أخر الأخبار

بعد أمريكا.. الرئاسة الروسية تعلن عن خارطة طريق جديدة وتحدد رؤيتها للمرحلة المقبلة في سوريا!

بعد أمريكا.. الرئاسة الروسية تعلن عن خارطة طريق جديدة وتحدد رؤيتها للمرحلة المقبلة في سوريا!

طيف بوست – فريق التحرير

تتوالى المواقف الصادرة عن الدول الكبرى المعنية بالشأن السوري بخصوص المرحلة المقبلة في سوريا تزامناً مع أحاديث وتقارير أشارت إلى أن الأوضاع على الأراضي السورية مرشحة أكثر من أي وقت مضى لتشهد تطورات كبيرة وتغييرات جذرية في المدى المنظور.

فبعد أن أعلنت الإدارة الأمريكية قبل أيام رؤيتها بخصوص المرحلة القادمة في سوريا وتحديدها للطريقة التي ستتعامل فيها مع رأس النظام السوري “بشار الأسد”، خرجت الرئاسة الروسية عن صمتها لتعلن عن خطتها المقبلة في سوريا.

وأفادت الرئاسة الروسية في تصريح أدلى به السكرتير الصحفي للرئيس الروسي “ديمتري بيسكوف” بأن روسيا ستواصل تقديم المساعدة للنظام السوري ورئيسه “بشار الأسد” خلال الفترة المقبلة.

وأشار المتحدث الروسي إلى أن بلاده لن تتخلى عن النظام في دمشق وستواصل تقديم الدعم له في محـ.ـاربة الإرهـ.ـابيين في سوريا، وفق وصفه.

وزعم المسؤول الروسي في سياق حديثه الذي نقلته وسائل إعلام روسية بأن ما أسماه “الجماعات الإرهـ.ـابية” لا تزال متواجدة على الأراضي السورية ولم ينتهي دورها بعد.

وأكد “بيسكوف” أن روسيا لديها موقف سـ.ـلبي حيال استمرار تواجد الجماعات الإرهـ.ـابية في سوريا، لذلك ستواصل تقديم الدعم اللازم للنظام السوري من أجل مكـ.ـافحة تلك الجماعات.

وأضاف: “لسوء الحـ.ـظ، لا تزال هناك مجمـ.ـوعات إرهـ.ـابية على الأراضي السورية.. كما تعلمون، بذلت روسيا جهـ.ـوداً كبيرة لتحـ.ـرير سوريا من قبـ.ضة الإرهـــ.ـابيين”.

وتابع المسؤول الروسي بالقول: “بالطـ.ـبع لا يمكننا التعـ.ـامل مع هذا إلا بشكل سـ.ـلبي.. وستـ.ـواصل روسـ.ـيا مساعدة السـ.ـوريين، والقيادة لمـ.ـحـ.ـاربة الإرهـ.ـابيين. وهذا ما نفعله”.

وبحسب مراقبين فإن خارطة الطريق الروسية الجديدة في سوريا تتمثل بالاستمرار بتقديم الدعم لنظام الأسد وعدم التخلي عنه، وذلك لأن موسكو تدرك جيداً أن “الأسد” ورقة رابحة من الممكن استخدامها في وجه أمريكا ودول الغرب في أي لحظة.

وأشار المحللون إلى أن الروس يريدون تحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب في ملفات مختلفة في حال وجدوا أنفسهم مضطرين للمساومة على مصير رأس النظام السوري “بشار الأسد” في الفترة المقبلة مع الأمريكيين والأوروبيين.

وتأتي أهمية تصريح “بيسكوف” كونها ترافقت مع تقارير صحفية تحدثت عن انتقال روسيا وإيران إلى تنفيذ الخطة “ب” في سوريا، وذلك في ضوء الفراغ العسكري الموجود في سوريا حالياً على خلفية انشغال روسيا بحـ.ـربها في أوكـ.ـرانيا وانشغال إيـ.ـران إيران بالاضـ.ـطربات الداخلية التي تشهدها البلاد.

وبحسب التقارير فإن الخطة “ب” تتمثل بدعم الاستقرار الإداري والأمني في سوريا خلال المرحلة المقبلة بشكل أكبر، وذلك في ظل عدم القدرة على التحرك عسكـــ.ـرياً وسط التفات موسكو وطهران لمشكلاتهم الداخلية.

اقرأ أيضاً: إدارة بايدن تحسم أمرها وتحدد خارطة الطريق التي ستتعامل بها مع بشار الأسد وملف سوريا خلال الفترة القادمة

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية أفادت قبل أيام بأنها لن ترفع العقـ.ـوبات عن الأسد ولن تدعم جهود التطبيع معه أو إعادة تأهيله.

كما أكدت واشنطن أنها ستبذل جهوداً مضاعفة في الفترة المقبلة من أجل الدفع بمسار الحل السياسي للملف السوري بموجب القرار رقم “2254”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close