أخر الأخبار

الليرة السورية دخلت في مرحلة الانهيار المتسارع ولا دلالات أو حلول تلوح في الأفق لإيقاف تدهورها!

الليرة السورية دخلت في مرحلة الانهيار المتسارع ولا دلالات أو حلول تلوح في الأفق لإيقاف تدهورها!

طيف بوست – فريق التحرير

ازدادت وتيرة انخفاض الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وبقية العملات بشكل متسارع في الآونة الأخيرة، الأمر الذي فتح الباب أمام العديد من التساؤلات حول إمكانية وجود حلول فعلية توقف تدهور العملة المحلية وتساهم في تثبيت سعر صرفها في الفترة القادمة.

ويجمع عدد كبير من المحللين على عدم وجود أي مؤشرات تدعم إمكانية تحسن سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار في المدى المنظور وسط غياب الحلول المنطقية، حيث يبدو البنك المركزي السوري عاجزاً أكثر من أي وقت مضى عن التدخل للسيطرة على سعر الصرف.

وضمن هذا السياق، قال الخبير الاقتصادي “خورشيد عليكا” في حديث لوكالة “نورث برس”، إن الليرة السورية دخلت في مرحلة الانهيار المتسارع في الوقت الراهن.

وأوضح الخبير أن دخول الليرة السورية في هذه المرحلة يتزامن مع عدم وجود أي دلالات أو حلول لدى الفريق الاقتصادي لإيقاف تدهور العملة السورية أمام الدولار وبقية العملات.

وأرجع “عليكا” سبب انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار بشكل متسارع مؤخراً إلى فقدان البنك المركزي السوري لكافة ما يملك من احتياطات من العملات الأجنبية، بالإضافة إلى زيادة ديونه الخارجية بشكل كبير، لاسيما لكل من روسـ.ـيا وإيـ.ـران.

ووفقاً للخبير الاقتصادي، فإن قيمة الليرة السورية انخفضت بشكل واضح نتيجة الأوضاع في البلاد، لاسيما على الصعيد السيـ.ـاسي، مشيراً أن بعض الدول لا تزال ترفـ.ـض الحل، وهو ما سيؤدي مع مرور الوقت لمزيد من الانخفاض بقيمة الليرة السورية، حسب وصفه.

كما أشار “عليكا” إلى أن من أهم الأسباب التي أدت إلى الانهيار المتسارع بقيمة الليرة السورية، هو توقف عجلة الإنتاج في البلاد بشكل شبه كامل، بالإضافة إلى تشـ.ـظـ.ــي الاقتصاد السوري بين أطراف الصـ.ـراع.

ولفت الخبير كذلك الأمر إلى أن الـ.ـحـ.ـرب الروسـ.ـية ضد أوكـ.ـرانيا، كان لها دور كبير في تفاقم الأزمة الاقتصادية في سوريا في الآونة الأخيرة، وذلك نظراً لتأثيرات ذلك على سلال الإمدادات وأسعار الطاقة وزيادة التضخم على مستوى العالم، مما أدى بطبيعة الحال إلى ارتفاع سعر الدولار عالمياً، وبالتالي تراجع قيمة الليرة السورية بشكل أكبر.

وبحسب الخبير الاقتصادي، فإن سعر صرف الليرة السورية في ضوء المتغيرات أنفة الذكر مرشح لمزيد من الانخفاض والتراجع أمام الدولار في الفترة القادمة.

كما أشار إلى أن الوضع المعيشي في البلاد قابل لمزيد من التدهور، بالتزامن مع مزيد من الارتفاع بأسعار كافة المواد والسلع في الأسواق المحلية، لاسيما الغذائية منها.

اقرأ أيضاً: هبوط حاد في قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وتغيرات جديدة بأسعار الذهب محلياً وعالمياً!

ونوه “عليكا” إلى أنه في المرحلة المقبلة من المرجح أن يفقد ما يتقاضاه الموظف وحتى العامل السوري الكثير من قيمته أمام الدولار، بالإضافة إلى تراجع القدرة الشرائية للمواطنين.

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي وصل مع افتتاح نشرة التعاملات صباح هذا اليوم إلى مستويات الـ 5030 ليرة سورية لكل دولار في العديد من المدن والأسواق في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close