أخر الأخبار

سوريا.. الدولار المزور يغزو الأسواق ويثير مخاوف الصرافين تزامناً مع تحسن قيمة الليرة السورية

سوريا.. الدولار المزور يغزو الأسواق ويثير مخاوف الصرافين تزامناً مع تحسن قيمة الليرة السورية

طيف بوست – فريق التحرير

أكد العديد من العاملين في مجال الصرافة والحوالات انتشار كميات كبيرة من الدولار المزور في الأسواق السورية يتم تداولها في الآونة الأخيرة، وذلك بالتزامن مع التخبطات التي شهدها سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية.

واشتكى صرافون في حديث لموقع “تلفزيون سوريا” من انتشار الدولارات المزورة بكثرة في الآونة الأخيرة في الأسواق السورية، فيما اعتبر بعض الأهالي أن هذا الأمر مجرد شائعات ولعبة من الصرافين أنفسهم الهدف منها كسب المال عبر شراء العملة بقيمة أقل من أسعار الصرف المتداولة.

ونقل الموقع عن أحد الصرافين العاملين في العاصمة دمشق، قوله: “كافة الدولارات التي يتم التعامل بها في الأسواق السورية مزورة حتى يثبت العكس”، وفق تعبيره.

وأكد الصراف في معرض حديثه إلى أن عملية الكشف عن الدولار المزور بات حالياً أمراً مرهقاً وذلك يعود لكثرته في الأسواق، حسب قوله.

ونوه الصراف الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن نسبة التطابق في بعض الدولارات المزورة وصلت إلى نحو 90 بالمئة، مشيراً إلى أنه من الصعب جداً كشفها إلا عبر مختصين أو من خلال استخدام أجهزة خاصة لهذا الغرض.

ولفت إلى أن الكثير من الزبائن لا يقتنعون بأن بعض الدولارات التي يحملونها مزورة بالفعل وغير أصيلة، وذلك لعدم توافر تلك الأجهزة لدى الصرافين.

وفي الشأن ذاته، أشار أحد سكان العاصمة دمشق في حديث للموقع إلى أنه حصل على حوالة مالية بنحو 300 دولاراً أمريكياً أرسلها له أحد أبنائه المغتربين عبر السوق السوداء، لافتاً أنه يواجه صعوبات كبيرة في تصريفها لأن عدة صرافين قالوا له أنها مزورة وليست أصلية.

في حين قال مواطن آخر من سكان مدينة دمشق، أن التجار في السوق السوداء قد أشاعوا خلال الفترة الماضية أن طبعة الدولار القديمة “الدولار الأبيض” لا يمكن تصريفها إلا بسعر أقل من السعر المتداول في النشرات بمقدار 5 دولارات أمريكية على أقل تقدير.

وأضاف المواطن قائلاً: “بهذا الفعل وجّه تجار السوق السوداء جميع الناس إلى الدولار الأزرق (الطبعة الحديثة للدولار)، مشيراً أنه وبمجرد زيادة الطلب عليه خرجوا بشائعة التزوير”.

فيما أكدت عدة مصادر محلية متطابقة لموقعنا انتشار الدولار المزور بكثرة في الأسواق السورية لاسيما خلال الأسابيع الماضية التي شهدت فيها الليرة السورية انخفاضاً قياسياً في قيمتها أمام الدولار الأمريكي.

اقرأ أيضاً: حوالات المغتربين المالية تنقذ الليرة السورية وتخرجها من محنتها بشكل مؤقت!

ويأتي ما سبق بعد أيام قليلة على أنباء تحدثت عن انتشار عملة وأوراق نقدية مزورة من فئة الـ 5000 ليرة سورية يتم تداولها في الأسواق السورية.

وقد حذرت العديد من الجهات الرسمية المواطنين من التعامل بالورقة النقدية المزورة، موضحة بعض العلامات الفارقة التي تميز ورقة الـ 5000 ليرة سورية الأصلية عن المزورة.

تجدر الإشارة إلى أن الليرة السورية شهدت تحسناً كبيراً خلال الساعات الماضية، حيث وصل سعر صرفها في دمشق لحدود الـ 3840 ليرة سورية لكل دولار ظهر اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لنمنحك تجربة أفضل، لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية طالع سياسة الخصوصية

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close