أخر الأخبار

القادم أو المغادر عبر مطار دمشق الدولي يدرك مدى الانحطاط الذي وصلت إليه حال البلد.. قصة يرويها أحد المسافرين!

القادم أو المغادر عبر مطار دمشق الدولي يدرك مدى الانحطاط الذي وصلت إليه حال البلد.. قصة يرويها أحد المسافرين!

طيف بوست – فريق التحرير

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات القليلة الماضية قصة يرويها أحد المسافرين من مطار دمشق الدولي، يوضح فيها الحال الذي وصلت إليه سوريا تزامناً مع تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية في البلاد.

وقد أكد معظم المتابعين والمعلقين على الموضوع صحة ما جاء في القصة، مشيرين إلى مواقف مشابهة تعرضوا لها داخل المطار أثناء قدومهم أو مغادرتهم للبلاد.

واستهل المتحدث القصة التي يرويها بالقول: “القادم أو المغادر عبر مطار دمشق الدولي يدرك إلى أي مدى من الانحـ.ـطاط والسفـ.ـالة وصلت إليه حال البلد”.

وأضاف: “لا يتعلق الأمر بالبـ.ـنية التحـ.ـتية ومرافـ.ـق المطار (على تخـ.ـلفها وتهـ.ـالكها) بل يتعلق بالعـ.ـاملين في المطار، إنهم جـ.ـنس مخـ.ـتلف عن بني البـ.ـشر، الغالبية السـ.ـاحقة منهم بلا أخـ.ـلاق ولا ضـ.ـمير ولاحـ.ـياء ولا معرفة ولا إدراك ولا اكتـ.ـراث لأهـ.ـمية المطار كواجـ.ـهة للبلد”.

تابع قائلاً: “سـ.ـافر صديقي من مطـ.ـار دمشق إلى بريطانيا، قال لي بالحرف الواحد .. (مطار دمشق الدولي لا يلـ.ـيق بالبـ.ـشر)”.

وأشار المتحدث إلى أن صديقه أقسم له أنه اضـ.ـطر لدفع أتـ.ـاوات ورشـــ.ـاوي لعـ.ـشرة أشخاص لا عـ.ـمل لهم، عـ.ـلاوة على الحمـ.ـالين الذين يجبـ.ـرونك على استخـ.ـدامهم.

ونقل المتحدث عن صديقه قوله: “كما أنـ.ـك يجب أن تـ.ـدفع لجميع العـ.ـاملين على نقاط التفـ.ـتيش داخل المطـ.ـار، أما أكـ.ـثر ما أثار غـ.ـضبه فهو موظـ.ـفة الجـ.ـوازات التي طلبت منه رشـ.ـوة مضـ.ـاعفة لأن معه ومع أولاده جـ.ـوازات سفـ.ـر بريـ.ـطانية”.

وقالت له موظفة الجوازات بالحرف الواحد: “معقول أربع جـ.ـوازات بريطانية وتعطيني فقط ١،٥٠٠ ليرة”؟، وذلك وفقاً لما نقله المتحدث.

إضافة إلى كـ.ـل ذلك، وعند وصـ.ـوله إلى البـ.ـوابات أراد الذهاب إلى غرفة التـ.ـدخين جاءت فتاة واعطـ.ـته فنجـ.ـاناً من القهوة …. تقبّـ.ـله على أسـ.ـاس أنه ضيـ.ـافة من المطار.

لكنه اكتـ.ـشف أن الأمـ.ـر فـ.ـخ، وعندما حـ.ـاول أن يعـ.ـطيها (إكـ.ـرامية) طلبت منه أن يحاسب المحـ.ـل، الذي طلب ثمـ.ـن فنجـ.ـان القهـ.ـوة ٢٠ ألف ليـ.ـرة سورية.

لم تنته المتـ.ـاعب هنـ.ـا، بل إن البوابات الأمـ.ـنية قبل دخول الطـ.ـائرة تفـ.ـننوا في إذ.لاله وإذ.لال زوجـ.ـته لرفضهم دفـ.ـع المعـ.ـلوم (تفتـ.ـيش ذاتي للـ.ـزوجة وابتـ.ـزاز لها حتى اضـ.ـطرت للـ.ـدفع).

والمضحك المبـ.ـكي أن رجل الأمـ.ـن على باب الطائرة سأله: لماذا تـ.ـأخذ معك نقـ.ـوداً سورية، لن تحـ.ـتاجهم في الخارج؟ أي بعـ.ـبارة بسـ.ـيطة وزعـ.ـهم علينا.

وختم المتحدث القصة بالقول: “بربكم هل هذا مـ.ـطار أم مـ.ـاخور أم ساحة للمـ.ـافيا؟!!.. مطار دمشق الدولي مرآة للـ.ـبلد، علماً أن ما يحدث في البـ.ـلد لا يقل توحـ.ـشاً عما نراه في مكان يفتـ.ـرض به أن يكون الأكـ.ـثر ترحيباً بالنـ.ـاس والأكثر تحـ.ـضراً ورقـ.ـياً في المعاملة”.

اقرأ أيضاً: فضيـ.ـحة فسـ.ـاد كبرى تهـ.ـز النظام والشبـ.ـهات تحـ.ـوم حول شخص مقرب من أسماء الأسد.. إليكم التفاصيل!

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الصفحات على مواقع التـ.ـواصل الاجتمـ.ـاعي قد تناقلت خبراً في الساعات الماضية، مفاده وقـ.ـف إصدار جـ.ـوازات السفر السـ.ـريعة بمديرية الهجرة والجوازات في دمشق دون معـ.ـرفة دقة هذه الأخبار أو الوقـ.ـوف على بعض تفـ.ـاصيلها.

فيما أكد أحد الموظـ.ـفين في المديرية (رافـ.ـضاً الإفـ.ـصاح عن اسمه ) أن سبب التـ.ـأخير في إصدار الجـ.ـوازات هو الإقـ.ـبال الكبير للمـ.ـواطنين على التقدم للجـ.ـوازات أو تجـ.ـديدها بسبب الرغبة في السفر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close