أخر الأخبار

الكويت تتخذ موقفاً حاسماً تجاه بشار الأسد ونظامه وتوجه رسالة قوية لـ”بوتين” بشأن سوريا

الكويت تتخذ موقفاً حاسماً تجاه بشار الأسد ونظامه وتوجه رسالة قوية لـ”بوتين” بشأن سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

اتخذت دولة الكويت موقفاً حاسماً تجاه رأس النظام “بشار الأسد” وتطورات الأوضاع في سوريا على الصعيدين السياسي والإنساني، حيث وجهت رسالة قوية إلى القيادة الروسية بشأن موقفها من تمديد قرار إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود.

وأكدت الكويت في كلمة ألقاها السكرتير الأول في وفد الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة
“فهد حجي” خلال جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة على تمسك بلاده الكامل بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 المتعلق بالحل السياسي في سوريا.

وشدد المسؤول الكويتي على ضرورة على تنفيذ بنود القرار الدولي بالكامل، بالإضافة إلى ضرورة إنهاء العمليات العسكـ.ـرية على الأراضي السورية.

كما نوه “حجي” إلى أن تنفيذ ما سبق من شأنه أن يحقق العدالة في سوريا ويضمن مساءلة مرتكـ.ـبي الانتهـ.ـاكات وعدم إفلاتهم من العـ.ـقـ.ـاب، في إشارة منه إلى رأس النظام السوري “بشار الأسد” وحاشيته.

وقال “حجي” في سياق كلمته، إن الحل الوحيد القابل للتطبيق بالنسبة للملف السوري هو التسوية التي يتوافق عليها جميع مكونات الشعب السوري وتحقق تطلعات السوريين المشروعة بما يضمن المحافظة على وحدة واستقلال وسيادة سوريا، مشيراً أن ما سبق يتحقق عبر تنفيذ القرارات الأممية، لاسيما قرار مجلس الأمن الدولي رقم “2254”.

وأوضح “حجي” أن السلام الشامل والمستدام وفي سوريا لا يمكن تحقيقه من دون تحقيق العدالة وضمان المساءلة وعدم الإفلات من العقـ.ـاب، وفق تعبيره.

ووجه المسؤول الكويتي رسالة قوية إلى القيادة الروسية حول استخدامها حق النقد “الفيتو” لمنع تمرير قرار إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود، حيث أشار إلى أن استخدام حـ.ـق النقض “الفيتو” من قبل بعض الـ.ـدول الخمس دائمـ.ـة العضوية في حالات عديدة ساهم في النيل من عمـ.ـلية اتخاذ القرار في مجلس الأمن”.

وأضاف: “ما سبق أدى إلى عـ.ـجـ.ز المجلس عن الاضـ.ـطلاع بمسؤولياته وحــ.ـالة من الإحبـ.ـاط لدى الشـ.ـعــ.ـوب والمجتمع الـ.ـدولي نتيجة لعدم اتخاذ التـ.ـدابير اللازمة لحـ.ـفـ.ـظ السلم والأمـ.ـن الدوليين”، وكان ذلك في إشـ.ـارة من حجي إلى الفيتو الروسي الأخـ.ـيـ.ـر ضد قرار تمديد دخول المـ.ـسـ.ـاعدات الإنسانية إلى سوريا.

كما أكد “حجي” في معرض حديثه أنه أمام الكـ.ـارثـ.ـة الإنسانية في سوريا والتي مر عليها أكثر من عـ.ـقـ.ـد من الزمن انتهجت الكويت خـ.ـطـ.ـاً إنسانياً بحـ.ـتـ.ـاً للتـ.ـعـ.ـاطي معها إيماناً منها بأهـ.ـمـ.ـية الوقوف إلى جــ.ـانـ.ـب الشعب السوري والتخـ.ـفـ.ـيــ.ـف من معـ.ـاناته الإنسانية.

ونوه المسؤول الكويتي أنه من خلال عضوية دولة الكويت في مجلس الأمن للفترة ما بين 2018 والـ 2019 تولت مسؤول حمل القـ.ـلم للملف السوري إلى جـ.ـانب “السويد” سنة 2018 وكل من بلجيكا وألمانيا سنة 2019.

اقرأ أيضاً: قيادي عسكري تركي رفيع المستوى يلتقي بوجهاء “جبل الزاوية” جنوب إدلب ويخبرهم بمصير المنطقة 

ولفت “حجي” إلى أن من ضمن المسؤوليات التي تولتها دولة الكويت آنذاك هي تحمل المسؤولية تجاه قرار تجديد عمل آلية وصول المساعدات الإنسانية عبر الحدود البرية إلى سوريا.

وختم المسؤول الكويت حديثه بالإشارة إلى أن الاحتياجات الإنسانية زادت في سوريا حالياً، موضحاً أن عدد المحتاجين في سوريا في الوقت الحالي وصل لنحو 14 مليون شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close