أخر الأخبار

المبعوث الأمريكي إلى سوريا يترك منصبه.. وفريق أمريكي جديد لإدارة الملف السوري!

المبعوث الأمريكي إلى سوريا يترك منصبه.. وفريق أمريكي جديد لإدارة الملف السوري!

طيف بوست – فريق التحرير

أعلن المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جويل رايبورن” أنه قدم استقالته من منصبه بعد نحو شهرين على تسلمه هذا المنصب خلفاً للمبعوث السابق “جيمس جيفري”.

وجاء إعلان “رايبورن” لاستقالته قبل أيام من انتهاء ولاية الإدارة الأمريكية الحالية، وتسلم الإدارة الجديدة لمهامها رسمياً بقيادة الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن”.

وحول أسباب ترك “رايبورن” لمنصه في هذا التوقيت، تحدثت مصادر في وزارة الخارجية الأمريكية، أن المبعوث الأمريكي قدم استقالته كإجراء اعتيادي وروتيني.

وأضافت المصادر إن تعيين “رايبورن” في هذا المنصب هو تعيين سياسي، ومن الطبيعي أن يتغير مع وجود إدارة أمريكية جديدة.

وأوضحت أن التغيير في منصب مبعوث وزارة الخارجية الأمريكية إلى سوريا وغيره من المناصب، هو أمر متوقع ومألوف.

وكشفت المصادر أن الرئيس الأمريكي المنتخب “جو بايدن” بصدد تشكيل فريق جديد من أجل إدارة الملف السوري، مشيرة أن الإعلان عن أسماء الفريق الجديد سيكون خلال وقت قريب.

وفي سياق متصل، نقل موقع “ذا ناشيونال” الإماراتي عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن بقاء “رايبورن” ضمن فريق الإدارة الجديدة لم يكن أمراً ممكناً.

وأرجع المسؤولون عدم إمكانية بقاء “رايبورن” ضمن فريق “بايدن” نظراً للاختلاف في السياسات والتوجهات بين موظفي الإدارة الجديدة والسابقة.

وصرح “رايبورن” للموقع قائلاً: “إن ما يحصل هو تناوب اعتيادي وروتيني للموظفين يحصل عندما تنتقل السلطة من إدارة إلى أخرى، وليس أي شيء آخر”، وفق قوله.

وأكد الموقع نقلاً عن مصادره الخاصة، أن “بايدن” بدأ بالفعل بتشكيل فريق خاص بالشأن السوري أكثر تماسكاً من الفريق السابق، دون ذكر أي تفاصيل إضافية بهذا الخصوص.

اقرأ أيضاً: بوتين لم يعرض بشار الأسد للبيع حتى اللحظة.. متى يكون البيع؟

يأتي ذلك الإجراء التي اتخذه “رايبورن” في ظل مطالبة العديد من الناشطين السوريين خلال الأيام الماضية، إدارة “بايدن” بالاحتفاظ بـ”رايبورن” كمبعوث أمريكي خاص بالملف السوري نظراً لامتلاكه خبرة كبيرة ومعرفة بالأوضاع في سوريا.

ويعتبر “جويل رايبورن” من أبرز مهندسي سياسة الولايات المتحدة الأمريكية بما يتعلق بالملف السوري في ظل إدارة “ترمب”.

وقد شغل “رايبورن” عدة مناصب هامة في منطقة الشرق الأوسط خلال الأربع سنوات الماضية، حيث تولى منصب مدير أول للعراق وسوريا ولبنان وإيران في مجلس الأمن القومي منذ مطلع عام 2017 حتى منتصف عام 2018، ومنها انتقل لتولي عدة مهام في وزارة الخارجية الأمريكية.

وعُيّن “رايبورن” نائباً لمساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط والمبعوث الخاص لسوريا بتاريخ 23 من شهر يوليو تموز عام 2018، قبل أن يصبح مبعوث وزارة الخارجية الخاص بالملف السوري خلفاً لـ”جيمس جيفري” الذي استقال في شهر تشرين الثاني الفائت.

 اقرأ أيضاً: تحركات عاجلة من الرئيس التركي “أردوغان” لخلق واقع عسكري وسياسي جديد في سوريا

يُذكر أن دستور الولايات المتحدة ينص على أن الولاية الرئاسية للإدارة الأمريكية تنتهي ظهر يوم 20 من شهر يناير/ كانون الثاني.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس المنتخب “جو بايدن” قد قام مؤخراً بتعيين الدبلوماسي الأمريكي السابق “بريت ماكغورك” كمنسق له في البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا، وهي أولى خطوات “بايدن” في طريق تشكيل الفريق الجديد الخاص بالشأن السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close