى بسعر صرف الليرة السورية.

ونوهوا إلى أن كافة البيانات والمؤشرات الاقتصادية العالمية في الوقت الحالي تدل على أن الدولار سيسجل مع نهاية عام 2022 ارتفاعاً كبيراً وقياسياً بقيمتها مقابل كافة العملات حول العالم.

وأشار المحللون إلى أن هذا السيناريو يغيب عن حسابات العديد من الخبراء والمواقع المختصة في مجال الاقتصاد، وبناءً عليه فإن سعر صرف الليرة السورية مرشح لتسجيل انخفاض كبير جداً أكبر مما هو متوقع.

وفي ضوء ما سبق، رجح المحللون أن يتخطى سعر صرف الليرة السورية خلال الربع الأول من عام 2023 مستويات الـ 6000 ليرة سورية لكل دولار الأمريكي، وذلك في حال استمرار ارتفاع مؤشر الدولار عالمياً بالشكل الذي تشير إليه البيانات المتوفرة في الوقت الحالي.

اقرأ أيضاً: تسريب صورة جديدة للورقة النقدية فئة 10 آلاف ليرة سورية تزامناً مع نفي البنك المركزي السوري طباعتها!

الجدير بالذكر أن سعر صرف الليرة السورية قد وصل خلال فترة التعاملات الصباحية هذا اليوم في بعض المدن في البلاد إلى مستويات الـ 4525 ليرة سورية للدولار الواحد.

فيما بلغ سعر الصرف في أسواق مدينتي دمشق وحلب مستويات الـ 4500 ليرة سورية لكل دولار أمريكي واحد خلال الساعات القليلة الماضية، وسط توقعات باستمرار انخفاض قيمة الليرة خلال تعاملات الأيام المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close