أخر الأخبار

الفنان الإماراتي حسين الجسمي يغني لتركيا “كل شيء يذكرني بك” ومغردون: راحت علينا الله يستر (فيديو)

الفنان الإماراتي حسين الجسمي يغني لتركيا “كل شيء يذكرني بك” ومغردون: راحت علينا الله يستر (فيديو)

طيف بوست – فريق التحرير

غنى الفنان الإماراتي “حسين الجسمي” أغنية باللغة التركية، وذلك احتفاءً بزيارة الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” الذي وصل يوم أمس الاثنين 14 شباط/ فبراير 2022 إلى دولة الإمارات العربية في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها منذ فترة طويلة.

ووفقاً لصحيفة “الخليج” فإن الفنان الإماراتي أهدى الأغنية لتركيا والشعب التركي، وذلك احتفاءً وتكريماً بعودة العلاقات والتقارب الإمارتي التركي الذي كلله “أردوغان” بزيارته إلى الإمارات يوم أمس.

وتحمل الأغنية التركية الشهيرة “كل شيء يذكرني بك” التي قام “الجسمي” بأدائها باللغة التركية كلمات تعبر عن الشوق لتركيا.

وتعتبر هذه الأغنية من المقطوعات المفضلة لدى الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ورددها في مناسبات عديدة، حيث تتحدث عن مسيرة تاريخية للشعب التركي خلال العصور الماضية.

كما أن الأغنية تتضمن عبارات تدل على الاحتفاء بالتقارب وتعني بالعربية: “مشينا معاً على هذه الطريق، و”لقد تبللنا معاً في المطر الغزير”.

وقد لاقت الأغنية التركية التي أداها “الجسمي” تفاعلاً كبيراً على منصات التواصل الاجتماعي المتنوعة ونالت إعجاب آلاف الإماراتيين والأتراك الذين شاركوها وتداولوها على صفحاتهم بشكل واسع سواءً في الإمارات أو تركيا.

فيما عبر العديد من المعلقين بأسلوب فكاهي عن قلقهم من غناء “الجسمي” لتركيا وشعبها، مشيرين إلى أن هذا الفنان كلما غنى لدولة تتوالى عليها المـ.ـصائب، وفق تعبير الكثير من المتابعين.

وضمن هذا السياق، قال أحد المغردين: “الجسمي يغني لتركيا وشعبها، الله يستر راحت على الشعب التركي.. برداً وسلاماً يا الله”.

فيما تساءل مغرد آخر بالقول: “بعد ما غنى حسين الجسمي لتركيا.. لازم من هاللحظة ندور على مكان تاني.. بس وين بدنا نروح بحالنا؟”.

في حين علق متابع لآخر قائلاً: “يا جماعة شوفولنا الدولار بشقد صار.. أكيد بعد ما غنى الجسمي لتركيا رح يصير شي.. مستحيل تمرق على خير”.

وكان الرئيس التركي “أردوغان” قد وصل إلى الإمارات عصر يوم الاثنين، حيث حظي باستقبال مهيب واستثنائي في “أبو ظبي” غلب عليه طابع الحفاوة ومظاهر السعادة.

كما حظيت مراسم الاستقبال باهتمام واسع من قبل وسائل الإعلام المحلية والدولية، حيث ملئت إمارة “أبو ظبي” بأعلام الجمهورية التركية، وكان في استقبال “أردوغان” مجموعة من الفـ.ـرسـ.ـان على ظـ.ـهـ.ـور الخيول.

وتزامناً مع وصول “أردوغان” إلى أبو ظبي، أقلع سرب من الطائرات النفاثة في سماء الإمارة لترسم خلفها خطوطاً حمراء وبيضاء، في إشارة إلى لون علم تركيا، بالإضافة إلى إضاءة برج خليفة بالعلم التركي في الليلة التي سبقت وصول “أردوغان” إلى دولة الإمارات.

اقرأ أيضاً: فراس إبراهيم يبدي رأيه بعودة الفنانين المعارضين إلى سوريا ويوجه رسالة قوية للمسؤولين في البلاد!

تجدر الإشارة إلى أن زيارة “أردوغان” إلى دولة الإمارات العربية تأتي تلبيةً لدعوة رسمية وجهها ولي العهد “محمد بن زايد آل نهيان” الذي سبق له أن زار تركيا أواخر عام 2021.

وقد اعتبرت وسائل إعلام تركية وإماراتية أن هذه الزيارة تعد بمثابة حقبة إقليمية جديدة في منطقة الشرق الأوسط عموماً وفي العلاقات التركية الإماراتية على وجه الخصوص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close