أخر الأخبار

الليرة السورية تنتعش وخبراء يتحدثون عن أسـ.ـباب تحسن قيمتها ويتوقعون القادم بالنسبة لسعر الصرف!

الليرة السورية تنتعش وخبراء يتحدثون عن أسـ.ـباب تحسن قيمتها ويتوقعون القادم بالنسبة لسعر الصرف!

طيف بوست – فريق التحرير

شهدت الليرة السورية خلال تعاملات الأيام القليلة الماضية تحسناً ملحوظاً بقيمتها أمام الدولار الأمريكي واليورو وبقية العملات الرئيسية عالمياً، وذلك على الرغم من التوقعات التي كانت تشير إلى أن سعر الصرف متجه نحو تسجيل انخفاضات متتالية.

وأشار العديد من المحللين والخبراء في مجال الاقتصاد إلى أن الليرة السورية بدأت تنتعش مع بداية تعاملات هذا الأسبوع أمام الدولار الأمريكي نتيجة عدة عوامل.

وأوضح المحللون أن العامل الأول يتمثل بحجم الحوالات المرسلة الى البلاد بمناسبة عيد الأضحى، حيث ازدادت الحوالات بشكل واضح خلال اليومين الماضيين، الأمر الذي انعكس بشكل مباشر على سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

وبيّن المحللون أن العامل الثاني يتمثل بالمنافسة الكبير بين شركات الصرافة والسوق السوداء من أجل جذب الحوالات المالية، حيث فرض التجار في السوق السوداء مضاربات على سعر الصرف في الأسواق السورية نتيجة انخفض معدل وصول الحوالات إلى البلاد هذا العيد مقارنةً بالعيد الماضي.

كما أشار الخبراء في مجال الاقتصاد إلى أن المضاربات في السوق قد فرضت واقعاً جديداً ألقى بظلاله على سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي وبقية العملات.

ونوه الخبراء إلى أن الليرة السورية في ضوء ما سبق وصلت إلى أفضل سعر صرف لها أمام الدولار الأمريكي منذ نحو شهر تقريباً، لافتين أن سعر صرفها وصل خلال فترة التعاملات الصباحية هذا اليوم إلى مستويات الـ 3985 ليرة سورية لكل دولار أمريكي في أسواق العاصمة دمشق.

وبحسب المحللين فإن الأرقام المسجلة خلال تعاملات الساعات الماضية جاءت بعد أن ثبات سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار فوق مستويات الـ 4000 ليرة سورية في سوق دمشق طيلة أيام الشهر الفائت.

أما بالنسبة لتوقعات سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي بعد نهاية مفعول الحوالات المالية والمضاربات في السوق من أجل جذبها، يشير الخبراء إلى أن الليرة السورية ربما ستشهد انخفاضاً مدوياً بقيمتها اعتباراً من الأيام الأولى بعد عطلة عيد الأضحى.

ورجح المحللون أن تنخفض الليرة السورية خلال النصف الثاني من شهر يوليو/ تموز الجاري بشكل كبير وصولاً إلى مستويات الـ 4250 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد.

وأرجع المحللون توقعاتهم تلك إلى أن تحسن الليرة السورية في الوقت الحالي هو تحسن وهمي ناتج عن إجراءات إدارية وليس اقتصادية، مشيرين إلى أن هذا الأمر سينعكس بشكل سلبي على سعر الصرف في المدى المنظور.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تواصل التحسن وتسجل أفضل سعر لها منذ شهر أمام الدولار وانخفاض قياسي بأسعار الذهب!

وبما يتعلق بالتوقعات بعيدة المدى، أشار المحللون إلى أن الليرة السورية متجهة نحو تسجيل مزيد من الانخفاض بقيمتها وسعر صرفها خلال النصف الثاني من عام 2022 الجاري.

وتؤكد العديد من المواقع المتخصصة بمتابعة الشؤون الاقتصادية في سوريا ودول العالم أن هناك حالة شبه إجماع بين المحللين والخبراء في مجال الاقتصاد على أن الليرة السورية من الممكن أن تصل لمستويات الـ 5 آلاف ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد مع نهاية تعاملات هذا العام وبداية التداولات في عام 2023.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close