أخر الأخبار

“السورية للتجارة” تبشر السوريين بارتفاع قياسي قادم بالأسعار ومزيد من الانهيار الاقتصادي!

“السورية للتجارة” تبشر السوريين بارتفاع قياسي قادم بالأسعار ومزيد من الانهيار الاقتصادي!

طيف بوست – فريق التحرير

أدلى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكـ.ـومة النظـ.ـام السوري “عمرو سالم” بتصريحات جديدة حول الواقع الاقتصادي في البلاد خلال الفترة الحالية التي شهدت مزيداً من الارتفاع بالأسعار تزامناً مع انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار.

وأشار “سالم” في منشور له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إلى أن وزارته تبذل جهوداً مضاعفة وتقوم بالإجراءات المناسبة من أجل “المواطن الحبيب”، وفق وصفه، وذلك في ظل الأزمة الاقتصادية التي ترافق تأزم الوضع في أوكـ.ـرانيا.

وأكد أن الأسعار في الأسواق السورية تتأثر بلا أدنى شـ.ـك بارتفاع الأسعار على الصعيد العالمي، لاسيما بما يتعلق بالمواد التي يتم استيرادها من الخارج، وذلك لأن تلك المواد المستوردة تستورد بكميات قليلة ومتلاحقة بسبب العقــ.ـوبات التي تؤثر على عدد السفن والبواخر التي تأتي إلى المرافئ السورية.

ووفقاً للمسؤول التابع للنظــ.ـام، فإن الأسعار ستواصل الارتفاع في الفترة المقبلة، وستطال حتى المنتجات المحلية من فروج ولحوم وحتى المنتجات الزراعية، وذلك لأن معظم الأسمدة والأعلاف والمبيدات يتم استيرادها من الخارج ويتغير سعرها بتغير أسعارها من المصدر، بالإضافة إلى ارتفاع أجور شحنها والتأمين عليها.

وأوضح “سالم” أن ما سبق حقيقة لا يمكن إنكـ.ـارها أو إخفاؤها، لكنه في ذات الوقت أكد أن وزارته تعمل ما بوسعها لإيجاد بدائل، مشيراً إلى وجود مجموعة من القرارات التي تم اتخاذها من أجل الحد من تأثيرات الوضـ.ـع العالمي المعـ.ـروف للغـ.ـذاء على المواطن السوري.

ورغم تلك الإجراءات التي تحدث عنها “سالم” إلا أنه استدرك مبشراً السوريين بمزيد من الارتفاع بالأسعار خلال الأيام القادمة، حيث قال: “”رغم ذلك هناك بعض الارتفـ.ـاعات التي لا بد منها”، على حد تعبيره.

وادعى “سالم” في سياق حديثه أن صالات السورية للتجارة موضوعة بشكل كامل بخدمة المواطنين السوريين أصحاب الدخل المحدود.

ونوه إلى أن “السورية للتجارة” حصلت على كميات جيدة من الزيت النباتي بحوالي نصف سعره العالمي، مشيراً أن الكميات في زيادة كبيرة مع قدوم شهر رمضان، ومؤكداً أن الأسواق لن تشهد انقطاعاً في أي مادة أساسية خلال الأيام والأسابيع المقبلة.

ويرى العديد من المحللين أن ما قاله “سالم” يعتبر رسالة واضحة المعالم بأن ارتفاعاً قياسياً قادماً في أسعار مختلف المواد، مشيرين إلى أن هذا الارتفاع سيرافقه ارتفاعاً كبيراً بمعدلات التضخم وبالتالي مزيداً من الانهيار الاقتصادي الذي سيؤثر سلباً على سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار وبقية العملات.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية أمام مفترق طرق بعد الإجراءات الأخيرة التي أثارت الشهية على الدولار في السوق العائمة!

ولفت “سالم” في سياق منشوره إلى أن بابه وصفحته مفتوحين لكل شخص يريد تقديم شـ.ـكوى حقيقية بخصوص وجود تجاوزات أو ارتفاع غبر مبرر في الأسعار بالأسواق المحلية.

وختم المسؤول السوري التابع للنظـ.ـام منشوره بالقول: “لا خـ.ـوف من انقطـ.ـاع المواد الضرورية، ولا نـ.ـأبه لما يقوله المحتـ.ـكرون والفـ.ـاسـ.ـدون، وإن قـ.ـطـ.ـع رأسـ.ـي أهون عليّ من خـ.ـذلان من منحني ثقـ.ـتـ.ـه وخـ.ـذلان المواطنين”، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close