أخر الأخبار

الدولار على أعتاب خمسة آلاف ليرة سورية وحديث عن قرارات اقتصادية هامة قادمة!

الدولار على أعتاب خمسة آلاف ليرة سورية وحديث عن قرارات اقتصادية هامة قادمة!

طيف بوست – فريق التحرير

اقترب سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي بشكل كبير من أعتاب الخمسة آلاف ليرة سورية لكل دولار خلال تعاملات الأيام القليلة الماضية، وذلك مع توقعات معظم الخبراء والمحللين بأن يتخطى سعر الصرف هذه المستويات خلال تعاملات هذا الشهر.

وفي خضم ذلك، كشفت مصادر محلية مطلعة على الواقع الاقتصادي في سوريا حالياً في حديث لموقع “طيف بوست” تفاصيل جديدة عن الطريقة التي سيتعامل فيها البنك المركزي السوري مع التطورات الجديدة التي طرأت على سعر الصرف مؤخراً.

وبحسب مصادرنا فإن المسؤولين عن إدارة الملف الاقتصادي في البلاد سيتخذون مجموعة من القرارات الاقتصادية الهامة خلال الأيام القليلة المقبلة بهدف استعادة السيطرة على سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار ومنع انزلاقها بشكل كبير.

ونوهت المصادر إلى أن أولى القرارات المتوقعة وفقاً للتسريبات تتعلق بتمويل البنك المركزي لبعض المواد التي يتم استيرادها من الخارج، حيث من المرجح أن يرفع المصرف يده عن تمويل عدة مواد إضافية في الفترة المقبلة.

كما أشارت ذات المصادر إلى أن الفريق الاقتصادي سيصدر قرارات جديدة من شأنها التضييق على عمل الصرافين وشركات الصرافة والحوالات وأي شركات تتعامل في مبيعاتها بالدولار الأمريكي أو أي عملة أجنبية أخرى.

ولفتت كذلك الأمر إلى أن القرارات الجديدة ستشمل تطبيق الإجراءات المتخذة سابقاً بحق المتعاملين بغير الليرة السورية بحزم أكبر، حيث أقر الفريق الاقتصادي بأنه غض الطرف كثيراً في الفترة السابقة عن التعامل بغير الليرة السورية، الأمر الذي أدى إلى ازدياد المضـ.ـاربات بشكل غير مسبوق مؤخراً، وهذا بدوره أدى إلى مزيد من الانخفاض بقيمة العملة المحلية.

وأوضحت المصادر أن القرارات الجديدة وعلى الرغم من أن معظمها يعتمد على القبـ.ـضة الأمـ.ـنية، إلا أنها من الممكن أن تساهم في تخفيض بعضاً من خسائر الليرة السورية وجعلها تنخفض بوتيرة أقل مما شاهدناه خلال الأسبوعين الأخيرين.

وبينت بأن الخطة الجديدة ربما تعتمد على اتخاذ إجراءات من شأنها أن تسمح للجهات المختصة بمصادرة كميات كبيرة من القطع الأجنبي بسهولة أكبر، وهو الأمر الذي سيساهم برفد خزينة البنك المركزي السوري بالقطع الأجنبي التي تخوله أن يتدخل بين الفينة والأخرى للسيطرة على سعر صرف الليرة في الأسواق.

ويأتي ما سبق في ظل أوضاع اقتصادية ومعيشية خـ.ـانقة يعيشها غالبية السوريين وسط استمرار ارتفاع أسعار كافة المواد والسلع في الأسواق السورية بشكل غير مسبوق.

وبحسب آخر التقديرات فإن شريحة واسعة من السوريين باتوا اليوم غير قادرين على تدبـ.ـر معيشتهم وتأمين أدنى متطلبات الحياة في ظل الغلاء الفاحـ.ـش وارتفاع مستويات التضخم في البلاد.

اقرأ أيضاً: تغيرات جديدة بسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار وارتفاع بأسعار الذهب محلياً وعالمياً اليوم!

تجدر الإشارة إلى أن سعر صرف الليرة السورية وصل اليوم صباحاً في بعض المدن السورية إلى مستويات الـ 4850 ليرة سورية للدولار الواحد.

وتشير آخر التوقعات إلى أن سعر الصرف متجه لتخطي عتبة الـ 5000 ليرة سورية للدولار خلال تعاملات شهر أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close