أخر الأخبار

معهد أمريكي يتحدث عن السيناريو المتوقع حدوثه في سوريا خلال عام 2021

معهد أمريكي يتحدث عن السيناريو المتوقع حدوثه في سوريا خلال عام 2021

طيف بوست – فريق التحرير

نشر معهد “الشرق الأوسط” الأمريكي آراء مجموعة من الخبراء والمحللين بشأن نظرتهم وتوقعاتهم لما سيحدث في العديد من دول المنطقة خلال عام 2021.

وشملت توقعات الخبراء كل من دول مجلس التعاون الخليجي والعراق وتركيا وإيران ومصر وأفغانستان والجزائر، بالإضافة إلى سوريا وفلسطين وإسرائيل.

وبحسب ما ترجم موقع “كلنا شركاء” فإن الجزء الخاص بتوقعات ما سيحدث في سوريا خلال العام الجاري كتبه سفير الولايات المتحدة الأمريكية السابق في دمشق “روبرت فورد”، وهو من كبار الباحثين في المعهد.

ورجّح “فورد” أن لا تتوصل الدول التي تسيطر على أجزاء من الأراضي السورية إلى أي حلول لما يجري في سوريا مع تطور الأحـ.ـداث الميدانية التي ستؤدي إلى وصول الأطراف إلى طريق مسـ.ـدود.

وأوضح أن تركيا استمرت بنشر قواتها والدفع بالمزيد من التعزيزات إلى المنطقة الشمالية الغربية من سوريا بالتزامن مع رفـ.ـض ملايين النـ.ـازحين العودة إلى منازلهم السابقة التي تقع حالياً تحت سيطرة النظام السوري.

وأضاف، كذلك الأمر تتمـ.ـسك أنقرة بعدم السماح بإقامة دويلـ.ـة بقيادة فصـ.ـائل كـ.ـردية شمال شرق البلاد، مما يعني استمرار العمليات العسكرية التركية في تلك المنطقة، وهو ما ستحاول كل من روسيا وأمريكا احـ.ـتواءه.

وأشار المسؤول الأمريكي السابق أن إيران من جهتها ستواصل إرسال عنـ.ـاصر الميلـ.ـيشـ.ـيات الموالية لها إلى الأراضي السورية، لاسيما المنطقة الشرقية والجنوبية من البلاد.

وفي غضون ذلك، توقّع “فورد” أن تحافظ إدارة “بايدن” على وجود عمليات خـ.ـاصة صغيرة شرق سوريا، وذلك بالتزامن مع وجود بعض الاحتـ.ـكـ.ـاكات بين المجتمعات المحلية وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تسيطر على تلك المنطقة بدعم أمريكي.

ولفت “فورد” أنه لا يرى أي حل سياسي للملف السوري يلوح في الأفق، حيث أن مسار “أستانا” المتوافق عليه بين روسيا وتركيا وإيران سيحاول الحفاظ على الهدوء النسبي في إدلب.

ووفقاً للسفير الأمريكي السابق في دمشق، فإن الـروس سيتحـركون من جديد في الأمم المتحدة في شهر تموز/ يوليو المقبل من أجل تـ.ـقـ.ـييد وصول المسـ.ـاعدات الإنسانية للمدنيين شمال سوريا.

اقرأ أيضاً: معارض سوري يتحدث عن إجراءات أمريكية جديدة ستتخذها إدارة “بايدن” لتسريع الحل في سوريا

أما بخصوص محادثات اللجنة الدستورية وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، فتوقع “فورد” أن لا تحقق المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة بشأن تغيير الدستور تقدماً كبيراً في عام 2021، على الرغم من الضغـ.ـوطات الاقتصادية الغربية على نظام الأسد والتي تقودها واشنطن من أجل إجـ.ـبار النظام السوري على تقديم التنـ.ـازلات المتعلقة بمسار الحل السياسي.

ولفت أن رأس النظام السوري “بشار الأسد” من الواضح أنه بعيد عن الانـ.ـصـ.ـياع للمطالب الأمريكية والغربية، مشيراً أن “الأسد” سيحاول الفوز بإعادة انتخابه لولاية مدتها سبع سنوات في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأوضح أن استراتيجية “بشار الأسد” هي التـ.ـمـ.ـسك بالسلطة بانتظار أن تتحسن البيـ.ـئة الخارجية، لافتاً أن النظام السوري يتذكر كيف تـآكـ.ـل دعم المجتمع الدولي للعـ.ـقوبات الأمريكية ضد “صدّام حسين” مع مرور الوقت.

اقرأ أيضاً: فهد المصري يوجه رسالة عاجلة إلى السوريين.. هل سيترشح لمنافسة بشار الأسد في الانتخابات القادمة؟

وختم “فورد” وجهة نظره بخصوص السيناريو المتوقع حدوثه في سوريا خلال عام 2021، بالتأكيد على أن “بشار الأسد” لا يهتم سوى بالبقاء على رأس السلطة، مؤكداً عدم اهتمام النظام بعودة ملايين اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

ورجّح أن يستـ.ـولي أمـ.ـراء الحـ.ـرب الموالون للأسد والتجار الداعمين لهم على ممتلكات جديدة من اقتصاد البلاد مقابل ولائهم للأسد، متوقعاً أن يتراجع اهتمام وسائل الإعلام بالشأن السوري خلال الفترة القادمة تزامناً مع مزيد من تردي الأوضاع المعيشية لمعظم السوريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close