أخر الأخبار

الرئاسة التركية تـ.ـدلي بتصريحات هامة بشأن نظام الأسد تزامناً مع تطورات ميدانية لافتة شمال سوريا

الرئاسة التركية تدلي بتصريحات هامة بشأن نظام الأسد تزامناً مع تطورات ميدانية لافتة شمال سوريا

طيف بوست – فريق التحرير

أدلت الرئاسة التركية بتصريحات جديدة هامة بشأن الملف السوري ونظام الأسد، وذلك بالتزامن مع تطورات ميدانية لافتة شهدتها المنطقة الشمالية من سوريا خلال الأيام القليلة الماضية وسط حديث عن انعكاسات الأزمة الأوكرانية على الوضع الميداني شمال البلاد.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” في كلمة له خلال مشاركته في ندوة حول الانعكاسات الجيوسياسية للحــ.ـرب الروسية الأوكرانية على منطقة الشرق الأوسط بأن هناك اختلاف في وجهات النظر بين روسيا وتركيا حيال العديد من المسائل والقضايا.

وأوضح “قالن” في سياق حديثه أن الملفين السوري والليبي يعتبران من أبرز القضايا التي يوجد فيها اختلاف في وجهات النظر بين موسكو وأنقرة، مستدركاً بالقول: “رغم ذلك الاختلاف في وجهات النظر مع الجانب الروسي إلا أن روسيا وتركيا استطاعتا التعاون والتنسيق بينهما سواءً في سوريا أو ليبيا”.

وبيّن “قالن” في كلمته خلال الندوة التي عقدت بدولة قطر في إطار منتدى الدوحة أن تركيا في الوقت الراهن تشكل التوازن الوحيد ضد نظام الأسد المدعوم من قبل القـ.ـوات الروسية.

كما أشار المسؤول التركي إلى أن نحو 3 ملايين شخص مازالوا محـ.ـاصرين في منطقة ضيقة بإدلب شمال غرب سوريا، مشدداً على أن بلاده تعمل ما بوسعها من أجل منـ.ـع حدوث موجة هـ.ـجـ.ـرة ثانية من الأراضي السورية باتجاه الأراضي التركية.

وضمن هذا الإطار، لفت “قالن” إلى أن دول الغرب يجب أن تكون ممتنة لتركيا ولوجودها عسكـ.ـرياً في المنطقة الشمالية من سوريا.

ونوه في ختام حديثه عن الملف السوري إلى أن بلاده ستواصل العمل من أجل إرساء السلام والهدوء على الأراضي السورية قد المستطاع، مؤكداً أن الجهود التي تبذلها تركيا بشأن سوريا يجب أن تكون موضع تقدير.

وقد تزامنت تصريحات الناطق الرسمي باسم الرئاسة التركية حول الملف السوري مع تطور ميداني لافت شهدته بعض المناطق شمال سوريا خلال الساعات الماضية.

وأكدت مصادر محلية مطلعة أن قوات نظـ.ـام الأسد وبالتنسيق مع القـ.ـوات الروسية قامت بنشر نقطتين عسكريتين بالقرب من الحدود السورية مع تركيا بريف محافظة حلب الشمالي الشرقي.

وأشارت المصادر إلى أن النقطتين تم نشرهما قرب الحدود التركية في منطقة “عين العرب” بريف حلب الشرقي، وذلك بهدف تعزيز وجود قوات النظـ.ـام في تلك المنطقة.

وأوضحت أن النقاط التي تم إنشاؤها تأخذ طابعاً استطلاعياً، حيث تضم تلك النقاط 16 عنصراً مع آليات مجهزة بأجـ.ـهـ.ـزة اتصالات لاسلكية، وذلك من أجل رصد أي تحركات على الحدود بين سوريا وتركيا.

اقرأ أيضاً: “وثائق مسربة”.. مصادر غربية تتحدث عن تحركات روسية مريبة في سوريا وتكشـ.ـف نوايا بوتين!

وبينت المصادر أن قوات النظام تسلمت هذه النقاط الجديدة من الفيلق الخامس الذي تشرف عليه روسيا بشكل مباشر ويتلقى دعمه من قبل القـ.ـوات الروسية.

وبحسب المصادر فإن مسافة 5 كيلو متر تفصل بين النقطتين، مشيرة إلى أن القوات الروسية كانت قد أنشئت نقطة عسكـ.ـرية جديدة في وقت سابق بالقرب من هاتين النقطتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close