أخر الأخبار

ضوء أخضر أمريكي وصمت روسي.. الشمال السوري على موعد مع عملية عسكرية واسعة النطاق وتطورات كبرى!

“ضوء أخضر أمريكي وصمت روسي”.. الشمال السوري على موعد مع عملية عسكرية واسعة النطاق وتطورات كبرى!

طيف بوست – فريق التحرير

تحدث مصادر صحفية وإعلامية عن تطورات كبرى من المرجح أن تشهدها المنطقة الشمالية من سوريا خلال الأيام والأسابيع القليلة المقبلة، مشيرة إلى أن الشمال السوري يبدو على موعد مع عملية عسكرية واسعة النطاق قريباً وبضوء أخضر أمريكي وصمت من قبل روسيا.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر غربية أن وجود تحضيرات تركية حقيقية لشن عملية عسكرية جديدة داخل الأراضي السورية في الفترة القريبة القادمة.

وأوضحت المصادر بالقول: “يبدو أن الولايات المتحدة الأمريكية أعطت الضوء الأخضر لتركيا ببدء عملية عسكرية شمال سوريا بهدف حفظ الأمـ.ـن القـ.ـومي التركي”.

وبينت أن الولايات المتحدة الأمريكية تريد امتصاص غـ.ـضب أنقرة بعد العملية الإرهـ.ـابية التي حدثت في اسطنبول، وتبين أن من يقف ورائها هم جماعات شركاء مع حلفاء واشنطن في سوريا، لذلك لم يكن أمام الإدارة الأمريكية إلا الموافقة الخطوات الجديدة التي تنوي تركيا القيام بها في الشمال السوري لحفظ أمنها وأمن حدودها.

كما أشارت ذات المصادر إلى العلاقة في الآونة الأخيرة بين واشنطن وأنقرة بدأت تعود تدريجياً إلى سابق عهدها، منوهين أن وفداً من البنتاغون الأمريكي قد زار تركيا قبل الأسبوع الماضي وأجرى مباحثات مطولة مع المسؤولين الأتراك حول مستقبل العلاقات بين البلدين، لاسيما على الصعيد العسكري.

ونوهت إلى حدوث تقدم ملموس في المفاوضات بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية بشأن صفقة المقـــ.ـاتلات الحـ.ـربية “إف 16″، لافتةً أن واشنطن ترغب بعودة العلاقات مع تركيا، لاسيما في ظل تطور العلاقة بين أنقرة وموسكو إلى حد كبير في الآونة الأخيرة.

أما بالنسبة للموقف الروسي من العملية العسكرية التركية المحتملة ضد مواقع “قـ.ـسـ.ـد” شمال سوريا، كشفت المصادر أن روسيا لم تعلق حتى اللحظة والتزمت الصمت حيال التصريحات التركية بشأن إمكانية شن عملية جديدة في الشمال السوري.

ولفتت إلى أن القيادة الروسية فيما يبدو لا تمانع ولن تقف حائلاً أمام الخطوات التي تتخذها تركيا لحفظ أمنها شمال سوريا في الفترة المقبلة.

وأوضحت أن الاتفاقات المبرمة بين تركيا وروسيا بخصوص الوضع الميداني في سوريا تسمح أنقرة بالتحرك عسكرياً متى شاءت بشرط أن يكون هناك تنسيق مع الجانب الروسي ومناقشة حدود وأهداف العملية.

وبينت أن العملية التركية المحتملة جرت من أجلها خلال الأشهر القليلة الماضية العديد من النقاشات والمباحثات مع روسيا، وكانت العملية قاب قوسين أو أدنى من أن تبدأ، لكن الرفض الأمريكي الصارم حال دون تنفيذها.

اقرأ أيضاً: الإعلام الروسي يتحدث عن سيناريوهات مفـ.ـاجئة وأحداث كبرى سيشهدها الشمال السوري قريباً!

وبخصوص نطاق العملية العسكرية، أشارت المصادر إلى أن تركيا تريد تحقيق مكاسب كبيرة في الفترة القادمة واستغـ.ـلال الضوء الأخضر الأمريكي والصمت الروسي لإنشاء حزام أمني على أكبر مساحة ممكنة من الحدود السورية التركية.

ورجحت المصادر أن تكون مدينة “عين العرب” نقطة انطلاق للعملية التركية المحتملة، ومن ثم يليها تقدم للقوات التركية نحو مدن “منبج” و”تل رفعت” في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة حلب، متوقعين أن لا يكون نطاق العملية التركية أوسع من ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close